السبت 2 مارس 2024 03:50 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

”عبد الغفار” ومدير منظمة الصحة العالمية يبحثان التوسع بإنتاج الأدوية واللقاحات

وزير الصحة - ومدير منظمة الصحة العالمية
وزير الصحة - ومدير منظمة الصحة العالمية

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور تيدروس أدهانوم جبريسيوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، اجتماعًا اليوم الاثنين، وذلك على هامش زيارته لمصر، لحضور فعاليات اللجنة الإقليمية الـ69 لإقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، تحت شعار «الصحة قول وعمل»، وذلك بمقر مصنع «BGP» «بيو جينيرك فارما» لصناعة الأدوية، بمدينة العاشر من رمضان.

يأتي الاجتماع في إطار خطة الدولة المصرية، لاستعراض قدراتها وخبراتها بمجال الإنتاج الدوائي، بالإضافة إلى بحث التوسع في صناعة توطين خطوط الدواء، وذلك بحضور الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لشرق المتوسط، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، والدكتور فوزي سعد رئيس قطاع الجودة بمصنع «BGP» ، والدكتور أشرف ربيعي رئيس مجلس إدارة الشركة، والدكتور شيرين فهمي رئيس مجلس إدارة شركة فاركو للأدوية.

في بداية اللقاء، توجه وزير الصحة والسكان، بتقديم الترحيب والشكر لمنظمة الصحة العالمية، لجهودها المبذولة في دعم القطاع الصحي للتصدي لجائحة كورونا، ودعم الخدمات والمشروعات الصحية التي تقدمها الوزارة، مثمنا أ ختيار «مصر» من قبل منظمة الصحة العالمية، لتكون أحد الدول التي تدعمها المنظمة بتكنولوجيا (mRNA) لتصنيع اللقاحات التي حصل عليها مصنع «BGP» «بيو جينيرك فارما»

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن وزير الصحة والسكان، ومدير عام منظمة الصحة العالمية، استمعا إلى شرح تفصيلي للهيكل الوظيفي والطاقة الإنتاجية للشركة، حيث يتكون المصنع من 4 خطوط إنتاج رئيسية للأدوية، تضم خط إنتاج المواد الخام الفعالة، وخط إنتاج التعقيم الدوائية، وقوته تتراوح من 20 إلى 24 ألف زجاجة دواء قابلة للحقن بالساعة الواحدة، خط إنتاج المستحضرات الحيوية وأدوية السرطان، وخط التغليف وهو يعمل بالنظام الأتوماتيكي، وتصل سرعة إنتاج الخط 18 ألف زجاجة في الساعة.

وتابع، أن الوزير استعرض جهود الدولة المصرية بمجال صناعة اللقاحات والأمصال والأدوية محليًا، بالإضافة إلى أن الوزير بحث مع منظمة الصحة العالمية، استعداد مصر لتبادل ونقل الخبرات الخاصة بمجال تكنولوجيا صناعة الدواء بكافة أنواعه، وذلك في ضوء خطة الدولة المصرية لأن تصبح مركزًا رائدًا بمجال صناعة الدواء.

وأكد «عبدالغفار» أن الوزير بحث مع المنظمة سبل التعاون بمجال التوسع في إنتاج الأدوية الخاصة بمرض السرطان والسكر، بالإضافة إلى التوسع في إنتاج لقاحات لفيروس كورونا، ولأمراض (الدرن، الملاريا)، مؤكدًا أن مصر تمتلك خبرة كبيرة بهذا المجال، مشيرًا إلى مناقشة خطة للتوسع في إنتاج خطوط دوائية أخرى بالفترات المقبلة.

وعقب الاجتماع، توجه وزير الصحة والسكان، ومدير عام منظمة الصحة العالمية، لزيارة المصنع، للتعرف على الخطوط الإنتاجية، وعمليات التعقيم والتعبئة الخاصة بخطوط إنتاج الأدوية والحقن والأمصال.

ومن جانبه أشاد الدكتور تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية، بوعي الدولة المصرية للإرتقاء والتطوير من تكنولوجيا الصناعات الدوائية والأمصال، مثمنًا الجهود المصرية في التحسين من جودة الخدمات الصحية المقدمة، لرفع المناعة المجتمعية للمواطنين، وخلق بيئة صحية آمنة لكل مواطن مصري، معربًا عن تطلع المنظمة واستعدادها للتعاون المستمر مع القطاع الصحي المصري، لدعم الخدمات والمشاريع الصحية.