الجمعة 7 أكتوبر 2022 07:09 صـ 12 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تطورات الوضع بقطارة الإمام علي بالعراق

جهود فرق الإنقاذ
جهود فرق الإنقاذ

تواصل فرق الدفاع المدني في العراق أعمالها لانتشال المحاصرين الأحياء تحت الانهيار الترابي الذي حصل في مزار ديني بمحافظة كربلاء.

وكشفت السلطات العراقية المختصة انتشال خمسة جثث لضحايا توفوا تحت الأنقاض.

و تمكنت فرق الدفاع المدني العراقي من إنقاذ ثلاثة أشخاص، بينهم طفلان، فيما تأكد بقاء عدد من الأشخاص تحت الأنقاض، لكن العدد الكلي بشكل دقيق غير معروف حتى الآن.

والجدير بالذكر أن الحادثة وقعت مساء أمس عندما كان عشرات الزوّار قرب الموقع الديني المعروف باسم "قطارة الإمام علي".

وفي ذلك الأثناء انهارت صخور كبيرة مع حصول فجوات أرضية ما تسبب بسقوط عدد من الزوّار في الحفرة العميقة، وإصابة 4 آخرين.

وبحسب المسئولين العراقيين، فإن الانهيار الترابي، حصل في جزء من الموقع الديني، حيث توجد تلال وكهوف، فضلاً عن قطع كونكريتية، انهارت أيضاً، ويعود ذلك إلى ارتفاع نسبة الرطوبة.

وتشارك في العملية عشرات من فرق الإسناد التي وصلت من محافظات النجف وبابل والعاصمة بغداد، كما

تشارك فرق طبية، وتمريضية في موقع الحادث، وذلك من أجل تقديم الإسعافات الأولية للمحاصرين عقب خروجهم.

ويشار إلى أن تستخدم فرق الدفاع المدني معدات الانقاذ الخفيف لقص قضبان التسليح ورفع الكتل الخرسانية، حيث تمكنت من إيصال الأوكسجين ومياه الشرب والطعام للمحتجزين عبر إحداث ثغرات في كومة الركام والكتل الخرسانية، كما تمكنت من التواصل اللفظي مع بعضهم لطمأنتهم.

ومن جانبه فقد علق رئيس الجمهورية برهم صالح علي الحادث من خلال تغريدة له ، قال فيها "تلقينا بألم الحادث المفجع الذي تعرّض له أهلنا في انهيار طال مزار قطارة الإمام علي في كربلاء المقدسة، نشد على يد فرق الدفاع المدني البطلة والمتطوعون في إنقاذ العالقين واسعافهم وضرورة استنفار الجهود لإنقاذ باقي المُحاصرين".

وهناك مخاوف من وضع المحاصرين تحت الأنقاض ، وذلك على إثر تعليق مدير عام مديرية الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان، الذي قال إن نسبة إنقاذهم "ضئيلة"

وجاء ذلك خلال تصريح صحفي، حيث أفاد بقوله "نتوقع تعرضهم لإصابات خطيرة جداً بسبب سقوط عشرات القطع الكونكريتية الخرسانية عليهم".

والجدير بالذكر أن قطارة الإمام علي ، هي عبارة عن ينبوع ماء يقع في الصحراء الغربية لمحافظة كربلاء، وتبعد عن مركز المحافظة بحوالي 28 كم بالقرب من بحيرة الرزازة.