جريدة الديار
الإثنين 20 مايو 2024 09:10 مـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
قصور الثقافة بالغربية تناقش تأثير الدراما الأجنبية على الهوية المصرية وكيل تعلبم الغربية يتابع سير امتحانات الشهادة الإعدادية استحداث وحدة الاعطاء التنظيمي لداء عديد السكاريد المخاطي MPS بمستشفى مبرة طنطا «تحديات المرأة العاملة» ضمن محاضرة تثقيفية لقصور الثقافة بالغربية وكيل تعليم الغربية يشكر إدارة غرب المحلة خلال المراجعات النهائية للشهادة الإعدادية غدا على مسرح قصر ثقافة شرم الشيخ والعرض المسرحى زيارة السيدة العجوز إطلاق مبادرة إنشاء «المراكز الجامعية الاقليمية لتوطين الصناعات المحلية والتطوير الوظيفي» بإقليم الدلتا من جامعة طنطا QNB الأهلي يقدم حساب توفير بلس بالجنيه المصري التعمير والإسكان العقارية تطلق أحدث مشروعاتها التجارية ”The Gray” بالقاهرة الجديدة السلامة والصحة المهنية على طاولة مجمع إعلام طور سيناء تطوير حديقة الزهور والمسرح الصيفى بطور سيناء المراكز التكنولوجية تستقبل 7066 طلب من المواطنين لإستخراج شهادات التصالح على مخالفات البناء بالشرقية

مشروع للحفاظ على الأرشيف الفني للفنانين المصريين بواسطة الرقمنة

فنانون مصر
فنانون مصر
الإسكندرية

دشن المهندس خالد حميده، مشروع جديد للحفاظ على ذكريات والأرشيف الفني للفنانين، بواسطة الرقمنة والذكاء الاصطناعي، والذي يطبق لأول مرة بالشرق الاوسط ومصر .

الامر الذي لاقى إستحسان كبير بالوسط الفني، مما دفع عدد كبير من النجوم للتعاقد على رقمنة أرشيفهم الفني، من أجل الحفاظ على ذكرياتهم .

من ابرز الفنانين الذين تعاقدوا، إلهام شاهين، محمود حميدة، بشرى، بسمة، أحمد زاهر، شيري عادل وغيرهم من النجوم الذين اشادو ورحبوا بالفكرة الحديثة والمبتكرة، المعتمدة على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، التي تحمي من العشوائية الإلكترونية.

من جانبة اوضح خالد حميدة، بأن المشروع يستهدف الحفاظ على التراث الفني من الضياع أو إصابته بالتلف، وذلك من خلال تكنولوجيا تتماشى مع عصر الذكاء الاصطناعي، مشيرا إلى انه سيتم من خلاله الكشف عن أرشيف صور وذكريات خاصة لم تنشر من قبل.

اضاف رئيس مجلس إدارة ديجيتايزد، خلال الفترة المقبلة سوف يتم الكشف عن تفاصيل وصور خاصة بكل فنان، لم تنشر من قبل للجمهور ، موضحاً بأن المادة الارشيفية ستتضمن الكثير من الذكريات والمعلومات القيمة.

واشار حميده، إلى أن إلهام شاهين ومحمود حميدة وبشرى أول من تحمسوا للفكرة ودعموها بقوة، واصفاً بانها نقطة الانطلاق التي كانت بمثابة الدافع الرئيسي لتشجيع العديد من زملائهم على الانضمام لهذا المشروع، وذلك خوفا من ضياع أرشيفهم الفني مستقبلا.
واختتم حميدة تصريحاته قائلا: " من المذمع إقامة مؤتمر صحفي بعروس البحر الأبيض المتوسط لاستعراض تفاصيل المشروع، والرد على كافة الاستفسارات التساؤلات "، واصفاً محافظة الإسكندرية بعاصمة الثقافة والفن، بالإضافة إلى أن شعبها ذواق وعاشق للفنون بكافة أنواعها.