جريدة الديار
الأربعاء 24 أبريل 2024 01:10 صـ 14 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزيرة البيئة تترأس الاجتماع الدوري لمجلس إدارة صندوق حماية البيئة

ترأست الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، الإجتماع الدوري لمجلس إدارة صندوق حماية البيئة، بحضور الدكتور على أبو سنة رئيس جهاز شئون البيئة ، والدكتور طلعت عبد القوى رئيس الإتحاد العام للجمعيات المؤسسات الأهلية وممثلي وزارتي المالية والتعاون الدولي ومُمثلي جهاز شئون البيئة وصندوق حماية البيئة، لمناقشة أجندة العمل بما يُساهم في تعظيم موارد الصندوق وتحقيق إستدامتها لتعزيز دوره في حماية البيئة وتنفيذ المشروعات البيئية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، في بداية الإجتماع أن العمل الجماعي لفريق وزارة البيئة وتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتغيير لغة الحوار حول البيئة وخاصة المحميات الطبيعية، وتعظيم الإستفادة من أصول وزارة البيئة، أدى إلى تعظيم موارد صندوق حماية البيئة لتتضاعف ٧ مرات خلال ٥ سنوات الأخيرة، مُشيرة إلى نموذج تحقيق الإستدامة المالية للمحميات الطبيعية كأحد أدوات تعظيم مواردها وموارد صندوق حماية البيئة، بما يحقق التوازن بين حماية الموارد الطبيعي والإستفادة منه كمورد مالي.

ومن جانبه، عرض الدكتور علي أبو سنة رئيس جهاز شئون البيئة، جدول أعمال الإجتماع ومنها بحث آليات تعظيم موارد المحميات الطبيعية كأحد موارد صندوق حماية البيئة، بالموافقة على دعم إنشاء مركز الصيد التعاوني بمدينة طور سيناء، ودعم تمويل إغراق المُعدات العسكرية القديمة لإنشاء مواقع جديدة للغوص بالبحر الأحمر، إلى جانب إعتماد الحساب الختامي للصندوق لعام ٢٠٢٢/٢٠٢٣

وناقش مجلس إدارة الصندوق المُساهمة في دعم إنشاء مركز الصيد التعاوني بمدينة طور سيناء، بهدف دعم جهود خفض الضغط البيئي الناتج عن عملية الصيد بالبحر الأحمر، بدعم الصيادين والحفاظ على الثروة السمكية، حيث تبنت وزارة البيئة بالتعاون مع الوزارات المعنية إعداد دراسة حول خفض الضغط البيئي من الصيد وتحسين أحوال الصيادين خاصة في فترات وقف نشاط الصيد بالبحر الأحمر، وإعادة تطبيق فكرة المركز في مدينتي دهب ورأس سدر، حيث طالبت وزيرة البيئة بتقرير مفصل حول الوضع الفني والمالي واللوجيستي لإنشاء المركز.

ووافق الصندوق على قرار وزيرة البيئة بإعفاء مصانع الأسمنت الأبيض من قرار إلزام مصانع الأسمنت بإستخدام الوقود البديل بنسبة ١٠٪، ضمن مزيج الطاقة للحصول على الترخيص بإستخدام الفحم، وذلك كآلية للخفض التدريجي لإستخدام الفحم وتعظيم إستخدام المُخلفات كوقود، حيث أقر الرأي الفني تأثير إستخدام هذا الوقود على صناعة الأسمنت الأبيض.

وناقش الإجتماع أيضًا موافقة مجلس الوزراء على تنفيذ الحملة الإعلامية لنشر الوعي البيئي "جميلة يا مصر"، لتنفيذ المرحلة الثانية منها حول دمج المجتمعات المحلية بالمحميات الطبيعية لدعم حملة "حكاوي من ناسها" التي أطلقتها وزارة البيئة للترويج لدور هذه المُجتمعات في تطوير المحميات الطبيعية وإستدامتها من خلال الحفاظ على تراثهم الثقافي والمعرفي وتقاليدهم وعاداتهم، وطرق تعايشهم مع البيئة المحيطة، وتوفير فرص عمل لهم كحراس للطبيعة، فمثلا محمية وادي الجمال يشغل السكان المحليين نسبة ٧٥٪ من العاملين بها.

كما ناقشت وزيرة البيئة، آليات تطوير الأداء المالي للصندوق، وإمكانية توفير نسبة من موارد الصندوق من إيرادات المحميات الطبيعية ليتم تخصيصها كمورد مرة أخرى للمحميات لتحقيق إستدامتها.