الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

عربي و دولي

الصادق المهدي: أرفض بعثة الأمم المتحدة.. وأرحب بدعم مفاوضات السلام ونزع السلاح بالسودان

2020-05-28 02:12:34
الصادق المهدي
الصادق المهدي
معتز أبو رحاب

جدد الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة، عشية صدور قرار مجلس الأمن بشأن البعثة السياسية للأمم المتحدة إلى السودان، رفضه لفرض أي نوع من أنواع الوصاية على السودان. جاء ذلك في تصريح لإذاعة مونت كارلو الدولية، حيث أعتبر الصادق المهدي أن صدور قرار تحت البند السابع يمس بالسيادة الوطنية للسودان.

وحدد «الصادق المهدي» أربع نقاط يرفضها أغلب السودانيين وهي: مطالبة الأمم المتحدة بدعم تنفيذ الإعلان الدستوري والرفض المنتظم لتنفيذ نقاطه ودور الأمم المتحدة في وضع دستور الإصلاح الدستوري والقضائي وإصلاح قطاع الأمن حماية المواطنين.

مجلس نقابة الصحفيين : حقيقة الكورونا بين الصحفيين 9 إصابات و 4 متعافين و3 قيد العلاج وحالتا وفاة

وأشار «الصادق المهدي» إلى أن هذه الأمور تقع في صميم السيادة الوطنية ولذلك هي مرفوضة. فى حين رحب «الصادق المهدي» بدعم مفاوضات السلام والمساعدة في الدعم الاقتصادي الدولي للسودان وتنسيق وتسيير المساعدات الإنسانية إضافة إلى الدعم في عمليات نزع السلاح وإعادة الدمج لقوات المقاومة المسلحة.

وحول العلاقات الخارجية السودانية، قال الصادق المهدي، لإذاعة مونت كارلو الدولية، إن الذي حدث في العهد المباد هو أن السودان تحول إلى ملطشة وكانت تصرفاته انتهازية ينتقل كالفراشة من جهة إلى جهة.

مشيرا إلى أن السودان يحتاج على سياسة خارجية متوازنة تحافظ على العلاقة بكل الدول العربية والإفريقية لأننا نعتقد بأن نهج السودان الصحيح هو في سياسة خارجية متوازنة وخالية من المحورية التي أدت على حروب لا معنى لها في المنطقة والتي ينبغي أن تتوقف.


إرسل لصديق