الخميس 2 فبراير 2023 01:13 مـ 12 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الاصابة بالسكري .. دراسة تدق ناقوس الخرط للشباب

السكري
السكري

كشفت دراسة حديثة شملت بيانات من نحو 200 دولة أن معدلات الإصابة بالسكري بين الشباب زادت بمقدار النصف خلال الـ30 عاما الماضية.

وأظهرت الدراسة، التي نشرتها دورية BMJ أن خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ارتفع لدى المراهقين والشباب على مستوى العالم بشكل كبير من عام 1990 إلى عام 2019.

واستخدم الباحثون بيانات من دراسة العبء العالمي للأمراض لعام 2019 للمراهقين والشباب (الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و39 عاماً) من 204 دول ومناطق بين عامي 1990 و2019.

وتُظهر النتائج أن معدل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ارتفع لدى المراهقين والشباب على مستوى العالم من 117 لكل 100 ألف نسمة في عام 1990 إلى 183 في عام 2019، وارتفع معدل الوفيات من 0.74 لكل 100 ألف نسمة في عام 1990 إلى 0.77 لكل 100 ألف في عام 2019.

كان لدى البلدان ذات المؤشر الاجتماعي الديموغرافي المنخفض والمتوسط أعلى معدل إصابة في عام 2019، في حين أن معدل الوفيات قياساً بالعمر كان موحداً.

وكانت معدلات الوفيات عند النساء أعلى بشكل عام من الرجال في سن أقل من 30 عاماً، ولكن الاختلافات بين الجنسين انعكست في أولئك الذين تزيد أعمارهم على 30 عاماً، باستثناء البلدان ذات المؤشر الاجتماعي الديموغرافي المنخفض.

وكان عامل الخطر الرئيسي الذي يمكن إرجاعه لمعدل الإصابة، هو ارتفاع مؤشر كتلة الجسم في جميع المناطق حسب المؤشر الاجتماعي الديموغرافي، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية".

واعتبر الباحثون أن التحكم في الوزن ضروري لتقليل عبء الإصابة المبكرة بالنوع الثاني من داء السكري، وأنه يجب على الدول وضع سياسات محددة للتعامل مع هذه المشكلة بشكل أكثر "فاعلية".

مرض السكري
السكري هو أحد أنواع الأمراض المزمنة التي تصيب البنكرياس فيعجز عن إنتاج الأنسولين بالكميات الطبيعية، أو فقدان قدرة الجسم على استهلاك الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الدم.

ويمكن الكشف عن الإصابة بداء السكري عن طريق الفحص وإجراء اختبار الدم في المعمل، حيث يطلب الطبيب عمل اختبار سكر صائم واختبار سكر آخر بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين.

وهناك نوعين لداء السكري وثالث خاص بالحوامل فقط، ويمكن التعرف على أعراضهم، كالتالي:

النوع الأول من السكري
يعاني مريض السكري من النمط الأول من نقص إنتاج الأنسولين وقلة نسبة سكر الدم، وهو يبدأ في مرحلة الطفولة والشباب، ولا يوجد أسباب واضحة للإصابة به ولا يمكن الوقاية منه. يحتاج العلاج من مرض السكري (النوع الأول) لتناول الأنسولين بشكل يومي. وأعراض هذا النوع، والتي تظهر فجأة هي كالتالي:

- الشعور الدائم بالعطش، والجوع.

- اضطرابات بصرية.

- كثرة التبوّل.

- فقدان الوزن.

- الشعور بالتعب.

السكري من النوع الثاني
يصيب هذا النوع حوالي 90 % من مرضى السكري، وهو يظهر نتيجة عدم استخدام الجسم للأنسولين، ويظهر في مرحلة الكهولة. ويكون بسبب زيادة الوزن وانعدام النشاط البدني. تظهر أعراض مماثلة لأعراض السكري من النمط الأول، ولكنها تكون أقل في الحدة، وهي تصيب البالغين في الغالب.

سكر الدم
هو أحد أنواع داء السكري ويصيب الأم الحامل أثناء فترة الحمل فقط، حيث يتسبب في ارتفاع سكر الدم، ويتم اكتشافه عند عمل الفحوصات اللازمة قبل الولادة.