الجمعة 3 فبراير 2023 09:03 صـ 13 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

ما أسباب الارتفاع الجنونى بأسعار الذهب بمصر ؟ ( الخبراء يجيبون )

ارتفاع اسعار الذهب
ارتفاع اسعار الذهب

شهدت أسعار الذهب محليًا موجة من الارتفاعات المتتالية خلال الأيام القليلة الماضية على الرغم من انخفاض سعر الذهب على المستوى العالمي.

وسجلت أسعار الذهب في مصر ذروتها خلال تعاملات أمس، حيث بلغ عيار 21 نحو 1515 جنيهًا للجرام، والتي تعد القيمة الأكبر تاريخيًا، قبل أن يعاود التراجع مره أخرى لمستويات بين 1145 و 1465 جنيه في تعاملات اليوم
وقال هاني ميلاد رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، إن ارتفاعات أسعار المعدن الأصفر تأتي مدفوعة بتحركات سعر الدولار مقابل الجنيه سواء داخل البنوك أو فيما يطلق عليه السوق الموازي

أضاف أن الذهب يعد مخزن للقيمة، وعلى مدار السنوات عرف عن الذهب أنه استثمار طويل المدى، والاحتفاظ به على مدار السنوات بدلا من النقد، يعد حفاظًا على الممتلكات، موضحا أن الناس كانوا يلجأون إلى الذهب للحفاظ على قيمة ممتلكاتهم من النقد.

وفيما يخص توقيت الشراء والبيع، أشار رئيس شعبة الذهب، أن التوقيت يختلف من شخص لآخر، ولكن في العموم فلا ينصح أحد بأن يبيع الذهب حاليًا إلا إذا كان يحتاج المال في شيء آخر.

وتابع، أن هناك طلبات شراء عالية جدًا للذهب تتخطى المعروض للبيع وبالتالي ارتفع سعره، مشيرًا إلى أن حركة البيع والشراء في الذهب متوسطة إلى ضعيفة بالنسبة للمستهلك خلال الفترة الحالية.

وكشف ميلاد عن توقف استيراد الذهب من الخارج خلال الفترة الحالية نظرًا لنقص العملة الأجنبية، مشيرًا إلى أن ضعف الخامات المتاحة ساهم بشكل كبير فى ارتفاع الأسعار مع استمرار الطلب المرتفع من جانب المواطنين.

وأكد إيهاب واصف رئيس شعبة الذهب باتحاد الصناعات، أن هناك نقص في المعروض من الذهب، موضحًا أن المعروض من الذهب لا يستطيع مواكبة الطلب في مصر، على الرغم من توسط الطلب، وهذا ما سبب ارتفاع الأسعار.

وأشار رئيس شعبة الذهب إلى أنه لا يوجد استيراد للذهب في الوقت الحالي، لافتًا إلى ضرورة تأجيل خطوة الإستيراد خلال هذه الظروف، لذلك يتم الاعتماد على إعادة تدوير وتنقية الذهب المباع.

وذكر إلى أنه نظرًا لتأثير ارتفاع الأسعار على الطلب المحلي، فإن شعبة الذهب تسعى في الوقت الحالي لتصدير المشغولات اليدوية إلى الخارج.

وأضاف واصف أن شعبة الذهب تحاول الحفاظ على مصانع الذهب المصرية والعمالة فيها، بل إنها تريد زيادة العمالة أكثر، وتسعى لتوفير عملة صعبة للبلاد.

وعن توقعات الأسعار خلال الفترة المقبلة، قال إنه من الصعب التوقع بأسعار الذهب خلال الفترة المقبلة سواء بالصعود أو الهبوط.

ولفت واصف إلى أن الفترة الحالية السوق يشهد مزيد من الركود وضعف المعروض من الذهب، وبالتالي صعب التوقع بأسعار الذهب خلال الفترة المقبلة.

واتفق معه نادي نجيب سكرتير شعبة الذهب السابق باتحاد الغرف التجارية سابقًا، موضحًا أن سعر الذهب في مصر يتأثر بـ 3 عوامل في ذات الوقت.

وأضاف تتمثل تلك العوامل في سعر الذهب في البورصات العالمية، وسعر الدولار في السوق المحلية وهو غير متوفر بالقدر الكافي وبالتالي ارتفاع سعره أمام الجنيه ، والعامل الثالث العرض والطلب، حيث إن الطلب أكثر من المعروض.

ملخص أسباب صعود سعر الذهب في مصر ونصائح البيع والشراء
توقف استيراد الذهب الخام من الخارج نتيجة نقص العملة
تسعير الدولار في السوق الموازي بشكل مبالغ فيه وغير منضبط
زيادة الطلب على شراء الذهب من المواطنين ونقص المعروض
من الأفضل عدم بيع الذهب إلا عند الحاجة للمال او التوجه لبديل استثماري أفضل
شراء الجنيه الذهب والسبائك أفضل من شراء المشغولات
تبلغ مصنعية الجنيه الذهب نحو 50 جنيها للجرام بينما في المشغولات تتراوح بين 130 إلى 180 جنيه على الجرام عيار 21
لا يمكن توقع أسعار الذهب في الفترة الحالية نظرا لاضطراب الأوضاع