الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

نشرة اخبار الثامنة..وزير الشباب والرياضة يُكرم الفائزين بمبادرة ”تحدي الشباب 2020”

2020-09-24 20:25:48
أرشيفية
أرشيفية
هند العربي- حسين السيد

شهدت الساعات الماضية عدد كبير من الأحداث الهامة الديار تستعرض لكم أهم الأخبار

قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشاب والرياضة بتكريم الفرق الخمس الفائزة في التصفيات قبل النهائية من مبادرة "تحدي الشباب 2020"، والتي أطلقتها الوزارة في يناير الماضي، تحت شعار "وقتنا.. دورنا.. مستقبلنا"، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومؤسسة "بلان" الدولية.

حضر حفل التكريم الذي أقيم صباح اليوم الخميس، بمركز التعليم المدني بالجزيرة كل من اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بوزارة الشباب والرياضة، السيد جيرمي هوبكنز مسئول منظمة اليونيسيف بمصر، السيدة راندا أبو الحسن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، السيد مدثر صديقي مدير هيئة بلان انترناشيونال ايجيبت.

أوضح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أن مبادرة "تحدي الشباب 2020" تعكس دعم ورعاية القيادة السياسية لشباب مصر، خاصة فيما يتعلق بمجالات تدريب وتأهيل الشباب فى كل ما يرتبط بتنمية مهارات الابداع والابتكار وريادة الأعمال وتمكينهم من المشاركة الفعالة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر2030، مؤكداً أن الوزارة تضع ضمن أولوياتها تنفيذ مجموعة من البرامج والمشروعات فى مجالات تكنولوجية وريادة الأعمال، والمهارات الحياتية بالتعاون مع المؤسسات والمنظمات الدولية والجهات المعنية بتدريب وتأهيل الشباب على مستوى محافظات مصر، لإيجاد فرص عمل للشباب وتزويدهم بالمهارات اللازمة لمواكبة سوق العمل وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف "صبحى" أن برنامج تحدى الشباب 2020 يهدف لتدريب النشء والشباب على الابتكار من أجل التنمية وتنفيذ مشروعات ريادة أعمال مجتمعية تتسم بالابتكار والإبداع تبنى على الشراكة الفعالة، وترتكز على توفير كافة السبل المستدامة لتأمين حياة كريمة للإنسان، مطالبا الفرق الصاعدة لبذل المزيد من الجهد في المسابقة الدولية وتحقيق مركز يليق بجمهورية مصر العربية.

وفي هذا الصدد صرّح السيد/ جيرمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر، قائلًا:" لقد وصل هذا التحدي إلى نهايته، غير أنه مجرد بداية رحلة لهذه الفرق الخمسة من المبتكرين الشباب الرائعين". وأضاف السيد هوبكنز: "إننا من خلال تدخلات مثل مبادرة "تحدي الشباب ..جيل منطلق” وبرنامج مشواري نساهم في تزويد الجيل القادم من شباب مصر بالمهارات التي يحتاجون إليها للنجاح في الحياة، كما أننا نساهم في تمكين الشابات والشبان من أجل تحقيق كامل إمكاناتهم." " واختتم حديثه،:" أود أن أعرب عن امتناني وتهنئتي لوزارة الشباب والرياضة على قيادتها الفعّالة وعلى توسيع نطاق برامجها الشبابية المختلفة، كما أود أن أتوجه بالشكر والتهنئة لجميع شركائنا على هذا التعاون المثمر".

ومن جانبها، أكدت السيدة رندا أبو الحسن، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر بأن "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر يؤمن بقدرات الشباب المصري وهم أولوية في أنشطته المختلفة لنوفر لهم الموارد والأدوات التي يحتاجونها لقيادة مستقبل أفضل وتأهيلهم لتبني دور رئيسي في رسم غد مناسب للجميع من خلال تحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ وما بعدها من آمال وطموحات. تحدي الشباب ٢٠٢٠ هو واحد من تلك الأنشطة التي ساهمت في تمكين الشباب من الابتكار في حل تحديات المجتمع وتعزيز ثقتهم ومهاراتهم في خدمة مجتمعاتهم والترويج لريادة الأعمال المجتمعية وأثرها الشامل والبناء".

كما تقدمت السيدة رندا ببالغ الشكر للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة لتوفيرهم الدعم المستمر والشراكة المثمرة طويلة الأمد.

وصرح السيد/ مدثر صديقي، مدير بلان انترناشيونال ايجيبت، قائلاً "كان تحدي الشباب رحلة ممتعة مليئة بالتعلم والابتكار والعمل الجماعي والمنافسة المثمرة بين الشباب، مدعومة بشراكةٍ ذات رؤية قوية وموحدة تحت قيادة وزارة الشباب والرياضة. وأضاف مدثر: "لقد أكد هذا التحدي إيماننا بأن الشباب هم القوة الدافعة لعجلة التغيير من خلال طاقتهم وشغفهم وإبداعهم الذي انتج العديد من الأفكار المبتكرة خلال هذا التحدي والتي ستساهم بالتأكيد في إيجاد حلول أفضل للقضايا المجتمعية في الفترة المقبلة.

أكد مدير بلان انترناشيونال ايجيبت أنه: "في هيئة بلان انترناشيونال نحن نعمل على تمكين وقيادة الشباب، ونركز بشكل خاص على تمكين و قيادة الشابات، وكان من المشجع للغاية أن يكون ما يقرب من 50٪ من أعضاء جميع الفرق المشاركة من الشابات، وينطبق الأمر نفسه على الفرق الخمس الفائزة، فأنه لمن الأهمية للغاية أن نرى الشابات يلعبن دورًا فاعلاً في تنمية مجتمعاتهن جنبًا إلى جنب مع أقرانهن من الرجال.

وتضمنت فعاليات الحفل عرض فيديو عن الفرق الفائزة المتأهلين للمرحلة المقبلة وهم
(هاندي – بيور – ترس – كيان مبدع – جلوري )، واختتمت الفعاليات بفتح حوار ومناقشات مع الشباب الفائز من المشرعات الفائزة ، أعقبه توزيع الشهادات علي الفائزين.

يذكر أن المبادرة تم تنفيذها من خلال الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب في 10محافظات هي "القاهرة، الإسكندرية، أسيوط، سوهاج، قنا، أسوان، كفر الشيخ، البحيرة، الغربية، دمياط"، من خلال تنفيذ عدد من ورش تدريب مدربين من برنامج مشواري وبرنامج القيادات الشبابية بالإضافة الي تنفيذ 11معسكر وتم تصعيد خمس فرق من الـ10 محافظات المستهدفة، وحصل كل فريق على 16 ألف جنيه تتحملها الجهات المشاركة، تمويلًا أوليًا، كنواة للانتقال بأفكارهم إلى المرحلة التالية، وإحداث تأثير أكبر في مجتمعاتهم، وتم تصعيد فريقا (هاندي، بيور) من محافظة القاهرة والبحيرة للمشاركة علي المستوي العالمي في المسابقة العالمية "تحدى الشباب" في إطار مبادرة جيل منطلق العالمية وستحصل هذه الفرق علي تمويل إضافي لحاضنة ريادة الاعمال.

عقد مجلس جامعة القاهرة، اجتماعه الشهري، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وبحضور عمداء الكليات ونواب رئيس الجامعة، لمناقشة عدد من الموضوعات؛ أبرزها اعتماد استراتيجية الدراسة بالكليات في العام الدراسي الجديد، وانشاء منظومة امتحانات اليكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، وتجهيز جميع المقررات لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، وخطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، وتطوير منهجيات الرسائل العلمية في الماجستير والدكتوراه.

واستعرض مجلس جامعة القاهرة ما تم إنجازه على طريق التحول الى الجامعة الذكية Smart University، حيث ان جامعة القاهرة أول جامعة مصرية تضع في خطتها استهداف مفهوم الجامعة الذكية Smart University في اغسطس عام 2017، وأول جامعة يتم اعتماد لوائح كلياتها في التدريس والامتحانات لتصبح بنظام التعليم الإلكتروني الذي يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم الحضوري المباشر.

وناقش مجلس جامعة القاهرة، تجهيز مقررات الفصل الدراسي الأول لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، ويصل عددها 7 آلاف مقرر في مرحلتي الليسانس والبكالوريوس والدراسات العليا. كما ناقش المجلس إعداد منظومة متكاملة للامتحانات الإلكترونية وبنوك أسئلة الامتحانات الموضوعية.
وقرر المجلس بالإجماع ضرورة وجود منظومة امتحانات اليكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، واستحداث عدد كبير من البرامج الدراسية في الكليات بنظام الساعات المعتمدة والمميزة.

واعتمد مجلس الجامعة، استراتيجية الدراسة بالفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الجديد حيث سيتم حضور الفرق الدراسية في الكليات بالتبادل، وستكون الدراسة لطلاب الكليات النظرية مقسمة بنسبة 50% حضور مقابل 50% محاضرات عن بُعد، ولطلاب الكليات العملية نسبة 60% حضور مقابل 40% محاضرات عن بُعد، مع منح الكليات مرونة في تعاملها مع هذه النسبة عند التطبيق طبقًا لظروف كل كلية وسعة قاعاتها ومعاملها؛ ومراعاة ألا تزيد كثافة الطلاب في المدرجات عن 50% من طاقتها الاستيعابية، وأن يتم إعداد جداول المحاضرات الحضورية وجداول المحاضرات Online وإعلانها قبل بدء الدراسة.


ووجه الدكتور محمد الخشت، بصرف مكافآت كبيرة لأعضاء هيئة التدريس الذين ينتهون من إعداد المقررات الدراسية إلكترونيًا ورفعها على منصة الجامعة في إطار دعم الكليات للتحول إلى نظام شامل للتعليم الإلكتروني، وتحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث، مؤكدًا أن الجامعة تستكمل حاليا البنية التحتية التكنولوجية اللازمة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني في كل برامجها الدراسية، وأن سرعة الإنترنت داخل الجامعة ستصل خلال الأسابيع القادمة إلى المعدل العالمي.

كما استعرض مجلس جامعة القاهرة، خطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية وفقًا للإجراءات الإحترازية بحيث لا يزيد عدد الطلاب في الغرفة الواحدة علي طالبين فقط، أيا كانت سعة الغرفة.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى توسع جامعة القاهرة في دعم الطلاب غير القادرين؛ موضحًا أنه سيتم عمل مكتب آخر للتكافل الاجتماعي للطلاب غير القادرين داخل الحرم الجامعي إلى جانب المكتب الموجود حاليا بالمدينة الجامعية، بالإضافة إلى تخصيص موظف من رعاية الشباب بكل كلية يكون مسؤولا عن ملف التكافل الاجتماعي داخل الكلية.

اللواء فؤاد علام يلتقي طلاب مشروع استعادة الوعي بدار علوم القاهرة

انت اطرق بابي-تشيلسي-اسعار الذهب اليوم-نادي مصر الأهلي-أهداف الاهلي اليوم-فايلر-الهلال-ارسنال


إرسل لصديق