ويشار إلى أنه تم إنجاز نحو 20 في المئة من الأعمال الإنشائية للمشروع، والتي المقرر إتمامها بشكل كامل في عام 2022.

وبحسب ما تقرر فإن في محيط موقع بيت العائلة الإبراهيمية، سيتم توفير مساحة رابعة تحتضن مركز ثقافي، يهدف إلى دعوة الناس لإعلاء مشاعر الأخوة والتآزر ضمن مجتمع متفاهم يقدر قيم الاحترام المتبادل و التعايش السلمي.

وتجدر الإشارة إلى أن يتميز تصميم " بيت العائلة الإبراهيمية"،بعمارة هندسية بديعة، حيث يتكون من ثلاثة مكعبات، تستحضر ملامح العمارة التقليدية الخاصة بالديانات الثلاث، وتبرز في ذات الوقت عناصرها الجمالية والهندسية المتفردة.

والجدير بالذكر أيضا أنه تم خلال مراحل التصميم، إشراك أعضاء المجتمعات الدينية من جميع أنحاء العالم، و ذلك من أجل تقديم رؤيتهم ومشورتهم، بشأن كل من المباني الثلاثة، وذلك لضمان اتساقها والتزامها بمتطلبات كل دين وتعاليمه.