جريدة الديار
الإثنين 20 مايو 2024 09:57 مـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
قصور الثقافة بالغربية تناقش تأثير الدراما الأجنبية على الهوية المصرية وكيل تعلبم الغربية يتابع سير امتحانات الشهادة الإعدادية استحداث وحدة الاعطاء التنظيمي لداء عديد السكاريد المخاطي MPS بمستشفى مبرة طنطا «تحديات المرأة العاملة» ضمن محاضرة تثقيفية لقصور الثقافة بالغربية وكيل تعليم الغربية يشكر إدارة غرب المحلة خلال المراجعات النهائية للشهادة الإعدادية غدا على مسرح قصر ثقافة شرم الشيخ والعرض المسرحى زيارة السيدة العجوز إطلاق مبادرة إنشاء «المراكز الجامعية الاقليمية لتوطين الصناعات المحلية والتطوير الوظيفي» بإقليم الدلتا من جامعة طنطا QNB الأهلي يقدم حساب توفير بلس بالجنيه المصري التعمير والإسكان العقارية تطلق أحدث مشروعاتها التجارية ”The Gray” بالقاهرة الجديدة السلامة والصحة المهنية على طاولة مجمع إعلام طور سيناء تطوير حديقة الزهور والمسرح الصيفى بطور سيناء المراكز التكنولوجية تستقبل 7066 طلب من المواطنين لإستخراج شهادات التصالح على مخالفات البناء بالشرقية

بشرى للمعلمين.. صرف الميزة التأمينية بعد زيادتها لـ42 ألف جنيه

أعلن خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، بدء صرف الميزة التأمينية بعد إقرار زيادتها لـ 42 ألف جنيه، بدءاً من الأربعاء المقبل 13 مارس، للمعلمين الذين خرجوا للمعاش بدءاً من أول يناير 2024.

وافقت الجمعية العمومية العادية لصندوق التأمين الخاص لأعضاء نقابة المهن التعليمية "صندوق زمالة المعلمين"، خلال اجتماعها اليوم، السبت، على بدء صرف زيادة الميزة التأمينية للمعلمين إلى 42 ألف جنيه لمن انتهت خدمتهم في 1 يناير 2024، وما بعد ذلك التاريخ لبلوغ سن التقاعد القانونى أو الوفاة أو العجز الكلي، بعد أن كانت 37 ألف جنيه خلال عام 2023.

زيادة الميزة التأمينية للمعلمين

وتعد هذه هى الزيادة التاسعة التى يقرها الصندوق للميزة التأمينية منذ تولي مجلس النقابة الحالى المسئولية فى يونيو 2014.

وكان مجلس إدارة صندوق زمالة المعلمين، أجرى دراسة اكتوارية لتحديد قيمة الزياة المالية، وهو النهج الذى يسير عليه المجلس الحالي، الذى قام برفع قيمة الميزة التأمينية خلال الفترة من عام 2014 إلى 2016.

كانت قيمة الميزة التأمينية 15 ألف جنيه، ثم وصلت إلى 17 ألف جنيه مطلع عام 2017، وبلغت 20 ألف جنيه مع بداية عام 2018، وفي عام 2019 زادت الميزة التأمينية لمبلغ قيمته 22 ألفًا و770 جنيهًا، وارتفعت إلى 25 ألف جنيه في عام 2020، وصعدت قيمتها في عام 2021 لتصبح 27 ألفًا و500 جنيه، وتمت زيادتها إلى 30 ألف جنيه فى عام 2022، ثم 37 ألف جنيه في عام 2023، وتم اعتماد الزيادة خلال العام الحالي إلى 42 ألف جنيه.

كما وافقت الجمعية العمومية على الاعتمادات المالية المخصصة لأصحاب الأمراض المستعصية كمنح مالية لهم، والتي تبلغ 120 مليون جنيه، وهي أمراض: "السرطان - استئصال الكلي - الروماتويد - عمليات القلب المفتوح - زراعة أحد الأعضاء - السكتة الدماغية - الفشل الكلوي - بتر أحد الأطراف – فقد البصر أثناء الخدمة".

وقد تم استحداث 3 أمراض أخرى وهي: "الشلل الرعاش – الذئبة الحمراء – التصلب المتعدد"، ويتم صرف 20 ألف جنيه بحد أقصى للعضو، وذلك عن طريق تقديم العضو لتقرير طبي، وتقوم لجنة مختصة بفحصه ودراسته، وأن يكون أثناء الخدمة.

ووافقت الجمعية العمومية أيضاً على زيادة الاعتمادات المالية المخصصة للقرض الحسن لتصبح 200 مليون جنيه بدلاً من 150 مليون جنيه سنوياً اعتباراً من 1 يناير 2024.

وقد تمت الموافقة على زيادة قيمة القرض الحسن المخصص لزواج المعلم إلى 20 ألف جنيه بدلاً من 15 ألف جنيه، وتسدد على 60 شهراً بدون فوائد، كما أن المعلم الذي لديه أكثر من ابن بالصف الثالث الثانوي "ثانوي عام"، أو إحدى كليات الجامعات المصرية الحكومية والمعاهد المصرية، يحصل على قرض بقيمة 15 ألف جنيه بدلاً من 10 آلاف جنيه على 60 شهرًا دون فوائد، وذلك بدءاً من شهر أكتوبر المقبل.

ووافقت الجمعية العمومية على زيادة الاعتمادات المالية المخصصة لدعم رحلات العمرة لتصبح حالياً 15 مليون جنيه بدلاً من 6 ملايين في عام 2023، على أن يتم دعم رحلات العمرة في الـ "3 مستويات" بحد أقصى 10 آلاف جنيه.

وأكد نقيب المعلمين ورئيس مجلس إدارة صندوق التأمين الخاص لأعضاء نقابة المهن التعليمية "صندوق زمالة المعلمين"، أن إجمالي ما تم صرفه على الميزة التأمينية منذ عام 2014 وحتى عام 2023 بلغ 7 مليارات و577 مليون جنيه، وإجمالي ما تم صرفه على الأمراض المستعصية بلغ 221 مليون جنيه، وللوفاة بحادث تم صرف ما يقرب من 5 ملايين جنيهاً، حيث إنه في حالة الوفاة بحادث لا قدر الله، يتم صرف 40 ألف جنيه لورثة العضو، بالإضافة إلى الميزة التأمينية.

إلى جانب قرض الزواج الحسن، فقد بلغ إجمالي المبالغ المنصرفة في هذا الشأن ما يزيد على 323 مليون جنيه، فضلاً عن قرض أبناء المعلمين الذي بلغت جملة المبالغ المنصرفة له 91 مليون جنيه، وتم صرف مبالغ للعمرة بإجمالي يزيد على 11 مليون جنيه.

وتشير هذه الأرقام إلى الدور الفعال والجهود المستمرة التي يبذلها مجلس الإدارة الحالي لتعظيم موارد الصندوق وزيادة استثماراته، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على أعضاء الصندوق من خلال توفير المزيد من الدعم المالي وتقديم العديد من الخدمات المتميزة لهم.