الجمعة 1 مارس 2024 03:41 مـ 20 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رئيس جامعة طنطا يفتتح المؤتمر الخامس لجمعية أصدقاء مرضى الأورام

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

افتتح الدكتور الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا فعاليات المؤتمر العلمى الخامس لجمعية أصدقاء مرضى الأورام بمستشفيات جامعة طنطا والذى تم تنظيمه تحت عنوان FOCAS 5، تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، والدكتور طلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية وعضو أمانة التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي والدكتور أحمد غنيم عميد كلية الطب جامعة طنطا، ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور هشام توفيق أستاذ ورئيس قسم علاج الأورام ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى الأورام بمستشفيات جامعة طنطا رئيس المؤتمر وبمشاركة لفيف من الأساتذة والمتخصصين من الجامعات المصرية والعالمية، و35 متحدثاً على مدار 15 جلسة علمية.

صرح الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا خلال كلمته أن المستشفى الجامعي لسرطان الاطفال أصبح مركزا متقدما لعلاج أورام الأطفال فى وسط الدلتا، مشيدا بجهود المستشفيات الجامعية في تقديم أفضل خدمات طبية للمرضى بإقليم الدلتا، مؤكدا على أهمية انعقاد المؤتمر لمناقشة البرتوكولات الحديثة لأورام سرطان الثدي والرئة والقولون والجهاز الهضمي والبروستاتا والمثانة وأورام الدم، موضحاً أنه تم القاء الضوء خلال المؤتمر على نتائج المبادرات الرئاسية للكشف المبكر عن أورام الثدي والاستعدادات للمبادرات الرئاسية الجديدة لعلاج أورام الرئة والقولون، وعنق الرحم والبروستاتا، وإبراز دور مؤسسات المجتمع المدني في المساهمة في الخدمات الصحية المقدمة.

وأعرب الدكتور طلعت عبد القوي عن سعادته البالغة بالتواجد في المؤتمر مشيدا بالدور الوطني والتميز لمستشفيات جامعة طنطا في تقديم الخدمات الطبية المتكاملة وبأقصى كفاءة ممكنة، مؤكدا أن جامعة طنطا تعيش ازهى عصور الانجازات على مدار تاريخها وموجها الشكر لرئيس جامعة طنطا على ما يبذله من جهد وحرصه المستمر على التواصل مع القوى المجتمعية، مشيدا بجهود جامعة طنطا فى تنفيذ تكليف دولة رئيس الوزراء لها بادارة وتشغيل مستشفى سرطان الاطفال الجامعي (٥٧٣٥٧ فرع طنطا سابقا)مشيرا الى أن جامعة طنطا مؤسسة وطنية ذات قدرات تخطيطية وبشرية ومادية هائلة.

فيما أعرب الدكتور أحمد غنيم عن سعادته بالتواجد وسط هذه الكوكبة من العلماء والأساتذة والمتخصصين فى علاج الأورام من مختلف الجامعات المصرية،مثمنا دور القائمين على تنظيم المؤتمر وظهوره بهذا الشكل اللائق، والخروج بتوصيات فعالة وقابلة للتطبيق، مشددا على الاسراع في انهاء كافة الاستعدادات اللازمة للمبادرات لعلاج أورام الرئة والقولون وعنق الرحم والبروستاتا التي سيتم تنفيذها في محافظة الغربية في مارس 2024 المقبل، إضافةً إلى اجراء جلسات عمل ومراجعة الخطوات والفحوصات التي يتم اجرائها في مستشفيات الجامعة كل على حدى فيما يخص كل مبادرة من المبادرات الأربعة، والبدء في انشاء فرق عمل لتسجيل وتجهيز الاماكن لبدء تجهيز المبادرات خاصة في ظل ما تمتلكه المستشفيات من إمكانيات ومعامل وأجهزة اشعة على اعلى مستوى لخدمة سكان اقليم الدلتا، موجهاً الشكر للدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا لدعمه الدائم لكلية الطب والمستشفيات الجامعية.

أوضح الدكتور هشام توفيق أن توصيات المؤتمر شملت توجيه الشكر على المبادرات الرئاسية وخاصة المبادرة الرئاسية الكشف المبكر عن أورام الثدي، بعد انخفاض عدد الحالات المتقدمة إلى% 29 مقارنة ب 70% خلال العامين السابقين،وأضاف أن التوصيات شملت أيضاً الاستمرار في التعاون مع المراكز المتخصصة في مصر كمركز الأورام القومي، واستمرار التعاون في مجال سرطان الأطفال وتدريب الكوادر مع مستشفى 57357، والمؤسسات الراعية لعلاج سرطان الأطفال، لتصبح المستشفى الجامعي لسرطان الأطفال بجامعة طنطا مركزاً متقدما لتشخيص وعلاج أورام الأطفال في وسط الدلتا، والتوسع في وحدة أورام الدم بمستشفيات الجامعة بعد النتائج المبهرة التي ظهرت خلال فاعليات المؤتمر، والتأكيد على التواصل مع المستمر لشباب الأطباء بالمستشفيات الجامعية مع المراكز المتخصصة بالخارج من خلال برتوكولات التعاون التي يتم توقيعها.