جريدة الديار
الثلاثاء 28 مايو 2024 08:14 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

حسام عبدالغفار: يحق للمواطن العلاج على نفقة الدولة في هذه الحالة

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن وزير الصحة بحث أمس ملف إضافة محافظات المرحلة الثانية لمنظومة التأمين الصحي الشامل خلال الفترة القريبة المقبلة، والتي سوف تشمل 5 محافظات، من بينهم مرسى مطروح ودمياط وكفر الشيخ وشمال سيناء، موضحا أن هناك تدريب طبي وتطوير مهني مستمر لكل مقدمي الخدمة الصحية «الفريق الطبي بالكامل».

وأضاف «عبدالغفار»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وجومانا ماهر، عبر القناة الأولى والفضائية المصرية، أنه يتم تدريب الفريق الطبي وتأهيله على كل ماهو جديد في المجال الصحي، وذلك بمعدل ما يقرب من 15 ألف إلى 20 ألف سنويا، مشيرا إلى أنه يتم تقديم الرعاية الصحية بداية من شعور المواطن بالمرض والذهاب لإجراء الكشوفات في وحدة الرعاية الأساسية وصولا إلى الحاجة لأيا من التدخلات الجراحية، ثم توفير علاج للمريض.

وعن المبادرة الرئاسية لصحة المرأة، أكد «عبدالغفار»، على أهمية المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي، إذ تصل نسبة الشفاء من أورام الثدي إلى 100% في حالة الاكتشاف المبكر، موضحا أن المبادرة تجري الفحوصات والكشوفات والتحاليل اللازمة لملايين السيدات من سن 18 عاما، وفي حالة اكتشاف اكتشاف الاصتبة بالمرض يتم تحويل الخالة إلى أحد مراكز علاج الأورام البالغ عددهم 30 مركزا، بهدف التعامل مع الحالات وتقديم الخدمة والعلاج مجانا تماما.

وتابع، أنه في البداية كان 69% من السيدات اللاتي تم اكتشاف إصابتهن بسرطان الثدي من خلال المبادرة الرئاسية، كن في المرحلة الرابعة التي يصعب بها العلاج والشفاء، بينما اليوم أصبحت نسبة الحالات التي يتم اكتشافها في المرحلة الرابعة أقل من 20%، والنسبة الأكبر تكون في المراحل الاولى بالنسبة لأورام الثدي.

وأوضح: «هناك حالة تُعرف بشراء الخدمة، ففي حالة عدم توافر الخدمة التي يحتاجها المريض في المستشفيات الحكومية أو التابعة لمنظومة التأمين الصحي، يتم التعاقد مع مستشفيات القطاع الخاص أو مستشفيات المجتمع المدني في تقديم الخدمات الصحية للمواطن المؤمن عليه».

ونوه، بأن كل الأطفال منذ ولادتهم حتى مرحلة الثانوية العامة مؤمن عليهم صحيا، بشرط استمرارهم في التعليم، مشيرا إلى أن العلاج على نفقة الدولة منظومة تأمينية أيضا، وإذ لم يكن المواطن يتمتع بخدمات التأمين الصحي الشامل يحق له العلاج على نفقة الدولة.