الأحد 25 فبراير 2024 07:04 صـ 15 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
فوز 7 مرشحين في انتخابات جمعية المحمدية فى محافظة البحيرة سكرتير عام محافظة البحيرة يشهد احتفالية ليلة النصف من شعبان بمسجد التوبة بدمنهور السكرتير العام يفتتح معرض ”أهلاً رمضان” بأرض المعارض بمدينة دمنهور وكيل ” صناعة النواب”: مشروع ”رأس الحكمة” قبلة حياة للاقتصاد الوطنى.. ويساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية ”قمبووز” منصة إلكترونية جديدة لتعليم اللغة العربية للأطفال العثور على جثة شخص داخل موقف الأتوبيس بالدقي «التنوع الثقافي العلاقات المصرية اللبنانية »صالون ثقافي بالمركز الثقافي اللبناني الماروني القبض على سائق ميكروباص عطل المرور خلال موكب زفاف بالمقطم في ليلة النصف من شعبان.. ما يستحب من دعاء بلاغ يتهم عاطلًا بالتعدي جنسيًا على ربة منزل وسرقة مشغولاتها الذهبية في الدقهلية عامل يحاول التخلص من حياته بحبة الغلة بعد مروره بأزمة نفسية القبض على ربة منزل وعامل فى حال ممارستهما الرذيلة بشقة في الدقهلية

300 طفل يحضرون إحتفالية «أوقاف الإسماعيلية» بالعام الهجري الجديد

احتفلت مديرية أوقاف الإسماعيلية اليوم الأحد ببداية العام الهجري الجديد مع مئات من الطلائع في منطقة حي السلام لتحفزيهم علي الاستمرار في المشاركة في الأنشطة الصيفية في مساجد الإسماعيلية، وذلك بحضور ما يقرب من 300 طفل وطفلة في أعمار سنية تبدأ من 4 سنوات وحتي 13 عام تقريباً من حفظة القرآن الكريم وحاضري الدروس الدينية.

وقد بدأت الإحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، فيما شارك العشرات من الأطفال بقراءة بعض الآيات تحفيزاً لهم علي المشاركة الايجابية الفعالة.

وقال الشيخ محمد عطية إمام مسجد حي بالإسماعيلية والمشرف علي النشاط الصيفي بالمسجد، ان الأنشطة الصيفية في بعض مساجد الإسماعيلية كانت أول قرارات وزارة الأوقاف بعد انتهاء جائحة كورونا، مضيفاً أن الهدف الرئيسي هو اعادة تربية النشئ من جديد علي تعاليم الإسلام وإعادة غرس القيم الأخلاقية والإنسانية إضافة إلي تحفيظ القرآن الكريم" مورجهاً النصح للأطفال بضرورة الإلتزام بحفظ القرآن.

وقال إمام المسجد ان هجرة الرسول الكريم من مكة إلي المدينة كانت حدثاً هاما في التاريخ الإسلامي ومنه بدأ التاريخ للدولة الإسلامية، مستكملا أن أول دروس الهجرة هي حب الوطن كما كان يحب الرسول الكريم مكة لقوله في وقت الهجرة والله إنك لأحب البلاد الي قلبي ولولا ان اهلك أخرجوني منك ماخرجت".

وأوضح أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قد أسس المسجد كأول خطوة له بعد الهجرة لما له من اهمية ضرورية ومنه انطلقت الحضارة الإسلامية الي باقي ربوع الأرض وانتشار الدين الإسلامي.

وتحدث للأطفال قائلاً: "كل منكم سيكون فرداً فاعلاً في المجتمع ذو قيمة كبيرة سيكون خادماً لوطنه في أي مجال سيعمل به" مطالباً الاطفال بالتحلي بالاخلاق الحميدة والتمسك بتعاليم الإسلام.