جريدة الديار
السبت 13 يوليو 2024 06:14 مـ 7 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

نتناولها يوميا.. تحذير رسمي من 4 مواد غذائية في منزلك

مواد توجد في كل منزل ونتناولها باستمرار ورغم الاعتياد على تناولها إلا أنها تعد سامة، هذا ما أظهرته دراسة جديدة تهدف إلى تحديد الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من المواد السامة.

مواد سامة

تهدف الدراسة لتحديد الطعام الذي يحتوي على نسب أعلى من PFAS أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الأرز الأبيض والقهوة والبيض والمأكولات البحرية يظهر في أجسامهم مواد سامة.

وبحسب الدراسة فإن تناول هذه المواد يظهر المزيد من المواد الكيميائية السامة في بلازما الدم وحليب الثدي.

ووفقا لصحيفة جارديان البريطانية ، فحصت الدراسة عينات من 3000 أم حامل، وهي من بين أول الأبحاث التي تشير إلى أن القهوة والأرز الأبيض قد يكونان ملوثين بمعدلات أعلى من الأطعمة الأخرى.

مستويات PFOS السامة

كما حددت الدراسة وجود ارتباط بين استهلاك اللحوم الحمراء ومستويات PFOS، أحد أكثر مركبات PFAS شيوعًا وخطورة.

وقال الباحثون إن النتائج تسلط الضوء على انتشار المواد الكيميائية والطرق العديدة التي يمكن أن تصل بها إلى إمدادات الغذاء.

وتابعت ميجان رومانو، الباحثة في جامعة دارتموث والمؤلفة الرئيسية للدراسة: "تشير النتائج بالتأكيد إلى الحاجة إلى رعاية البيئة وتحديد الطعام السام في حياتنا.

أما PFAS هي فئة من حوالي 16000 مركب تستخدم في تصنيع المنتجات المقاومة للماء والبقع والحرارة.

وتسمى هذه المواد "المواد الكيميائية الدائمة" لأنها لا تتحلل بشكل طبيعي وقد وجد أنها تتراكم في البشر. وترتبط هذه المواد الكيميائية بالسرطان والعيوب الخلقية وأمراض الكبد وأمراض الغدة الدرقية وانخفاض أعداد الحيوانات المنوية ومجموعة من المشاكل الصحية الخطيرة الأخرى.

الحد من التلوث

ورغم أن الجهات التنظيمية ركزت على الحد من التلوث في المياه، فمن المعتقد أن الغذاء هو أكثر طرق التعرض شيوعاً.

ولكن إدارة الغذاء والدواء تعرضت لانتقادات بسبب ما يصفه البعض بالفشل في حماية إمدادات الغذاء في البلاد.

ومن بين الخلافات الأخرى، أنها غيرت أساليب الاختبار الخاصة بها لتبدو وكأن الطعام الذي تختبره لا يحتوي على PFAS في حين أنه يحتوي على مستويات يقول العديد من المدافعين عنها إنها مثيرة للقلق.

أطعمة سامة

يمكن أن تؤدي مركبات PFAS إلى تلويث الطعام من خلال عدد من الطرق. ففي الأرز، يشتبه الباحثون في أنها تنبع من التربة الملوثة أو المياه الزراعية. وغالبًا ما تحتوي أواني الطهي غير اللاصقة أيضًا على المواد الكيميائية، أو قد تكون موجودة في الماء المستخدم في الطهي.

وجد الباحثون مستويات أعلى من PFAS مرتبطة بالبيض من الدجاج وفي ما يتعلق بالقهوة، يشتبه الباحثون في أن حبوب البن أو الماء المستخدم في التخمير أو التربة قد تكون ملوثة.

وفي الوقت نفسه، وجد أن المأكولات البحرية ملوثة بمركبات PFAS بانتظام لأن تلوث المياه منتشر على نطاق واسع.