جريدة الديار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 06:12 صـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

خطة وموعد تخفيف أحمال الكهرباء بعد عيد الفطر

يبحث الأشخاص عن خطة تخفيف الأحمال الكهربائية، التي توقفت خلال شهر رمضان الكريم، وهذا القرار الذي اتخذته الدولة مراعاة لظروف العبادة في هذا الشهر، على أن يتم العودة إلى خطة التخفيف وانقطاع التيار الكهربائي، بعد عيد الفطر المبارك 2024 وفق جدول جديد بمواعيد مختلفة.

خطة تخفيف الأحمال

كان مجلس الوزراء أصدر قرارًا بوقف انقطاع الكهرباء خلال شهر رمضان الكريم، وذلك لتقديم خدمة كهرباء مستمرة للمواطنين في الشهر المبارك، وبعد انتهاء شهر رمضان، وإجازة عيد الفطر، ومن المقرر أن تصدر الحكومة بيانًا رسميًا بـ موعد انقطاع الكهرباء وعودة خطة تخفيف الأحمال.

موعد تخفيف الأحمال

وجاءت خطة تخفيف الأحمال الجديدة بعد انتهاء الخطة الاستثنائية التي أقرها مجلس الوزراء مراعاة لامتحانات الطلاب، ثم استمرارها مراعاة لشهر رمضان، لتتم العودة بعدها إلى جدول تخفيف الأحمال القديم، وهو قطع الكهرباء لمدة ساعتين يوميًا.

جدير بالذكر أن جهاز تنظيم مرفق الكهرباء في مصر قد أعلن في مطلع يناير الماضي، زيادة أسعار الكهرباء بداية من يناير 2024، وتعديل أسعار شرائح الاستهلاك السابقة، إلى جانب تغيير خطة تخفيف أحمال التيار الكهربائي لتصبح مقتصرة على ساعات النهار، ويتساءل المواطنين عن امتدادات انقطاع الكهرباء حتى ساعات الليل.

يبدأ العمل بـ جدول تخفيف الأحمال الجديد بعد انتهاء شهر رمضان المبارك على أن تكون مدة الفصل ساعتين لكل مجموعة، ومن المترقب أن يصدر مجلس الوزراء بيانًا بتحديد اليوم الذي سيعود فيه الجدول.

استمرار أزمة انقطاع الكهرباء

وأوضحت مصادر حكومية الأسباب التي أدت إلى تنفيذ خطة تخفيف الأحمال وجاءت كالآتي:

- نقص الوقود الذي يأتي لمحطات الإنتاج مما يؤدي لعدم كفايته في تغطية حاجة المواطنين من الكهرباء.

- زيادة الاستهلاك اليومي من الكهرباء يؤثر سلبا على الإمدادات الواصلة من الوقود فنجد كثير من المواطنين لا يرشدون في استهلاك الكهرباء ويستخدمونها بلا حرص.

- سرقات التيار الكهربائي المتعددة فنجد المواطنين يوصلون المنازل الخاصة بهم بـ "أعمدة" الكهرباء الرئيسية في الشوارع وهذا بالطبع يفرض عليه غرامات كبيرة.

- بالرغم من انخفاض درجات الحرارة في الأيام الماضية إلا أنه كان هناك استهلاك يومي عال ومرتفع جدًا في استهلاك الكهرباء.