الإثنين 5 ديسمبر 2022 02:29 صـ 12 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

سها الجندي وزيرة الهجرة الجديدة (في سطور)

سها سمير الجندي
سها سمير الجندي

السفيرة سها الجندي وزيرة الهجرة لشؤون المصريين بالخارج الجديدة خدمت فى عدد من الدول المهمة منها ألمانيا خلال الفترة من عام 1992 إلى 1996.

كما عملت أيضا فى رومانيا خلال الفترة من عام 1999 إلى 2003 وتقلدت منصب نائب رئيس البعثة المصرية الدائمة لدى الأمم المتحدة فى نيويورك، خلال الفترة من 2006 إلى 2010، وأخيرا سفيرة مصر فى أيرلندا فى الفترة من 2015 إلى 2019.

وهي أول سفير مصري سيدة لدولة أيرلندا، تولت مهمة التفاوض باسم 135 دولة نامية لإنشاء هيئة الأمم المتحدة للمرأة، تنوعت مهامها الدبلوماسية ونجحت في أن تكون لها بصمتها الواضحة بها جميعا.

وقد تولت المهام فى توقيت مهم وحساس بعد ثورة 30 يونيو فكان علىَّ إعادة تطوير العلاقات بين مصر وايرلندا وإبراز الصورة الحقيقية لمصر، ولأن السفارة هناك ليست كبيرة وكانت تقوم بجميع الملفات فالتحدى كان كبيرا لكى أعمل على بناء العلاقات من جديد، تجاريا، وثقافيا، وسياسيا، وإعلاميا، وتعليميا وأمنيا، وبرلمانيا، استطاعت فعل ذلك.

وعملت بمقر وزارة الخارجية، وتولت العديد من المناصب وعملت فى العديد من القطاعات الإفريقية والآسيوية والأمريكية والمنظمات الدولية متعددة الأطراف.

كما تولت مساعد وزير الخارجية مدير قطاع المنظمات والتجمعات الإفريقية، وهو قطاع يشمل متابعة المصالح المصرية فى الاتحاد الإفريقى بمختلف آلياته، وجميع المنظمات والاتحادات، والتجمعات الاقتصادية والإقليمية الإفريقية الأخرى، مهمتنا فى هذا القطاع متابعة الملفات المصرية فى إطار الاتحاد الإفريقى.

وقالت في تصريحات صحفية سابقة كان حلم حياتى أن ألتحق بالخارجية حيث إننى كنت مبهورة بالسياسة وأعتبرها مثل لعبة الشطرنج فبدأت أقرأ وأنا فى مرحلة الثانوية العامة فى السياسة الدولية، وكنت أتابع نشرات الأخبار بشكل دائم، ورغم شغفى هذا لم أتخل عن حبى للقراءة فى الفنون والثقافة والأدب الإنجليزي، وبعد تخرجى فى كلية الألسن قسم اللغة الإنجليزية ظل حلم الدبلوماسية يراودنى، متابعتى للصحف اليومية عرفتنى بموعد التقدم للاختبارات الخاصة بالسلك الدبلوماسي، وبالفعل تقدمت بأوراقى والتحقت بالامتحانات التحريرية والشفهية والنفسية والأمنية، واجتزتها جميعا.

بدأت عملها فى نيويورك مستشارًا وكانت مسئولة عن ملفات اللجنة الثالثة والتى تختص بموضوعات حقوق الإنسان والمسائل الإنسانية والاجتماعية بما فى ذلك موضوعات المرأة، مع الوقت تمت ترقيتي إلى وزير مفوض وتدرجت فى العمل حتى وصلت إلى منصب مندوب دائم مناوب ونائب لرئيس البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة فى نيويورك، وهى بعثة من أهم بعثات وزارة الخارجية فى الخارج.