الخميس 11 أغسطس 2022 12:33 صـ 13 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

لهذه الأسباب.. الجولة الثامنة للمباحثات النووية الإيرانية في فيينا مختلفة

مباحثات فيينا
مباحثات فيينا

تستعد العاصمة النمساوية فيينا لاستئناف مكثف لأعمال الجولة الثامنة من المباحثات النووية بين إيران ومجموعة أربعة زائد واحد بهدف إحياء الاتفاق النووي الذي خرجت منه الولايات المتحدة بشكل فردي عام 2018. 

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أنه لا مكان للصهيونية في مستقبل العالم.  

وكتب عبد اللهيان في تغريدة على موقع تويتر ردًا على تصريحات وزير خارجية الكيان الإسرائيلي حول المحادثات الجارية في فيينا لإلغاء الحظر المفروض على إيران قائلا: إن التصريحات المضطربة لوزير خارجية هذا الكيان المزيف تجاه الشعب الإيراني تعبر عن العجز والضعف.

وأوضح عبد اللهيان: إننا ندافع عن حقوق ومصالح وتقدم شعبنا من خلال الاقتدار والعقلانية.

وعلى صعيد آخر، صرح وزير خارجية الكيان الإسرائيلي يائير لبيد بأن كيانه لا يعارض اتفاقاً جيداً بين الغرب وإيران” زاعماً أنه “يحاول التأثير على نص الاتفاقية المحتملة.

 

ومن ناحية أخرى لازالت إيران تستفز الأطراف الدولية، فمنذ منتصف ديسمبر الماضي أطلقت إيران، ثلاثة أقمار صناعية بحثية إلى الفضاء دفعة واحدة إلى ارتفاع ٤٧٠ كيلومترا عن سطح الأرض باستخدام صاروخ سيمرغ" من قاعدة الإمام الخميني الفضائية في محافظة سمنان الواقعة جنوب شرق العاصمة طهران .  

في المقابل، أكدت الأطراف الدولية أن ممارسة إيران لسياسة التعنت وعرقلة المفاوضات النووية في فيينا عبر القيام بخطوات استفزازية واصفة إياها "بالخطيرة".

وبدوره، قال المتحدث باسم الصناعة الفضائية في وزارة الدفاع الإيرانية، أحمد حسينى: "أرسل الصاروخ حامل الأقمار الاصطناعية سيمرغ ثلاث شحنات بحثية إلى الفضاء"، مشيراً إلى أنه من: "خلال مهمة البحث الفضائي هذه، وللمرة الأولى، تم إطلاق ثلاث شحنات بحثية بشكل متزامن على ارتفاع 470 كلم وبسرعة 7,350 ألف متر في الثانية".  

الولايات المتحدة تنتقد إيران

انتقدت الولايات المتحدة فى 12ديسمبر الماضي محاولات إيران لإطلاق أقمار صناعية وزعمت أن التكنولوجيا الباليستية المستخدمة في إطلاق الأقمار الصناعية إلى مدار حول الأرض يمكن أن تستخدم في إطلاق رؤوس نووية.

وفي سياق آخر، أكدت الأطراف الغربية الدولية أن برنامج إطلاق القمر الصناعي الإيراني يتعارض مع قرار مجلس الأمن الدولي المرقم 2231 الذي يدعو إيران إلى الامتناع عن أي نشاط للصواريخ الباليستية ذات القدرة النووية.

الجولة السابعة من مفاوضات فيينا  

في 17 ديسمبر الماضي، انتهت الجولة السابعة من المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة 4+1 دون إحراز تقدم، وبذلك لازالت إيران تصر على رفع جميع العقوبات مقابل العودة إلى التزاماتها النووية التي تملصت منها منذ مايو 2019.

إيران تهاجم فرنسا وألمانيا

يذكر أن إيران هاجمت قبل بدء الجولة الثامنة من المفاوضات النووية في فيينا مع القوى الدولية فرنسا وألمانيا حيث انتقد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، خلال مؤتمر صحفي عقده، مع نظيره العراقي فؤاد حسين في طهران مطلع الشهر الماضي، الموقف الفرنسي، واصفا بعض المواقف الأوروبية بأنها "غير بناءة".  

انسحاب الولايات المتحدة

 وانسحبت الولايات المتحدة فى 2018 من الاتفاق النووي الدولي الذي أبرم في فيينا عام 2015 والذي كان يهدف إلى الحد من برنامج إيران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية ضد إيران، ثم أعادت فرض عقوبات على طهران فضلا عن تراجع إيران تدريجيا بعد عام من الانسحاب الأمريكي من الاتفاق عن تنفيذ غالبية الالتزامات الأساسية التي ينصّ عليها.