الأربعاء 5 أكتوبر 2022 04:52 مـ 10 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رسالة حزينة من شقيقة القبطان المصري المختفي بالمحيط الهندي (فيديو)

القبطان المصري المختفي بالمحيط الهندي
القبطان المصري المختفي بالمحيط الهندي

تداول نشطاء مواقع التواصل مقطع فيديو مؤثر لشقيقة القبطان المصري سامح سيد، المختفي بعد أن غرقت السفينة التي كان على متنها في عرض المحيط الهندي، وتحدثت أميرة باكية عن شقيقها المفقود في المحيط، وطالبت بالبحث عن شقيقها الوحيد قائلة: "مش عارفة أخويا فين، عايش ولا ميت، ومش عارفه أجيب جثته، مش عارفة أروح فين وأعمل إيه".

وقالت أميرة شقيقة القبطان المصري المفقود سامح سيد في الفيديو: "أنا أميرة أخت القبطان المصري سامح سيد الغريق في المحيط الهندي، يوم الثلاثاء الماضي، 19 يوليو 2022، أتصل بنا أحد أصدقائه الساعة 3 فجرًا، أبلغني أن المركب غرقت وأخي لم يتمكن من الإمساك بالزورق والموج سحبه".

 

وتابعت: "حاولنا التواصل مع الناس هناك ولم يوصلنا أى أحد لأي شيء، وكل ما يقال لي من قبلهم (احتسبيه شهيد)، وعندما نسأل عن مكانه أو أين نتوجه للبحث عن شقيقي يُقال لنا "أحنا دورنا ومش لقيينه"، وآخر شيء قاله لنا رجل يُدعى وليد "هذا آخر يوم للبحث عنه، وبعد ذلك تعتبر القضية أُغلقت، بعد أن يمر 7 أيام من البحث".

وقالت أميرة: "المفروض أن المركب غرقت الجمعة قبل الماضية، ولم أكن أعرف أي شيء، ولم يُبلغني أي أحد عن غرق السفينة، وأبلغونا بغرق السفينة وفقدان شقيقي يوم الثلاثاء".

وبحزن شديد قالت شقيقة القبطان المفقود: "مش عارفة أخويا فين، عايش ولا ميت، ومش عارفه أجيب جثته، مش عارفة أروح فين وأعمل إيه، عايزه حقه، عايزه حد يجيبلي أخويا من أي مكان".

وأضافت أميرة بعد أن باكية "أنا مش هحاسب حد ولا هقول لحد أعمل لي حاجة، أنا عايزة أعرف أخويا فين بس، وعايزه جثته مش أكتر، بعد كدا نبقى نشوف الحساب".

وقالت شقيقة سامح سيد في تأثر شديد: "مفيش حاجة تثبت ليّ إن هذا الشخص الذي تحدث معي يبحث عن أخي فعلًا أم لا، هو يقول ليّ أنه يبحث عن أخي، لكني مش حاسه أنه يقوم بالبحث عن أخي، لو كان بالفعل يبحث عن أخي كان لقاه، هما اثنين في عداد المفقودين في غرق السفينة، أخويا وواحد آخر اسمه محمد جمال، هما الاثنين مش لاقينهم، وإزاي لم يبلغوا مركب إنقاذ في أي مكان، وليس هناك إرسال لأي سفينة وصلت في هذا

وتابعت أميرة: "مش عارفة أروح فين، وأنا عايزة أخويا حي أو ميت، أيًا كان يأتي حي أو ميت، ومليش دعوة بالسفينة، كل ما يخصني أن صاحب المركب هرب ومش عارفة أوصل له، مش عارفة أوصل لحد ومش عارفه أعمل حاجة".