الجمعة 3 فبراير 2023 08:23 صـ 13 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

ما هي أسباب الثالول وأنواعه وطرق علاجه؟

تُعد الثآليل من الأمراض الجلدية الشائعة بين الناس من مختلف الفئات العمرية. تتميز بصغر حجمها، وهي أجزاء نامية من الجلد المحبب، وتظهر غالباً على الأصابع أو اليدين. كما أنها ذات ملمس خشن، ويظهر عليها عادةً نقاط سوداء صغيرة تدل على الأوعية الدموية الصغيرة المتجلطة. تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على أسباب الثالول وأنواعه وأيضاً خيارات علاج الثالول المتاحة.

سبب ظهور الثالول

ينتج الثالول عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، وهو فيروس مزدوج، حيث يوجد أكثر من 150 نوعاً من هذا الفيروس، بعضها فقط يصيب الجلد مما يؤدي إلى ظهور مجموعة متنوعة من الأعراض السريرية.

تبدأ العدوى في الطبقة القاعدية من البشرة ما يؤدي إلى تكاثر الخلايا الكيراتينية أي خلايا الجلد، وإنتاج جزيئات الفيروس المعدية، حيث أكثر أنواع فيروس الورم الحليمي البشري شيوعاً هي التي تصيب الجلد.

يتواجد الفيروس عادةً في البيئات الرطبة، مثل حمامات السباحة، وأرضيات غرف تغيير الملابس، ومناطق الاستحمام المشتركة. تنتقل العدوى عن طريق التلامس المباشر من الجلد إلى الجلد أو التلقيح الذاتي، ويمكن أن تنتشر الثآليل إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال:

  • خدش أو عض الثالول
  • مص الأصابع
  • عض الأظافر، إذا كان هناك ثآليل حول الأظافر
  • حلق الوجه أو الساقين
  • يزيد وجود الجلد الرطب أو التالف من خطر العدوى

أنواع الثآليل

تختلف أنواع الثالول باختلاف سبب تكونه ومكان ظهوره في الجسم، وفيما يلي أبرز أنواع الثالول التي تظهر على الجسم:

●ثالول القدم

يُطلق على ثالول القدم أيضاً اسم عين السمكة أو الثآليل الأخمصية، كونها تتكون في أخمص القدمين. يظهر هذا النوع من الثآليل على شكل نتوءات فاتحة اللون أو بلون الجلد الطبيعي، وغالباً ما تكون منقطة بنقاط سوداء صغيرة تمثل الأوعية الدموية الصغيرة المتجلطة في القدم.

●ثالول اليد

يُعد ظهور الثآليل أو عين السمكة في اليد يعتبر أمراً مزعجاً، خاصة عند ظهورها بين الأصابع، وذلك لما تسببه من الإحراج والشعور بالحكة، ما يؤدي أيضاً إلى تهيج المنطقة الجلدية المحيطة بها والتهابها.

●الثالول التناسلي

يظهر الثالول التناسلي في منطقة العانة، أو الأعضاء التناسلية، أو المنطقة المحيطة بالفرج أو الشرج، وينمو عادةً على شكل تكتلات من ثلاث أو أربع ثآليل باللون الأحمر أو الوردي أو لون الجلد الطبيعي. تنتشر الثآليل بشكل سريع، وعلى الرغم من أنها غير مؤلمة، إلا أنها تسبب الشعور بعدم الارتياح والحكة، كما أنها قد تسبب نزف الدم. تنتقل هذه النوعية من الثآليل بالذات عبر الاتصال الجنسي، وتعتبر إحدى مضاعفات الالتهابات الجنسية، وفي حال تُركت دون علاج قد تتطور لتسبب سرطان عنق الرحم.

●الثالول المسطح

يظهر هذا النوع عند المراهقين والأطفال بشكل أكبر، وذلك لأن جهاز المناعة لديهم يكون في طور النمو، ولا يمتلك الخبرة الكافية لمكافحة هذه الفيروسات. عادةً ما تكون الثآليل المسطحة أصغر حجماً وأكثر نعومةً، حيث تصيب غالباً الوجه أو الأرجل لدى الإناث، وتنتقل عبر التلامس المباشر مع الشخص المصاب، أو عن طريق استعمال الأغراض الشخصية للمصاب، كما قد تنتقل من منطقة إلى أُخرى في نفس الشخص.

●ثالول الفم

يُطلق على ثالول الفم أيضاً اسم الثالول المخاطي أو الورم الحليمي، والذي يظهر على الغشاء الفموي أو على اللسان، ويكون عادةً صغير الحجم باللون الأبيض أو الوردي. تتعدّد الأسباب التي تزيد من احتمالية ظهور ثالول الفم، نذكر منها التدخين وشرب الكحول والجنس الفموي، وتظهر بعد شهر إلى 3 أشهر من التقاط العدوى من الشريك المصاب.

علاج الثالول

تزول معظم أنواع الثآليل لوحدها خلال سنتين تقريباً، ولا تحتاج معظم الحالات إلى أية أدوية أو علاجات، إلا في حالة الثآليل التناسلية، أو تكرار ظهور الثالول مرة أخرى بعد علاجه، ما يتطلب زيارة طبيب مختص ودراسة خيارات علاج الثالول المتاحة، والتي تشتمل على ما يلي:

  • التبريد بالنيتروجين السائل المتجمد
  • التجفيف الكهربائي
  • الكي
  • الكحت
  • الليزر
  • مرهم أو جل حمض الساليسيليك
  • حقن البليوميسين
  • مرهم الفلورويوراسيل
  • الوصفات المنزلية التي تحتوي على مواد طبيعية كالعسل والخل والثوم