الإثنين 26 فبراير 2024 06:33 صـ 16 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الاحتلال يبيد أهالي غزة بالمناطق الآمنة في اليوم الــ126 من الحرب

ذكرت صحف فلسطينية ودولية أن الاحتلال يبيد أهالي غزة بعد أن وجههم إلى الانتقال إلى المناطق التي ادعى أنها مناطق آمنة.

وفي اليوم الـ126 من حرب الإبادة والمجاعة الجماعية، ارتقى عشرات الشهداء والإصابات أغلبهم أطفال ونساء، بعضهم أشلاء مقطعة في رفح جنوب قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي المستمر.

وتجاوز عدد الشهداء 28 ألف شهيد في مأساة مروعة تفوق كل تصور.

وذكرت منظمة “أطباء بلا حدود” أن أكثر من مليون شخص في رفح يواجهون تصعيدا كبيرا، وكثير منهم يعيشون في خيام وملاجئ مؤقتة.

وأضافت “أطباء بلا حدود” أنه لا مكان آمن في غزة، والتهجير القسري المتكرر دفع الناس إلى رفح وأصبحوا محاصرين بدون خيارات.

يأتي ذلك فيما حذرت حماس من ارتكاب الاحتلال مجازر برفح التي يوجد فيها أكثر من 1.4 مليون فلسطيني نازح في ظروف إنسانية قاسية.

واعتبرت حركة المقاومة حماس أن موقف الإدارة الأمريكية بعدم دعمها الهجوم على رفح لا يعفيها من المسئولية الكاملة عن تبعاته.

أخيرًا، تم رصد العثور على جثامين الشهيدة الطفلة هند و5 من أفراد عائلتها بعد 12 يوما من فقدان الاتصال بهم، حيث قتلوا في إجرام إسرائيلي كامل استهدفهم وقتل كذلك المسعفين الذين جاءوا لإنقاذ الطفلة بعدما قتلت عائلتها وطلبت الإنقاذ من الإسعاف الفلسطيني.