الأربعاء 28 سبتمبر 2022 11:54 مـ 3 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

”النقل” تعيد تقسيم حارات الطريق الدائري بعد تشغيل الأتوبيس الترددي

الأتوبيس الترددي
الأتوبيس الترددي

قال الفريق كامل الوزير وزير النقل إن مشروع محطات الأتوبيس الترددي السريع BRT، يتم تنفيذه على الطريق الدائري بتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التوسع في تنفيذ شبكات ووسائل النقل الأخضر المستدام الصديق للبيئة.

وسلط وزير النقل الضوء على المواقع المخصصة لشحن أتوبيسات BRT، واستعرض نماذج لتخطيط بعض محطات الأتوبيس الترددي السريع ومواقف السيارات، وصورًا لمراحل تنفيذ تلك المحطات.

ومن جانبه، استعرض نائب رئيس هيئة الطرق والكباري، معدلات تنفيذ محطات الأتوبيس الترددي BRT، التي يبلغ عددها 48 محطة، مشيرًا إلى أنه تم البدء في تنفيذ 33 محطة، والتي تم الانتهاء من إعداد الرسومات المعمارية والإنشائية الخاصة بها، مثل: محطة الأتوبيس الترددي بمحور المشير والربط بينها وبين مونوريل العاصمة الإدارية.

وفي هذا الإطار، أشار نائب رئيس الهيئة إلى أن الطريق سيصبح 6 حارات للملاكي، ثم حارة داخلية مخصصة للأتوبيسات BRT ليصبح الإجمالي 7 حارات في كل اتجاه ما عدا كوبري المنيب الذي سيكون الإجمالي 8 حارات في كل اتجاه.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم؛ لمتابعة الإجراءات التنفيذية للقضاء على المواقف العشوائية الواقعة على الطريق الدائري، وذلك بحضور الفريق كامل الوزير، وزير النقل، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، واللواء مهندس ماجد عبد الحميد، نائب رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري.

كما شارك في الاجتماع، عبر تقنية "فيديو كونفرانس" كل من اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة.

وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس مجلس الوزراء إلى ضرورة القضاء على جميع مظاهر العشوائية، ولا سيما المواقف العشوائية على مصاعد ومنازل الطريق الدائري على طول المسار، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها وزارة النقل في تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى.

وفي هذا الإطار، أكد الدكتور مصطفى مدبولي أنه لا بدَّ من العمل على القضاء على المواقف العشوائية بمسار الطريق الدائري بكل حزم، مشيرًا إلى أنه سيتم منع هذه الظاهرة غير المقبولة، من خلال تحديد أماكن لمواقف سيارات الميكروباص أسفل الطريق الدائري، بحيث يتم تنفيذها بالتنسيق بين وزارة النقل والمحافظين، مع تطوير الطريق السطحي أسفل الدائري، على أن يتم ذلك بالتزامن مع تشغيل الأتوبيس الترددي، الذي يتم حاليا تجهيز المحطات الخاصة به.

ومن جانبه، أكد وزير النقل أن مشروع تطوير وتوسعة الطريق الدائري يعد ملحمة وطنية، حيث يتم العمل فيه على مدار الساعة للانتهاء من كافة مراحله، مشيرًا إلى أن أعمال التطوير والتوسعة والصيانة الشاملة التي يتم تنفيذها ستسهم في رفع مستوى الخدمة لمستخدمي الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة المتدفقة عليه على مدار اليوم، بالإضافة إلى تقليل زمن الرحلة لمستخدمي الطريق، كما أنه يتم تنفيذ خطة للاستغلال الأمثل للمساحات أسفل الكباري واستغلالها في إنشاء مواقف للميكروباص ومناطق انتظار لخدمة الأتوبيس الترددي BRT.

وأشار الوزير إلى أنه تم الانتهاء من أعمال التطوير والتوسعة للمرحلة الأولى التي تشمل المسافة من المريوطية/المنيب/الأوتوستراد/القاهرة الجديدة/السلام /مسطرد /إسكندرية الزراعي، والمسافة من تقاطع المنصورية/طريق الفيوم/تقاطع طريق الواحات بإجمالي طول 76 كم.

وخلال استعراضه لبعض اللقطات المصورة لمشروع التطوير على طول مسار الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى، وما تم تنفيذه حتى الآن كمرحلة أولى بطول 76 كم، حدد وزير النقل أماكن المواقف العشوائية في عدد من المناطق والأحياء بمسار الطريق في محافظات إقليم القاهرة الكبرى، كما سلط الضوء على الإجراءات التي تتخذها الوزارة، بالتنسيق مع المحافظات والجهات المعنية، للقضاء على هذه المواقف.

كما تطرق الوزير لأعمال تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير الطريق الدائري والتي تشمل المسافة من تقاطع الدائري مع الإسكندرية الزراعي حتى تقاطع الدائري مع الإسكندرية الصحراوي، وقطاعات الإسكندرية الصحراوي /وصلة الواحات والمريوطية /المنصورية بإجمالي طول 34 كم، كما تشمل المرحلة الثانية محاور المريوطية والجزائر والمرج وإنشاء مطلع ومنزل تقاطع الدائري مع إسماعيلية الزراعي.