الأربعاء 5 أكتوبر 2022 11:20 صـ 10 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

خبير مائي: الملء الثالث لسد النهضة لم يكتمل بعد

سد النهضة
سد النهضة

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إنه لم يتم التأكد من اكتمال الملء الثالث لسد النهضة، حتى الآن، برغم ادعاء الجانب الإثيوبي اكتمال الملء الثالث، واحتفال موقع إثيوبي بذلك منذ عدة أيام، لكن صور الأقمار الصناعية التى لم تؤكد عبور المياه الممر الأوسط حتى الآن.

وأكد أن إثيوبيا تدعي أن التخزين الجديد فقط تعدى 15 مليار متر مكعب، برغم أن إيراد شهر يوليو الماضي بالكامل 7 مليارات متر فقط، والتخزين الجديد بدأ يوم 11 يوليو، موضحًا أن ما ذكرته إثيوبيا هو نفس ادعاء إثيوبيا العام الماضى، عندما أدعت تخزينها 4 حتى 18 يوليو 13.5 مليار متر مكعب، وكانت الحقيقة أنه تم تخزين 3 مليارات متر مكعب فقط.

وأشار شراقي إلى أن إجمالي الملء الثالث لسد النهضة حتى أمس الأربعاء 3 أغسطس، يقدر بحوالي 5 مليار متر مكعب. من المتوقع أن ينتهي الملء في أي وقت خلال الأيام القليلة القادمة.

وكتب الدكتور عباس شراقي تدوينة على الفيس بوك: "حقيقة التخزين الثالث فى سد النهضة (حتى 3 أغسطس 5 مليار م3): الموقف المصرى والسودانى واضح تمامًا برفض أى تصرف أحادى فى التخزين أو التشغيل، سواء كان كبيرًا أو صغيرًا، ضارًا أو نافعًا".

وقال: "كما أن السد العالى فى مصر يضمن الأمن المائى للمواطن المصرى فى جميع الأحوال بفضل جهود الدولة المصرية بدء من محمد على حتى اليوم، هذه حقيقة قد تغضب البعض ولكن بالتأكيد تسعد كل مواطن مصرى يحب بلده وكل إنسان يحب مصر، ليس معنى ذلك التفريط فى حقوقنا المائية والقانونية فى نهر النيل، وهذا لم ولن يحدث أبدًا".

وأضاف شراقي: "وعلى الطرف الإثيوبى احترام الاتفاقيات السابقة والأعراف الدولية، وليعلموا أن النيل الأزرق نهر دولى تجرى مياهه من إثيوبيا إلى مصر مرورًا بالسودان".

وعن الملء الثالث للسد قال شراقي: "منذ عدة أيام احتفل موقع إثيوبى باكتمال التخزين الثالث، وتشككنا فى الأمر إلى أن نتأكد من صور الأقمار الصناعية التى لم يتأكد عبور المياه الممر الأوسط حتى الآن".

وتابع شراقي : "كمية التخزين الثالث تعتمد على مدى التقدم فى الإنشاءات الهندسية على جانبى السد والممر الأوسط، وإثيوبيا تسابق الزمن للوصول إلى أعلى ارتفاع. وفترة التخزين تعتمد أيضًا على حالة الأمطار التى هى حتى الآن حول معدلها الطبيعى".

وعن كمية المياه بالبحيرة قال شراقي: "تقاس كمية المياه فى البحيرة بحساب منسوب الممر الأوسط الذى قد يكون غير معلوم بدقة الآن، هل تعدى 595 م؟ السحب غالبًا تغطى المنطقة فى الأسابيع الحالية، سوف يعرف من منسوب البحيرة عند فيضان المياه من أعلى الممر الأوسط. كما يمكن قياسها بمعرفة مدة وتوقيت التخزين حيث أن متوسط الأمطار معلوم لكل أيام السنة".

وأضاف: "يأتى على مدار شهر يوليو عند سد النهضة 7 مليار م3، يتم حجزها عدا كمية المياه التى تمر من فتحتى التصريف والتوربين رقم 10 والتى تقدر بحوالى 2 مليار م3، ويتبقى 5 مليار م3 تم تخزينهم حتى 31 يوليو، ولكن ليست كلها ضمن التخزين الثالث حيث أن فتح بوابتى التصريف بدء من 12 مارس الماضى أفقد البحيرة حوالى 2 مليار م3 من تخزين العامين الماضيين، استعادتهم البحيرة من نهاية يونيو حتى 11 يوليو، بعدها بدأ التخزين الثالث الجديد والذى يقدر بحوالى 4 مليار م3 حتى 31 يوليو".

وعن ادعاء انتهاء الملء الثالث قال: "كل يوم من الأسبوع الأول فى أغسطس يخزن حوالى 350 مليون م3 فى حالة استمرار تشغيل فتحتى التصريف، تزداد إلى 400 مليون/يوم فى الأسبوع الثانى، وبالتالى إجمالى التخزين حتى الأربعاء 3 أغسطس يقدر بحوالى 5 مليار م3. من المتوقع أن ينتهى فى أى وقت خلال الأيام القليلة القادمة".

وقال شراقي: "البعض يدعى أن التخزين الجديد فقط تعدى 15 مليار م3، كيف وإيراد يوليو بالكامل 7 مليار والتخزين الجديد بدأ يوم 11 منه؟ نفس ادعاء إثيوبيا العام الماضى عندما خزنت من 4-18 يوليو (15 يوم) 13.5 مليار م3، والحقيقة كان 3 مليار م3 فقط، وحينها اتهمنى البعض بأنى أسكن أو أهون على الشعب المصرى وأرضى القيادة السياسية، "ما أشبه الليلة بالبارحة"