الخميس 29 سبتمبر 2022 05:15 مـ 4 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الرد الأول من الدفاع الصينية على وصول بيلوسي لتايوان

نانسي بيلوسي في تايوان
نانسي بيلوسي في تايوان

عقب وصولها إلى تايوان ، صرحت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي ،إن زيارة وفد الكونجرس تؤكد التزام بلادها الثابت بدعم الديمقراطية في تايوان.

كما أفادت بيلوسي في كلمة لها في مطار سونجشان في تايبيه لدى وصولها إلى تايوان ،إن الولايات المتحدة تواصل معارضة الجهود الأحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن في تايوان.

فيما أكدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي ، بقولها أن "زيارتنا إلى تايوان لا تتعارض مع سياسة الولايات المتحدة والبيانات المشتركة بين واشنطن وبكين".

فيما أوضحت السلطات في تايوان، أن زيارة نانسي بيلوسي تظهر تضامن الولايات المتحدة الأمريكية، معهم .

والجدير بالذكر أنه عقب وصول بيلوسي إلى تايوان ، فقد أعلنت وزارة الدفاع الصينية إن قواتها في حالة تأهب قصوى، وسننفذ عمليات عسكرية ردًا على زيارة بيلوسي إلى تايوان.

كما أفادت الدفاع الصينية، أن الجيش الصيني سيشن عمليات عسكرية ،ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان، وأنه سينشر قوات بشكل متناسب مع تهديدات العد.

هذا كما أعلن الجيش الصيني ، أنه سيقوم بإجراء مناورات عسكرية حول تايوان من 4 إلى 7 أغسطس الجاري.

ومن جانبها فقد أفادت الخارجية الصينية في أول تعقيب على زيارة بيلوسي فور وصولها إلى تايوان، إن" يجب على أي مؤسسة حكومية أمريكية أن تعمل وفقًا للسياسة الخارجية المعترف بها".

كما ذكرت الخارجية الصينية أيضا " الكونجرس الأمريكي جزء من حكومة الولايات المتحدة، وعليه الالتزام الصارم بالسياسة الخارجية لواشنطن".

فيما أكدت الخارجية الصينية بأن"زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان استفزازية وتصرف غير مسؤول".

وعلى أثر ذلك أيضا ، طالبت الخارجية الصينية من الولايات المتحدة بالتخلي عن أي محاولة للعب بورقة تايوان، والالتزام الصارم بمبدأ الصين الواحدة، مؤكدة أنها "تعارض بشدة التحركات الانفصالية نحو استقلال تايوان".

هذا وقد أعتبر وزير الخارجية الصيني وانج يي، أن "خيانة الولايات المتحدة بشأن مسألة تايوان مهينة"، في تعليقات وردت على موقع وزارته الثلاثاء لم يذكر فيها مباشرة بيلوسي بالاسم.

وقبل الزيارة ، أكدت موسكو تضامنها مع الصين على خلفية زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي المحتملة لتايوان.

حيث أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن "أي شيء يتعلق بهذه الجولة، والزيارة المحتملة لتايوان، يحمل بطبيعة الحال سمة استفزازية للغاية".

كما شدد دميتري بيسكوف بقوله "نود أن نؤكد مرة أخرى تضامننا المطلق مع الصين في هذا الشأن".