الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

مجموعة من الباحثين تعيد وجه إحدى المومياوات القديمة لوجه طفل

2020-09-22 12:58:12
صورة مومياء الصبى المصرى القديم بجوار إعادة بناء
صورة مومياء الصبى المصرى القديم بجوار إعادة بناء
عبير الهواري

قام مجموعة من الباحثين علي إعادة وجه إحدى المومياوات المصرية القديمة والتى تعود لطفل، عثر عليها فى ثمانينيات القرن التاسع عشر فى مقبرة قريبة من هرم هوارة، جنوب غرب القاهرة، لطفل صغير أصيب بمرض مميت - على الأرجح التهاب رئوى - وتوفى، تم تجهيز جسده الصغير للتحنيط والدفن، تمت إزالة بعض أعضائه، ولف رفاته فى أغلفة كتانية متقاطعة، وتم لصق صورة لوجهه على مقدمة المومياء .وكما كانت هذه "صورة المومياء" المزعومة جزءًا من تقليد شائع بين بعض المصريين فى العصر اليونانى الرومانى، منذ القرن الأول وحتى القرن الثالث بعد الميلاد، لكن ما مدى دقة هذه الصور؟ لمعرفة ذلك قام فريق من العلماء فى النمسا وألمانيا بفحص جسد هذا الطفل الصغير

وعمل إعادة بناء رقمية ثلاثية الأبعاد لوجهه. من جانب اخر تظهر النتائج أن الصورة كانت دقيقة إلى حد ما، باستثناء جانب واحد - جعل الفنان الشاب يبدو أكبر من 3 أو 4 سنوات، حسب ما قال الباحث الرئيسى فى الدراسة أندرياس نيرليش، مدير معهد علم الأمراض فى العيادة الأكاديمية فى ميونيخ - بوجنهاوزن فى ألمانيا، لموقع لايف ساينس: ربما كان ذلك نتيجة اتفاقية فنية فى ذلك الوقت"، ومع ذلك، لا تكشف هذه الصورة المفردة ما إذا كان من الممارسات الشائعة لدى الفنانين المصريين القدماءالتواريخ توقفت اختفاء الناس وكل الكائنات الحية :لهو الإله الصغير” تعرف عليها


إرسل لصديق