جريدة الديار
الجمعة 24 مايو 2024 04:39 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تفاصيل غموض حادث إختطاف ومقتل طالب بطريقة بشعة بالدقهلية

جريمة بشعة
جريمة بشعة

ننشر تفاصيل حول الغموض الذي يكتنف قصة مقتل طالب بطريقة بشعة بالدقهلية ..

في البداية نتساءل سؤال ما ذنب طالب بالصف الأول الثانوي يستحق ما حدث له ؟

في البداية تغيب الطالب إيهاب أشرف عبد العزيز البالغ ١٥ سنة ومقيد بالصف الأول الثانوي .. من قرية ٧ ثابت الحفير الستاموني مركز بلقاس بالدقهلية .. حيث خرج ايهاب من الدرس المغرب من قرية النقعة .. ثم تم العثور عليه مقتولا بنهاية بشعة وجد مقطوعا نصفين تم العثور على نصفه السفلي في شيكارة ملقاة باحد الحقول ..

إيهاب أشرف عبد العزيز ١٥ سنة ومقيد بالصف الأول الثانوي ..

من قرية ٧ ثابت الحفير الستاموني مدينة بلقاس ..

خرج ايهاب من الدرس امس المغرب من قرية النقعة .. ووجد مقتول داخل شكارة بأحد الترع بقرية النقعة ..

ايهاب خرج من الدرس الساعة ٥ يوم الثلاثاء اتمشي علي رجله زي ما جيباه الكاميرات عدي قبل المقابر بشويه تليفونه رن من مامته انت فين يا ايهاب انت صايم يلا علشان الفطار جاهز اهوه وهو رد انا جاى بتمشي لحد ما المغرب يأذن ثم قفل معاها واختفي في هذا المكان ..

ساعات مرت على اهله واسرته يرنوا الفون يرن ومحدش يرد رنات كتير لحد ما حد رد وقال هو بره المحافظة متدوروش كتير وعاوزين ١٠٠ الف علي فودافون كاش .. وهتبعتوهم علي ارقام كتير والخط اتقفل كل ده من علي تليفون ايهاب ..

اهل الولد جهزوا الفلوس ويرنوا محدش يرد الخط قفل رنات كتير مفيش رد الفون اتقفل ..

حرر ت اسرة إيهاب محضر بالواقعة المركز .. ومنها علي مديرية الامن رجال الأمن نزلوا بحثوا وفتشوا في كل مكان وبذلوا جهد كبير وغير عادي .. لكشف غموض الحادث ولانقاذ الطالب المختطف ..

اليوم التالي " الاربعاء " وفي تمام الساعه الخامسة مساءًا احد المزارعين بالقرية متوجها إلي حقله وجد شيكارة اشتبه فيها وفي ما بداخلها .. وبلغ عم ايهاب واهله وفتحوها وجدوا فيها النصف السفلي لجثة الطالب المختطف والنصف العلوي لجثته غير موجود ..

قام رجال الامن بالاجراءات واخدوا الجزء من الجثة المعثور عليه بالاسعاف الي مستشفي المنصورة الدولي .. من اجل قيام الطب الشرعي بمناظرة والكشف علي الجثة ..

الي الان جاري البحث في محورين الأول العثور على باقي جثة الطالب المختطف المقتول .. والثاني اي خيط او دليل يوصل للجناة المجرمين ..

الغريب في الأمر هو بشاعة الفعل ودناءة المرتكبين للجريمة.