الإثنين 4 مارس 2024 07:19 مـ 23 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
عالم أزهري: استعدوا لرمضان بالإنفاق والقرآن ميناء دمياط يشارك في اجتماع مجلس إدارة الموانئ العربية محافظ الجيزة: 400 منفذ ثابت ومتحرك لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة للمواطنين البحرية البريطانية تصادر شحنة مخدرات ضخمة في ”الكاريبي” جامعة القاهرة توضح : حكم حبس رئيس الجامعة غير واجب النفاذ وقيد الاستئناف عبر خاصية الفيديو كونفراس : وزيرة البيئة تلتقي بصحفيين الإعلام البيئي لعرض التأثيرات البيئية الخطيرة الناجمة عن قذائف الحرب بقطاع غزة وزيرة البيئة تشارك في إطلاق التقرير الأول لمُبادرة ENACT وتؤكد على أهمية الحلول القائمة على الطبيعة في مواجهة تغير المناخ وفقدان التنوع... النائب اشرف ابو العلا يطلب تحويل ملفات فيها شبها فساد بدكرنس وشربين للنيابة العامة «المرأة وتحديات السمنة » بالمركز الافريقي لصحة المرأة وكيل المديرية يتابع انتظام سير العملية التعليمية ويشهد حفل ختام الأنشطة لرياض الأطفال بالرحمانية إعلام الجمرك يناقش التغييرات المناخية بمعهد الخدمة الإجتماعية حملات مستمرة لمتابعة المعديات النهرية بالبحيرة

انطلاق الفيلم الروائي ”سولا” في 7 مدن مغربية خلال مايو

الفيلم الروائى سولا
الفيلم الروائى سولا

بالتزامن مع حصوله على جائزتي أفضل فيلم وأفضل ممثلة (سولا بحري) من مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد، ينطلق الفيلم الروائي سولا للمخرج صلاح إسعاد تجارياً في سبع مدن مغربية خلال الفترة من 12 وحتى 31 مايو/ أيار، لتكون المحطة العربية الرابعة للفيلم بعد السعودية ولبنان وموطنه الجزائر.

ويُعرض الفيلم في مقر المعهد الفرنسي بالمغرب، يومي 12 و24 مايو في مدينة الدار البيضاء، ويوم 13 مايو في مدينتي القنيطرة وتطوان، وأيام 15، 16 و17 مايو في مدينة الرباط، ويومي 19 و21 مايو في مدينة طنجة، ويوم 21 مايو في مدينة أغادير ويوم 31 مايو في مدينة مكناس.

ومؤخراً اختتم الفيلم فعاليات مبادرة No Means No في الجزائر، كما فاز بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان بيروت لسينما المرأة.

وكانت جولة الفيلم حول العالم العربي قد بدأت عندما شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وأشاد عدد من النقاد بالفيلم بعد عرضه ومنهم الناقد الكبير طارق الشناوي الذي قال "الفيلم يقدم صرخة امرأة وبطلته سولا بحرى أجادت الدور بدرجة كفاءة عالية" ويحكي الفيلم قصة سولا، أم عزباء، يطردها والدها من بيت العائلة لتجد نفسها ورضيعها بلا مأوي، تحاول سولا إيجاد مكان آمن فتضطر لقضاء الليلة تتنقل من سيارة لأخرى مع عدة أشخاص، وطوال ليلة مليئة بالأحداث بين شوارع الجزائر، تحاول سولا أن تغير مصيرها ولكن للقدر رأي آخر.

الفيلم من تأليف وإخراج وإنتاج صلاح إسعاد وشاركه في كتابة السيناريو سولا بحري التي ألهمته لقصة الفيلم لذلك طلب منها آداء دور البطولة الذي يجسد شخصيتها، وإنتاج شركة إسعاد للإنتاج الأفلام (الأخوة تقي الدين، عبد الغفور وصلاح إسعاد)، ويشارك في بطولته سولا بحري وإيذير بن عيبوش وفرانك إيفري، وتتولى شركة MAD Solutions مهام توزيعه وتسويقه عربياً.

صلاح إسعاد مخرج جزائري، نشأ وسط عائلة من الناشرين. بعد حصوله على شهادة الثانوية العامة في الآداب واللغات الأجنبية عام ٢٠٠٨، ارتاد كلية الحقوق في جامعة باتنة في الجزائر، ثم هاجر لفرنسا حيث درس السينما لعامين في جامعة باريس الثامنة.

وبعدها التحق بـARFIS للوسائل السمعية والمرئية في ليون. وذهب بعدها إلى Factory school في فيلوربان حيث حصل على دبلوم الإخراج السينمائي.

أخرج صلاح إسعاد فيلماً روائياً والعديد من الأفلام القصيرة. لطالما قام شغفه بتحفيزه لرواية قصص تكرم العلاقات الإنسانية. كما أنه يستكشف أنواع سردية مختلفة وأيضاً أنواع أفلام مختلفة مثل الدراما والتراجيديا والقصص المستوحاة من أحداث حقيقية، والكوميديا.