الجمعة 30 سبتمبر 2022 05:53 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

أول رد فعل لأسرة نيرة أشرف بعد الحكم على متهمي «فيديو المشرحة»

وجهت شروق أشرف، شقيقة فتاة المنصورة نيرة أشرف، الشكر لمحامي الأسرة خالد عبد الرحمن، بعد تأييد حكم الحبس ضد مصوري مقطع الفيديو لشقيقتها والذي عُرف بـ"فيديو المشرحة"، قائلًة:" اتخذنا الإجراءات القانونية وطالبنا بتوقيع أقصى عقوبة"، مؤكدة ثقتها في عدالة القضاء.

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل “فيس بوك”، مقطع فيديو جديد للطالبة نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، بعد أن أنهى زميلها محمد عادل، حياتها أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة أثناء توجهها لأداء امتحانات آخر العام، وظهر في الفيديو الجروح التي كانت بجسمها بعد الواقعة، وآثار الفيديو حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل وصفوا الفيديو بأنه صعب وغير إنساني.

وقضت محكمة مستأنف الاقتصادية بالمنصورة، بتأييد حبس ممرضتين وشاب، 6 أشهر وغرامة 50 ألف جنيه، في قضية تصوير ونشر فيديو لجثة نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة داخل المستشفى.

كانت محكمة أول درجة، قد أصدرت حكمها بحبس المتهمين 6 أشهر وغرامة 50 ألف جنيه، و20 ألف جنيه لإيقاف التنفيذ.

وأمرت النيابة العامة، بإحالة 3 ممرضات للمحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات المنصورة، لاتهامهن في واقعة تصوير جثمان المجني عليها نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، بالمستشفى، ونشر التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأقرّت المتهمة الأولى أمام النيابة العامة بالاتهامات المنسوبة إليها، موضحةً أنها صورت جثمان المجني عليها، بعد وصولها إلى المستشفى خلال فحصه بغرض عرض التصوير على إخصائي الجراحة.

وتابعت تحقيقات النيابة العامة حول الواقعة، أن المتهمة الأولى أقرت أن اثنتين من زميلاتها طلبتا التصويرَ فأرسلته إليهما، وهما المتهمتان الأخريان بالواقعة.

وكشفت التحقيقات عن أن المتهمتين الثانية والثالثة، أقرت إحداهما بالاتهامات المنسوبة إليها، وأوضحت أنها احتفظت بالتصوير في هاتفها بعد حصولها عليه من المتهمة الأولى حتى اليوم السابق على ضبطها، ثم حذفته خشية مساءلتها قانونًا.

وأكملت التحقيقات أن المتهمة الثانية، أنكرت الاتهامات المنسوبة إليها وأدعت حذفها التصوير من هاتفها في اليوم التالي على حصولها عليه، دون أن تُفصح أي من المتهمات الثلاث عن مسئولية إحداهن عن نشر التصوير.

وتبين من تحريات المباحث، اضطلاع المتهمات الثلاث بتصوير جثمان المجني عليها بالمستشفى، ونشرهن التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي مستغلات الزخم الإعلامي المُثار حول الواقعة؛ ما تسبب في تكدير الأمن والسلم العامين سعيًا منهن لحشد نسب عالية لمشاهدة التصوير.

وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهمات الثلاث 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، ثم قررت إحالتهن للمحاكمة أمام محكمة الجنايات.