الخميس 29 سبتمبر 2022 12:44 صـ 3 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تسليم 100 عقد لذوي الهمم للعمل بالقطاع الخاص بالشرقية

محافظ الشرقية في لقائه مع ذوي الهمم
محافظ الشرقية في لقائه مع ذوي الهمم

وزير القوى العاملة و محافظ الشرقية يُسلمان 250 وثيقة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية للعمالة غير المنتظمة و100 عقد عمل لذوي الهمم بالقطاع الخاص ويوزعان هدايا على أوائل خريجي مراكز التدريب بقصر ثقافة الزقازيق.

سلم محمد سعفان وزير القوى العاملة و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية 20 وثيقة تأمين تكافلي ضد الحوادث الشخصية للعمالة غير المنتظمة والمُسجلة بقاعدة بيانات مديرية القوي العاملة ضمن 250 وثيقة مقدمه للمديرية وذلك في إحتفالية نظمتها مديرية القوي العاملة ، في حضور الدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ ، سعد الفرماوي السكرتير العام ، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ، أحمد عبد الهادي وكيل مديرية القوى العاملة وذلك بقصر ثقافة الزقازيق.

كما قام وزير القوى العاملة ومحافظ الشرقية بتسليم 20 عقد عمل بالقطاع الخاص لراغبي العمل من ذوي الهمم (قادرون باختلاف) ضمن 100 عقد مقدم لهم باعتبارهم شركاء أساسيين في التنمية وبناء الوطن.

أكد وزير القوي العاملة أن الدولة المصرية تولي إهتماما بالغاً بالعمالة بشكل عام وبالعمالة غير المنتظمة بشكل خاص وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية للحكومة وكافة الجهات التنفيذية بالإهتمام بالعمالة غير المنتظمة ، مشيراً إلى أن عام 2020 / 2021 شهد إطلاق وثيقة التأمين التكافلي للعمالة غير المنتظمة باعتبارها من أكثر الفئات عرضة للمخاطر أثناء تأدية عملها.

وقال الوزير أنه خلال النصف الأول من العام الحالي تم تسليم 4654 وثيقة للمستحقين وذلك بعد أن تم رفع قيمتها من 100 ألف إلى 200 ألف جنيه ، مطالباً باستمرار تحديث قاعدة بيانات العمالة غير المنتظمة للإستفادة من المبادرات التي تقدمها الدولة.

أشار وزير القوي العاملة إلى الإستفادة من طلاب الجامعات خلال الأجازة الصيفية في حصر العمالة الزراعية بالمحافظة بالتنسيق مع مديرية الزراعة ، وذلك لإعداد قاعدة بيانات لهم لدى متخذي القرار لتوفير سُبل الدعم والرعاية والإستفادة من وثيقة التأمين التكافلي ، موجهاً وكيل وزارة القوى العاملة بالتنسيق مع المحافظة والمجلس القومي للإعاقة لحصر ذوي الهمم المستفيدين من عقود العمل الممنوحه لهم والوقوف على غير المستفيدين لتوفير فرص عمل لهم بالقطاع الخاص بما يتلاءم مع ظروفهم.

وخلال الإحتفالية أكد وزير القوى العاملة على ضرورة تكثيف ورش العمل الخاصة بالسلامة والصحة المهنية والإهتمام بالجانب البيئي في هذه المرحلة خاصة ونحن مقبلون علي إستضافة الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر تغير المناخ (COP) والمُقرر عقدة بمدينة شرم الشيخ.

أضاف وزير القوى العاملة أن الوزارة تولي إهتماماً خاصاً بالتدريب وذلك من خلال توقيع بروتوكولات تعاون وإتفاقيات مع شركات عالمية في مجال التحول الرقمي لتوفير 100 ألف فرصة تدريب للشباب ، بالإضافة إلى الإهتمام بالتدريب المهني وتوفير كافة الأدوات والمعدات اللازمة والإهتمام بالأعمال اليدوية والتي تلقي قبولاً من فئات كثيرة على مستوي العالم ، مؤكداً على ضرورة توعية المواطنين وتعريفهم بالمشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها على أرض المحافظة وكذلك مبادرة حياه كريمة لتطوير الريف المصري لما لها من آثار إيجابية تنعكس على تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين.

من جانبه قدم محافظ الشرقية الشكر لمديرية القوى العاملة والعاملين بها لما يبذلونه من جهد وتعاونهم المثمر لتقديم كافه أوجه الدعم سواء بتوفير فرص عمل بالقطاع الخاص للساعين والراغبين والقادرين على العمل ، أو لذوي الهمم ، وكذلك التأمين على العمالة المنتظمة وغير المنتظمة ، قائلاً أنه بالأمس القريب كنا هنا لنسلم وثائق تأمين ضد المخاطر والحوادث واليوم نستكمل المسيرة والتي تأتي فى إطار سعي الدولة المصرية لتوفير كل أوجه الرعاية والحماية للعمالة بشكل عام وفئة العمالة غير المنتظمة بشكل خاص نظراً لطبيعة عمل تلك الفئة التي تحفها المخاطر في كل أماكن العمل. وأضاف محافظ الشرقية أن ما تقوم به الدولة المصرية ومؤسساتها الداعمة ما هو إلا لتوفير مزيد من الحماية والرعاية للفئات الأكثر إحتياجاً ، وشمولها في منظومة الحماية الإجتماعية والصحية والتأمينية والتي توفرها وزارة القوى العاملة لهم داخل المحافظات.

أكد المحافظ أن المحافظة بالتنسيق مع الجهات المعنية تسعي لتوفير فرص عمل حقيقية للشباب لافتاً إلى أن برنامج مشروعك التابع لوزارة التنمية المحلية قدم قروض بقيمة 2 مليار و 842 مليون جنيه ، لتوفير 52 ألف و 659 فرصة عمل للشباب الجاد للحد من ظاهرة البطالة وتحسين مستوي الدخل.

واختتم محافظ الشرقية كلمته بتوجيه الدعوه للجميع ببذل المزيد من الجهد والعمل بإخلاص وإستغلال الأجواء وبيئة العمل الآمنة التي توفرها الدولة للإستمرار في التقدم وتحقيق معدلات انجاز غير مسبوقة حتى نستطيع أن نبني بسواعدنا مصرنا الجديدة التي طالما حلمنا بها.

وفي نهاية الإحتفالية حرص وزير القوي العاملة ومحافظ الشرقية على تسليم عدد 5 ماكينات خياطة و 2 شنطة أدوات للتبريد والتكييف لأوائل خريجي مركزي التدريب المهني بالصيادين والنحال ، تشجيعاً لهم لبداية حياه عملية جديدة تُساهم في تحسين مستوى معيشتهم تنفيذاً لمنظومة الخدمات المتكاملة التي تقدمها وزارة القوى العاملة.