الأربعاء 5 أكتوبر 2022 11:12 صـ 10 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رئيس الوزراء: منظومة فحص الحاويات في الموانئ المصرية كانت عقيمة

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء: "في السابق كانت أي حاوية يتم فحصها من 12 جهة، وكل جهة تأتي في يوم لفحصها، والحقيقة كانت منظومة عقيمة مينفعش تتواجد عندنا في الموانئ المصرية، ومتوسط الإفراج كان لا يقل عن 3 أسابيع، بينما في الخارج لا تتعدى 3 أيام".

وأضاف خلال جولته في محافظة الإسكندرية: بدأنا نعمل مجمع معامل في كل ميناء من الموانئ الرئيسية لنفحص الحاويات بحيث مفيش حاجة تخرج خارج الميناء من أجل فحص الحاويات، وكل الجهات تفحص الحاوية في وقت واحد وتطلع بها الإجراءات في نفس الوقت".

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، تفقدوا عددًا من مواقع العمل في المشروعات الجاري تنفيذها بميناء الإسكندرية.

وأكد مدبولى على أهمية المشروعات التي تشهدها الموانئ المصرية، والتي تدعم خطة الدولة نحو الارتقاء بدور الموانئ وتعزيز إمكاناتها لدفع حركة الصادرات المصرية، والاستفادة من موقع مصر كمركز لوجيستي يخدم حركة التجارة العالمية.

وخلال الجولة، أوضح الفريق كامل الوزير، وزير النقل، أنه يتم حاليًا تنفيذ عدد من المشروعات الحيوية التي تخدم التجارة والنقل البحري، من بينها إعادة تأهيل منطقة الخدمات البحرية ضمن خطة إنشاء الترسانات بالموانئ وذلك بتطوير رصيف الخدمات البحرية بزيادة طول الرصيف من 100م حتى 160 مترا؛ ليسمح باستقبال القاطرات الجديدة وتحويل منطقة الخدمات البحرية بميناء الإسكندرية إلى ترسانة متخصصة، على أعلى مستوى لبناء وإصلاح وصيانة القاطرات حتى قوة شد 70 طنا، ولبناء مختلف الوحدات البحرية لخدمة الموانئ المصرية.

وأشار وزير النقل أيضًا إلى أنه يتم حاليًا إنشاء عدد من المناطق اللوجستية بأراضي نجع اسو والألومنيوم الأولى بمساحة 273 فدانا، والثانية بمساحة 600 فدان؛ من أجل إنشاء منطقة عالمية للخدمات اللوجستية، مؤكدا أن النقلة النوعية الرئيسية حاليا تتمثل في تخطيط وتنفيذ وإنشاء المناطق اللوجستية، بحيث تكون مركزا متكاملا للخدمات وعلى مستوى عالمي، يتم من خلاله توفير مناطق إيداع جمركية وإعادة التصدير، وهو ما يتيح فرصة كبيرة للوصول إلى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا، كونها جزءا من المحور اللوجستي العالمي (السخنة – الإسكندرية).

وقال الوزير: تكمن أهمية تلك المناطق في أنها توفر جميع الخدمات اللوجستية؛ بداية من خدمات إدارة المخزون، والتغليف، والتعليب، ولصق العلامة التجارية، ومختلف خدمات القيمة المضافة، بالإضافة إلى توفير البنية الأساسية لتصنيع كل مستلزمات الإنتاج للصناعات الرئيسية بمصر حتى التصنيع المتكامل، كما أنه من المخطط إنشاء ميناء المكس بين ميناءي الإسكندرية والدخيلة بأطوال أرصفة 3،5 كم وعمق( 18-20 مترًا).

كما توجه رئيس مجلس الوزراء ومرافقوه، إلى مبنى الفحص المشترك، حيث تمت الاشارة إلى أنه تم تنفيذ 98% من أعمال مبنى الفحص المشترك بشركة إسكندرية لمحطة الحاويات الدولية بالمنطقة الخامسة، الذي تنفذه وزارة النقل لصالح وزارة المالية، كما تم تنفيذ 98% من أعمال مبنى الفحص المشترك بساحة شركة أوشن إكسبريس بالمنطقة الثانية، إضافة إلى تنفيذ 98% من أعمال مبنى الفحص المشترك بساحة المفروزة بالمنطقة الرابعة، بجانب تنفيذ 90% من أعمال مبنى الفحص المشترك بشركة إسكندرية لتداول الحاويات بالمنطقة الرابعة، ومن المخطط الانتهاء من تجهيز جميع مباني الفحص المشترك بميناءي الإسكندرية والدخيلة بنهاية الشهر الجاري.