الجمعة 30 سبتمبر 2022 02:15 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الخارجية: تفهم واسع من الدول التى زارها الرئيس السيسى لقضية سد النهضة

سامح شكري
سامح شكري

قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إن العلاقة بين مصر وألمانيا متنوعة وهناك علاقة قوية استراتيجية واقتصادية بين باريس والقاهرة.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتى» المذاع على قناة صدى البلد، أن صربيا من الدول التى ترتبط تاريخيًا مع مصر وهناك علاقة طيبة بين الدولتين والشعبين ومصر تعتز بهذه العلاقة منذ أيام الرئيس عبد الناصر.

وأكد وزير الخارجية أن العلاقات المصرية الأوروبية متشعبة والمكون الاقتصادى مهم فيها، ولكن تحقيق الاستقرار على ضفتى المتوسط أمر جوهرى وحيوى ويعمل الطرفين على تحقيقه.

وأضاف أن مصر تريد من أوروبا مزيد من الاستثمارات المباشرة وإنشاء القطاعات الإنتاجية ونقل التكنولوجيا وخلق فرص عمل، وأوروبا تحتاج إلى السوق المصرى الكبير والاقتصادى الواعد رغم التحديات.

ولفت السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إلى أن مصر تتطلع أن يكون مؤتمر المناخ المقبل خطوة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه فى المؤتمرات السابقة، مؤكدا أن مصر تحافظ على علاقاتها مع الدول بناء على القانون الدولى والمصالح المشتركة.

وأوضح أن هناك تفهما واسعا من الدول التى زارها الرئيس السيسى لقضية سد النهضة وأهميتها بالنسبة للأمن المائى المصري، والكل متفق على أهمية الوصول لاتفاق قانونى ملزم بشأن تشغيل السد الإثيوبي.