جريدة الديار
الأربعاء 19 يونيو 2024 10:11 مـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

6 طرق فعالة للوقاية من الإصابة بالنوبة القلبية.. تفاصيل

تعبيرية
تعبيرية

تحدث النوبة القلبية عندما ينخفض تدفق الدم إلى القلب بشدة او يحدث في إنسداد مساره، ويكون الانسداد في الغالب نتيجة تراكم الدهون والكوليسترول ومواد أخرى في شرايين القلب (الشرايين التاجية).

ويطلق على هذه الترسبات الدهنية التي تحتوي على الكوليسترول اسم لويحات، وتسمى عملية تراكم اللويحات بتصلب الشرايين، ويمكن أن تتمزق اللويحة في بعض الأحيان وتكوّن جلطة تمنع تدفق الدم.

ويؤدي نقص تدفق الدم إلى إحداث ضرر في جزء من عضلة القلب أو إتلافها بالكامل، ويطلق على النوبة القلبية أيضًا اسم احتشاء عضلة القلب، وفقا لما نشر في موقع "مايو كلينك" الطبء.

وتتفاوت أعراض النوبة القلبية؛ حيث أن بعض الأشخاص تكون أعراضهم خفيفة. بينما يصاب آخرون بأعراض شديدة، وبعض الأشخاص لا تظهر عليهم أي أعراض، وتشمل أعراض النوبة القلبية الشائعة ما يلي:

_ ألم في الصدر يشبه الإحساس بضغط أو ثقل أو ضيق أو وجع.

_ الشعور بألم أو انزعاج يمتد إلى الكتف أو الذراع أو الظهر أو العنق أو الفك أو الأسنان وأحيانًا يصل إلى الجزء العلوي من البطن

_ العرق البارد

الإرهاق

_حرقة المعدة أو عسر الهضم

_ شعور مفاجئ بالدوار أو الدوخة

_ الغثيان

_ضيق النفَس

وقد تشعر النساء بأعراض غير نمطية، مثل :

_ ألم بسيط أو حاد في الرقبة أو الذراع أو الظهر.

ويكون أحيانًا توقف القلب المفاجئ أول عَرَض من أعراض النوبة القلبية، وتحدث بعض النوبات القلبية فجأة، ولكن تظهر لدى العديد من الأشخاص أعراض ومؤشرات تحذيرية قبل النوبة القلبية بساعات أو أيام أو أسابيع.

وقد يكون الشعور المستمر بألم الصدر أو انضغاطه (الذبحة الصدرية) الذي لا يختفي مع أخذ قسط من الراحة علامةً تحذيرية مبكرة، وتنتج الذبحة الصدرية عن الانخفاض المؤقت في تدفق الدم إلى القلب.

ويمكن إتخاذ بعض الخطوات اللازمة للوقاية من النوبات القلبية حتى ولو كنت قد أُصبت من قبل بنوبة قلبية، وإليك بعض الطرق الوقاية لتجنب الإصابة بنوبة قلبية، وتشمل :

_ اتباع نمط حياة صحي.

_ الإقلاع عن التدخين.

_ الحافظ على وزن صحي مع نظام غذائي مفيد لصحة القلب.

_ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وسيطر على مستوى التوتر.

_ التحكم في الحالات المرضية الأخرى، وقد تزيد بعض الحالات المَرَضية، مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكري أن تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

_ سؤال الطبيب عن عدد مرات الفحوص الدورية المطلوبة، وتناوُل الأدوية حسب التوجيهات، قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية لحماية الحالة الصحية لقلبك وتحسينها.