الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

عربي و دولي

البرتغال تطلق مؤتمر رئاسي عبر الفيديو حول مستقبل أوربا

2021-01-18 21:12:35
الاتحاد الأوربي
الاتحاد الأوربي
دعاء عز العرب

تدعم الرئاسة البرتغالية حكومات دول الاتحاد الأوروبي في ثلاث ركائز الانتعاش الاقتصادى، التحولات الرقمية تعزيز الاستقلال الإستراتيجي لأوروبا منفتحة على العالم بمشاركة من خلال إطلاق مؤتمر حول مستقبل أوربا عبر الفيديو لعرض أولويات الرئاسة البرتغالية بمشاركة كليمنت بون وزير الشؤون الخارجية في الاجتماع غير الرسمي لوزراء الشؤون الأوروبية.

لعرض أولويات الرئاسة البرتغالية ينطلق مؤتمر حول مستقبل أوروبا ويشارك السيد كليمان بون، وزير الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية المسؤول عن الشؤون الأوروبية، في الاجتماع غير الرسمي الأول الذي تنظمه الرئاسة البرتغالية لمجلس الاتحاد الأوروبي.

سيتناول هذا المجلس الموضوعات التالية: عرض أولويات الرئاسة البرتغالية ستحدد الرئاسة البرتغالية أولوياتها للأشهر الستة المقبلة، والتي ستتمحور حول ثلاث ركائز: الانتعاش الاقتصادي القائم على المناخ والتحولات الرقمية؛ تنفيذ الدعامة الأوروبية للحقوق الاجتماعية؛ تعزيز الاستقلال الاستراتيجي لأوروبا منفتحة على العالم. تدعم فرنسا بالكامل هذا البرنامج الطموح، وستدعم الرئاسة البرتغالية في جهودها في مجالات الصحة والحماية الاجتماعية واللجوء وإدارة الهجرة والبيئة والتنظيم الرقمي.

تنسيق Covid-19 سيقوم الوزراء بإعداد مؤتمر عبر الفيديو لرؤساء الدول والحكومات المكرس لمكافحة الوباء الذي سيعقد في 21 يناير 2021. وينبغي أن تركز المناقشات بشكل خاص على التدابير التي وضعتها الدول الأعضاء وسياسة اللقاحات و العلاقات مع دول ثالثة.

سيقدم السيد كليمان بون إجراءات الرقابة الصحية المقررة لفرنسا، والتي تعد جزءًا من جهود التنسيق الأوروبية للحفاظ على حرية التنقل والحد من انتشار الفيروس داخل الاتحاد. كما سيعبر وزير الخارجية عن دعمه لقرارات اللجنة الهادفة إلى تعزيز الشراء الجماعي للقاحات وتسريع نشرها، وسوف يدعو إلى التضامن الدولي في هذا المجال، حتى تستفيد جميع الدول من هذا الصالح العام العالمي.

مؤتمر حول مستقبل أوروبا

تقدم الرئاسة نقطة إعلامية. ستدعو وزيرة الخارجية إلى الإطلاق السريع لمؤتمر مستقبل أوروبا وستؤكد على معنى هذه الممارسة لمشاركة المواطنين، في وقت الأزمات التي تتطلب منا الاستعداد "لما بعد" ورعاية التفكير الجماعي في نموذج المجتمع الأوروبي الذي نرغب في تعزيزه. من المهم أن يقود المؤتمر، في عام 2022، في وقت الذكرى الخامسة والستين لمعاهدة روما، إلى التوجهات السياسية الرئيسية الأولى لتوجيه مرحلة تنفيذها.


إرسل لصديق