الأحد 25 فبراير 2024 08:32 صـ 15 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
المستشار أحمد حسام النجار يكتب .. إبرام مصر لصفقات هي الأكبر والاضخم إقتصاديا وسياسيا فوز 7 مرشحين في انتخابات جمعية المحمدية فى محافظة البحيرة سكرتير عام محافظة البحيرة يشهد احتفالية ليلة النصف من شعبان بمسجد التوبة بدمنهور السكرتير العام يفتتح معرض ”أهلاً رمضان” بأرض المعارض بمدينة دمنهور وكيل ” صناعة النواب”: مشروع ”رأس الحكمة” قبلة حياة للاقتصاد الوطنى.. ويساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية ”قمبووز” منصة إلكترونية جديدة لتعليم اللغة العربية للأطفال العثور على جثة شخص داخل موقف الأتوبيس بالدقي «التنوع الثقافي العلاقات المصرية اللبنانية »صالون ثقافي بالمركز الثقافي اللبناني الماروني القبض على سائق ميكروباص عطل المرور خلال موكب زفاف بالمقطم في ليلة النصف من شعبان.. ما يستحب من دعاء بلاغ يتهم عاطلًا بالتعدي جنسيًا على ربة منزل وسرقة مشغولاتها الذهبية في الدقهلية عامل يحاول التخلص من حياته بحبة الغلة بعد مروره بأزمة نفسية

كيف تحقق ”التموين” الاكتفاء الذاتي من السكر؟

علي مصيلحي
علي مصيلحي

نجحت وزارة التموين والتجارة الداخلية في توفير سلعة السكر بالأسواق والمنافذ التموينية البالغ عددها أكثر من 30 ألف منفذ بأسعار مخفضة.

وفي الوقت الذي يبلغ سعر كيلو السكر في الأسواق الخارجية ما بين 14 جنيه إلى 16 جنيه، حافظت الوزارة على أسعاره بالبطاقات التموينية والمنافذ التموينية بسعر 10.5 جنيه.

وتمكنت الوزارة من تحقيق الاكتفاء الذاتي لأول مرة بنسبة 89 %، بسبب الاهتمام بتطوير مصانع إنتاج السكر سواء من محصول البنجر او محصول قصب السكر.

وقال الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية أنه يوجد لدى مصر رصيد من السكر يكفي حتي 6.6 شهر، مما أدى إلى وفرة المعروض من السكر في الأسواق، وكذلك منافذ التموين وفي فروع المجمعات الاستهلاكية التابعة للوزارة.

و أشار وزير التموين إلى أن حجم الاستهلاك من السكر بنحو 3.2 مليون طن، حيث يتم إنتاج 2.8 مليون طن، وإستيراد نحو 400 ألف طن .

و أوضح وزير التموين أن موسم حصاد البنجر في شهر يناير القادم، وموسم حصاد قصب السكر في فبراير القادم، مما يؤدي إلى زيادة الاحتياطي الاستراتيجي من السكر.

وقامت مصانع شركة الدلتا للسكر التابعة لوزارة التموين والتى تنتج السكر المحلى من البنجر، بتطوير خطوط الإنتاج وتحديثها ورفع كفاءة طاقة تشغيل خطوط الإنتاج ، للوصول إلى مرحلة الإكتفاء الذاتي من سلعة السكر.

وتم رفع كفاءة التشغيل لمصنع الدلتا للسكر تبلغ ما يقرب من 21 ألف طن بنجر يوميا وذلك عقب افتتاح وزير التموين والتجارة الداخلية منذ عامين أعمال تطوير خطوط الانتاج ورفع طاقة تشغيل المصنع من 14 ألف طن بنجر الى 21 ألف طن بنجر يوميا، هذا بجانب زيادة معدلات الإنتاج من الأمن الغذائي لهذه السلع وتقليل الاستيراد من الخارج توفيرا للعملة الصعبة

كما تم تطوير اليات موازين البنجر وآليات المراقبة بالكاميرات وشاشات العرض مع الربط الالكتروني والعمل بالباركود خلال استلام محصول البنجر من المزارعين لضمان الشفافية وسرعة الأداء‪.

‫كما تم تطوير وميكنة معامل الاستقبال والتحاليل لعينات البنجر الموردة حيث يتم الحصول على العينات من البنجر المورد بنظام الباركود ويتم إرسال البيانات الى غرف التحكم الالي وكذلك غرفة التشغيل والتحكم الالي D.C.S)) مع الضبط الالي للتشغيل والربط الالكتروني للبيانات الفورية بين الموازين والمعامل وعنابر التشغيل، وتحديث البرمجيات الالية لتقليل الخطأ البشري اثناء التصنيع وضبط اي حيود بالعمليات الصناعية مع الاهتمام بالرقابة الصناعية وترشيد الطاقة أثناء التصنيع.

ووضعت شركة السكر والصناعات التكاملية خطة لتطوير صناعة السكر فى الشركة، وذلك بهدف تعظيم الكميات الواردة من محصول القصب والبنجر المستخدم فى إنتاج السكر.

هذا إلى جانب زيادة معدلات الإنتاج بشكل يكفى احتياجات السوق المحلية، لتحقيق الاكتفاء الذاتى من السلعة الاستراتيجية التى يتم طرحها على البطاقات التموينية، من خلال زيادة إنتاجية فدان القصب من السكر بالتعاون مع وزارتى الزراعة والرى ومزارعى القصب، لتحسين جودة التربة الزراعية، وتحسين جودة السكر وزيادة نسبته الموجودة فى عود القصب من خلال زيادة كمية انتاج القصب المزروعة فى الفدان الواحد.