الأربعاء 7 ديسمبر 2022 12:52 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

”بلبع” تتابع تنفيذ مشروعات ”حياة كريمة”بالبحيرة

جانب من المتابعة
جانب من المتابعة

عقدت اليوم الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة، إجتماعاً لمتابعة الأعمال الجارية ضمن مبادرة "حياة كريمة" ونسب تنفيذ المشروعات بمدن ومراكز المحافظة، وذلك بقاعة المؤتمرات بديوان عام المحافظة، بحضور المهندس حازم الأشموني - السكرتير العام للمحافظة، اللواء محمد شوقي بدر - السكرتير العام المساعد، ومسئولى الهيئة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية ودار الهندسة ومشرفي الأعمال بالقطاعات والمراكز ورؤساء المدن المنفذ بها المبادرة ومديري المديريات ورؤساء شركات المرافق، والوحدة التنظيمية لمتابعة مبادرة "حياة كريمة" والمكتب التنفيذي للمبادرة بمحافظة البحيرة وممثلي كافة الجهات المعنية والمشاركة بالمبادرة.

وفى بداية كلمتها تقدمت الدكتورة نهال بلبع، بالتحية والشكر لفخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، علي مبادرة تطوير قري الريف المصري "حياة كريمة" والتي تعمل علي تغيير شكل الحياة فى القري الأكثر احتياجا والتي انعكست بدورها على الملايين من المواطنين، حيث وفرت بنية تحتية متكاملة وشبكات مرافق وطرق ومشروعات خدمية وتنموية فى كافة المجالات ساهمت فى رفع مستوي وجودة المعيشة والقضاء على الظواهر السلبية الناجمة عن العشوائيات خاصةً انتشار الأوبئة والأمراض والتسرب من التعليم.

هذا وقد أشادت نائب محافظ البحيرة، بالجهود الكبيرة التى تقوم بها القوات المسلحة بمبادرة "حياة كريمة"، والتي تستهدف تطوير الريف المصري والتعاون والتنسيق مع كافة أجهزة ومؤسسات الدولة لتنفيذ أسرع المعدلات وإستخدام أحدث الوسائل والمعدات لتحقيق الهدف المنشود من المبادرة وحل أي مشكلة تطرأ على أرض الواقع على الفور، نظراً لأهمية المبادرة كمشروع قومي عملاق يهدف إلى تغير وجه مصر، نحو الأفضل خاصةً في العزب والقرى والنجوع، حيث تتم المتابعة اليومية لمشروعات المبادرة الرئاسية، وفق أحدث النظم والمواصفات الفنية والإلتزام بالبرنامج الزمني المحدد لها.

مؤكدةً أن المحافظة تٌولي إهتماماً بالغاً لتنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" وبخاصةً مشروع "سكن كريم" أحد مشروعات المبادرة الرئاسية، والمنفذ بالقرى المستهدفة والذي يهدف إلي توفير سكن آدمي للأسر الفقيرة والأولى بالرعاية، وكذا توفير الخدمات الأساسية للأسر الفقيرة والمحرومة من مياه شرب نقية وصرف صحي وترميم أسقف لمنازل الأسر لكفالة حقها في العيش في سكن كريم.

كما وجهت الدكتورة نهال بلبع، كافة الجهات المعنية والمشاركة بالمبادرة إنجاز المشروعات وفقا للمخطط الزمني المحدد وبجودة تنفيذ عالية لخدمة المواطنين من خلال الإلتزام بالمواصفات الهندسية والفنية والمراجعة المستمرة للاشتراطات، وكذا الإسراع في نهو أعمال الترفيق بالمشروعات المنفذة، واستكمال تدريب العناصر البشرية والفنية العاملة بها، مشيرة إلي قيامها خلال المرحلة المقبلة بتكثيف المرور على تلك المشروعات للوقوف على مدي ومستوي احترافية ومهنية العاملين والموظفين أثناء القيام بالمهام الوظيفية المكلفين بها بالإضافة إلي التعامل مع جمهور المواطنين والمستفيدين.

وأكد المهندس حازم الأشموني السكرتير العام للمحافظة على أن محافظة البحيرة قد شهدت طفرة تنموية فى شتى القطاعات والمجالات وذلك بفضل المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي تستهدف الإرتقاء بالمستوى الإقتصادي والإجتماعي والبيئي للقرى الأكثر إحتياجاً، مشيرًا إلى التنسيق الكامل مع وزارة التنمية المحلية ومجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية لتذليل كافة المعوقات.

وتم خلال الإجتماع إستعراض الموقف التنفيذي لمشروعات حياة كريمة بمراكز ومدن المحافظة، وقام رؤوساء الوحدات المحلية بإستعراض ما تم إنجازه والمخطط إنجازه خلال المرحلة المقبلة، كما تم إستعراض جهود شركات المرافق المختلفة والأعمال والإنشاءات المكلفين بتنفيذها، وكذا مراجعة الأعمال الجارية بالتنسيق بين دار الهندسة وشركات المرافق والمديريات الخدمية، حيث وجهت الدكتورة نهال بلبع، بدفع العمل والإلتزام وتكثيف سبل التعاون بين كافة الجهات المشاركة بالمبادرة، بالإضافة إلي انضباط جميع العاملين بالمواقع التي تتم فيها مشروعات المبادرة، فضلاً عن تنفيذ اشتراطات السلامة المهنية واتخاذ كافة التدابير اللازمة أثناء تنفيذ الأعمال حرصاً على أمن وسلامة المواطنين تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية فى هذا الشأن.

من الجدير بالذكر أن إجمالي عدد المشروعات التى يتم تنفيذها بالمبادرة ٨٨٦٨ مشروع فى شتى القطاعات بـ ٦ مراكز بالمرحلة الأولى ( دمنهور - كفر الدوار - أبو حمص - حوش عيسى - أبو المطامير - وادي النطرون ) بإجمالي ٤٢ قرية رئيسية و٢٣٨ عمودية و٣٩٦٧ قرية وتابع، بلغت المساحة المستهدفة ٤٥٦٩ كم ويستفيد منها ٣.٥ مليون نسمة.