الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

نشرة اخبار التاسعة..وزيرة البيئة : اليوم يشهد نقلة جديدة فى حماية الموارد الطبيعة والحفاظ على استدامتها

2020-09-25 21:50:51
أرشيفية
أرشيفية
حسين السيد- محمد هاشم

شهدت الساعات الماضية عدد كبير من الأحداث الهامة الديار تستعرض لكم أهم الأخبار:-

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن اليوم يشهد انتقالنا إلى مرحلة جديدة فى حماية الموارد الطبيعة و الحفاظ على استدامتها بالتزامن مع التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للمحميات و السكان المحليين و العاملين بقطاع السياحة البيئية و هو ما يحقق التنمية المستدامة من خلال الترويج لعدد 13محمية طبيعية كمرحلة أولى بالتعاون مع وزير السياحة و الآثار ، جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقتها فى الكلمة الافتتاحية لحملة ECO Eygpt للترويج للمحميات الطبيعية ودعما للسياحة البيئية فى مصر بالنيابة عن وزراء السياحة و الآثار و الطيران المدنى والدولة للإعلام من قلب محمية رأس محمد بمحافظة جنوب سيناء.

وأضافت الوزيرة أن اطلاق الحملة الآن فى ظل تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا على السياحة العالمية هو خير دليل على أن مصر دائما فى مرحلة بناء و تطوير و لنكون على استعداد لما بعد انتهاء تلك الأزمة خلال مارس القادم.

و أوضحت فؤاد أن الحملة تستمر لمدة ثلاث سنوات و تهتم المرحلة الأولى فيها بالتعريف بالأماكن المتاحة للمشاهدة بالإضافة إلى اساليب الاستمتاع حتى يتمكن السائح من مشاهدة المعالم الطبيعية و التمتع بالتعرف على ثقافات المجتمع المحلى والمحميات المتنوعة و الثرية لقضاء تجاربة فريدة و متميزة.

و اوضحت الوزيرة أن محمية رأس محمد بها 220 نوع من الشعاب المرحانية و1000نوع من الأسماك وهى أقدم محمية أعلنت عام 1983و نالت العلامة الخضراء من الاتحاد الدولى لحماية الطبيعة عام 2018 خلال مؤتمر التنوع البيولوحى الذى حظى بدعم فخامة رئيس الجمهورية الداعم الحقيقى للعمل البيئى فى مصر ، و قد تقدمت وزيرة البيئة بالشكر لكافة الوزراء المشاركين بالحدث وأثنت على التعاون مع وزراء السياحة والآثار والاعلام والطيران المدنى لدعمهم الكامل لخروج بالحدث بالشكل اللائق.

كما قامت الدكتورة ياسمين فؤاد بتكريم كل من المهندس شريف الغمراوى من رزدواد السياحة البيئية والسياحة المستدامة قى مصر والشرق الاوسط و أحمد يحيى الحاصل جائزة افضل مشروع ناشىء فى السياحة المستدامة فى الشرق الاوسط والأستاذ منير نعمة الله صاحب مؤسسة نوعية البيئة الدولية ومؤسس مفهوم العمارة البيئية فى سيوة لجهودهم فى مجال السياحة البيئية .

أعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية، ضرورة الاستمرار فى جهود رفع كفاءة منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى للمستحقات الحكومية على النحو الذى يُسهم فى التحول التدريجى إلى «مصر الرقمية»، والاقتصاد غير النقدى وتعزيز الشمول المالي، بما يتسق مع ما توفره الدولة من خدمات مميكنة تضمن تيسير حصول المواطنين على احتياجاتهم دون تحميلهم أى أعباء إضافية.

وقال، خلال استعراضه تقريرًا حول أداء المنظومة منذ انطلاقها فى مايو 2019، إن المتحصلات الحكومية الإلكترونية شهدت زيادة بنسبة 223% بنهاية يوليو الماضى مقارنة بذات الشهر من عام 2019؛ بما يعكس جهود التطوير المستمر لمنظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى وتذليل أى عقبات وفقًا لأحدث الخبرات الدولية، على النحو الذى يُسهم فى تحسين ترتيب مصر بالمؤشرات الدولية .

وأوضح أنه تم إنجاز 10 مراحل لتفعيل منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى بدءًا من مايو 2019 تم خلالها نشر نحو 17 ألف ماكينة تحصيل إلكترونى «GPOS» بالجهات الإدارية وقد كانت القاهرة الأكثر نشرًا لهذه الماكينات، بمراعاة التوزيع الجغرافى والقطاع الموازنى والوظيفي، لافتًا إلى أنه سيتم الانتهاء من تفعيل تطوير ماكينات التحصيل الإلكترونية بالجامعات الحكومية أول أكتوبر المقبل.

وأشارت سمر عادل رئيس وحدة الدفع والتحصيل الإلكتروني، إلى أنه يجرى حاليا دراسة بناء منصة فواتير للمتحصلات الحكومية الإلكترونية بالإنترنت بحيث يستطيع المواطن الاستعلام من خلالها عن مقابل الخدمات الحكومية أو الرسوم المستحقة لكل جهة بما يمكنهم من السداد عبر إحدى قنوات الدفع والتحصيل الإلكتروني.

واوضحت انه تم بالتعاون مع القطاع المصرفى إتاحة سداد المستحقات الحكومية عبر نقاط التحصيل الإلكترونى بالجهات الإدارية من خلال رمز الاستجابة السريع «QR Code» بواسطة المحافظ الإلكترونية بالهواتف المحمولة، مشيرة إلى أن هذه الخدمة الجديدة وسيلة سهلة وأكثر أمانًا فى ظل فيروس «كورونا» المستجد، ولم يعد هناك حاجة لإدخال كروت «ATM» أو غيرها فى نقاط التحصيل الإلكترونى لسداد المستحقات الحكومية.

صراخ الأهالي بشأن مصروفات المدارس الحكومية : لن نتعافى من أزمة كورونا حتى الآن


إرسل لصديق