جريدة الديار
الإثنين 20 مايو 2024 03:45 صـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
إنطلاق فعاليات النادي الصيفي للأطفال بمكتبة مصر العامة بدمنهور نقابة المهندسين بالإسكندرية في زيارة لمعرض التشييد والبناء افتتاح أولى دورات احتراف الحاسب الآلي للأطفال بمكتبة مصر العامة بدمنهور. إعلام الجمرك يحتفل بعيد العمال «مياة الإسكندرية »تشارك في التدريب العملي المشترك صقر ١٣٠ منتخب التربية الخاصة بالبحيرة يحصد المركز الأول كأبطال للجمهورية في مسابقة المسرح المدرسي لطلاب الإعاقة الذهنية وزراء البيئة والتعاون الدولي والتنمية المحلية يترأسون الجلسة الختامية لمُراجعة منتصف المدة لمشروع ”إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى” ”جسد المسيح ترياء الحياة ”عظة الاحد بالكاتدرائية مكافحة المخدرات والإدمان وطرق الوقاية منه على طاولة أوقاف جنوب سيناء نوادي المرأة داخل الوحدات الصحية بمحافظة الإسكندرية بحضور محافظ الإسكندرية اصطفاف معدات الكهرباء والمياة والصرف الصحي بمطار النزهة متابعة امتحانات الشهادة الإعدادية بقرية وادى الطور وأعمال الرصف

أخطر كهف في العالم يزهق أرواح العشرات.. (مكانه وعمقه)

شهد أعمق كهف في العالم العديد من الحوادث التي أودت بحياة العشرات من المُستكشفين الذين كانوا يتطلعون لرؤية ما يكمن في أنفاق الكهف العميقة تحت الأرض.

جغرافيًّا، يقع كهف فيرفيكينا في سلسلة جبال جاجرا في أبخازيا، وهي منطقة انفصالية عن جورجيا، ويبلغ عمقه 2212 مترًا.

وخلال عام 1968، تم تسمية الكهف باسم S-115، وتم استبداله لاحقًا بـ P1-7، قبل أن تتم إعادة تسميته في عام 1986، على اسم مستكشف الكهوف ألكسندر فيرفكين، الذي توفي أثناء استكشافه أحد الكهوف.

ويثير الكهف الأعمق في العالم، شغف العديد من المغامرين وعشاق الكهوف لاستكشافه، لكن التضاريس والمنعطفات المعقدة التي ينطوي عليها الكهف، تسببت في مقتل العديد من الأشخاص، بمن فيهم الروسي سيرجي كوزيف، الذي فُقد داخل الكهف في نوفمبر 2020، قبل أن يتم اكتشاف جثته في 3 أغسطس 2021.

ووفق ما ورد، فقد توفي كوزيف بسبب انخفاض حرارة الجسم، حيث يمكن أن تنخفض درجة الحرارة في الكهف إلى مستويات التجمد تقريبًا.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة اتحاد الكهوف الروسية، إيفجيني سنيتكوف، لراديو سبوتنيك إنه يعتقد أن كوزيف كان سائحًا، ولم يستعد بشكل كافٍ لمواجهة تحديات الكهف.

وأشار إلى أن النزول إلى مثل هذا الكهف الخطير وحده يُعد انتهاكًا صارخًا لقواعد السلامة.