جريدة الديار
الأحد 23 يونيو 2024 08:23 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الرئيس السيسي يتوجه إلى الأردن للمشاركة في المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة

في خطوة تعكس التزام مصر العميق تجاه القضايا الإقليمية والإنسانية، يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم إلى الأردن للمشاركة في المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة.

يُعقد هذا المؤتمر الهام بدعوة مشتركة من الرئيس السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وبمشاركة سكرتير عام الأمم المتحدة، حيث تستضيفه المملكة الأردنية في البحر الميت.

خلفية المؤتمر وأهدافه

يأتي هذا المؤتمر في وقت حرج للغاية، إذ تعاني غزة من أوضاع إنسانية متفاقمة وغير مسبوقة. الهدف الرئيسي للمؤتمر هو حشد دعم المجتمع الدولي لجهود الإغاثة الإنسانية في قطاع غزة، حيث يشارك في هذا المؤتمر عدد من رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الإنسانية والإغاثية الدولية. وتتركز أجندة المؤتمر حول ثلاثة محاور رئيسية:

تحسين نفاذ المساعدات: مناقشة الآليات الفعالة لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى داخل قطاع غزة بدون عوائق، والتغلب على التحديات اللوجستية والأمنية.
مواجهة الكارثة الإنسانية: بحث سبل تقديم الدعم الفوري والضروري للمدنيين المتضررين من الأزمة، بما في ذلك الغذاء والماء والأدوية والمأوى.
دعم الوكالات الأممية والمنظمات الإنسانية: تعزيز قدرات وكالات الأمم المتحدة، لاسيما وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، والمنظمات الأخرى المعنية بتقديم وتوزيع المساعدات.

أبعاد الأزمة الإنسانية في غزة

تعاني غزة من حصار طويل الأمد ونزاعات متكررة أثرت بشكل كبير على الحياة اليومية لسكانها. البنية التحتية مدمرة، ونقص المواد الأساسية مثل الغذاء والمياه الصالحة للشرب والأدوية أصبح يشكل تحدياً يومياً.

الكارثة الإنسانية في القطاع ليست وليدة اللحظة، بل هي نتيجة لتراكمات سنوات من الحصار والصراع، مما يجعل الوضع الحالي أكثر إلحاحاً لحشد جهود دولية فعالة.

دور مصر والأردن في دعم القضية الفلسطينية

لم تكن دعوة الرئيس السيسي والملك عبد الله لعقد هذا المؤتمر مجرد خطوة بروتوكولية، بل تعكس التزاماً راسخاً من كلا البلدين بدعم القضية الفلسطينية ومساعدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الظروف القاسية.

تسعى مصر والأردن من خلال هذا المؤتمر إلى إعادة توجيه الأنظار العالمية نحو معاناة غزة، وتحفيز العمل الجماعي الدولي للتخفيف من هذه المعاناة.

النقاشات على هامش المؤتمر

من المتوقع أن يجري الرئيس السيسي مشاورات مهمة مع القادة المشاركين في المؤتمر حول مستجدات جهود التوصل لوقف إطلاق النار وإنفاذ المساعدات الإنسانية.

تعد هذه النقاشات بمثابة فرصة لتنسيق الجهود الدولية وتحقيق توافق حول الخطوات اللازمة لتهدئة الوضع وتحسين الظروف المعيشية في غزة.