جريدة الديار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 06:31 مـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

توقعات مؤسسات دولية بارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي في مصر

تشهد مصر تحولات اقتصادية كبيرة تترافق مع توقعات إيجابية من مؤسسات مالية عالمية بشأن مستقبل الاحتياطي النقدي الأجنبي واستثماراتها الخارجية.

توقعات المؤسسات الدولية

توقعت مؤسسة غولدمان ساكس أن يرتفع احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى 60 مليار دولار بحلول عام 2027، يعتبر هذا التوقع إشارة إيجابية على استقرار الاقتصاد المصري وجاذبية السوق للاستثمارات الأجنبية.

تتوقع مؤسسة "جيه بي مورغان" ارتفاع احتياطيات مصر من النقد الأجنبي بواقع 16.2 مليار دولار في العام المالي المقبل 2024-2025، يعكس هذا التوقع الثقة المتزايدة في الاقتصاد المصري وقدرته على جذب الاستثمارات.

تتوقع "ستاندرد آند بورز" استمرار زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر ليصل إلى 64 مليار دولار بحلول السنة المالية 2027، يشير هذا إلى استمرارية التحسن الاقتصادي وثقة المؤسسات المالية في الاستدامة الاقتصادية لمصر.

توقعت وكالة "فيتش" أن يصل صافي الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى 53.3 مليار دولار بحلول عام 2025. يعتبر هذا التوقع علامة إيجابية على نجاح السياسات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة المصرية.

توقع بنك "مورجان ستانلي" أن يرتفع الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى 67.4 مليار دولار في يونيو 2026، يعزز هذا التوقع الثقة في الاقتصاد المصري وقدرته على التكيف مع التحديات الاقتصادية العالمية.

العوامل الداعمة لارتفاع الاحتياطي

تعد هذه الصفقة من أبرز العوامل التي تعزز من توقعات ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي. تساهم هذه الاستثمارات في تعزيز البنية التحتية الاقتصادية ودعم النمو الاقتصادي.

زيادة دعم صندوق النقد الدولي لمصر يساهم في تعزيز استقرار الاقتصاد المصري، مما يشجع عودة التحويلات من المصريين بالخارج إلى مستويات مرتفعة، وبالتالي زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي.

تشير توقعات المؤسسات المالية إلى أن الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها مصر تحقق نتائج إيجابية، مما يعزز من جاذبية السوق المصرية للاستثمارات الأجنبية ويعزز من ثقة المستثمرين.

التأثيرات المتوقعة

ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي يعزز من قدرة الاقتصاد المصري على الوفاء بالتزاماته المالية، مما يساهم في استقرار الاقتصاد ويسهم في تخفيض معدلات التضخم.

زيادة الاحتياطي النقدي تعزز من ثقة المستثمرين الأجانب في السوق المصرية، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وبالتالي تعزيز النمو الاقتصادي.

يساهم ارتفاع الاحتياطي النقدي في تحسين قدرة مصر على تلبية احتياجاتها من النقد الأجنبي، مما يدعم استقرار الاقتصاد ويسهم في تحسين الظروف الاقتصادية للبلاد.

الاقتصاد المصري

توقعات المؤسسات المالية العالمية بارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي في مصر تعكس ثقة متزايدة في الاقتصاد المصري، بفضل الإصلاحات الاقتصادية المستمرة والدعم الدولي، من المتوقع أن يشهد الاقتصاد المصري نموًا مستدامًا واستقرارًا ماليًا، مما يبشر بمستقبل اقتصادي واعد لمصر.