الجمعة 3 فبراير 2023 10:02 صـ 13 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بلا تفسير.. رصد ”طبقا فضايا” فوق الموصل بالعراق … صور

طبق فضائي
طبق فضائي

نشرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية صورة لكرة معدنية تحلق فوق مدينة الموصل العراقية، التقطتها طائرة تجسس أمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصورة مأخوذة من مقطع فيديو مدته أربع ثوان تم التقاطه في 16 أبريل 2016 بواسطة طائرة استطلاع في شمال العراق.

وعرضت الصورة التي التقطتها طائرة استطلاع استخباراتية خلال إحاطة سرية حول الأجسام الطائرة المجهولة شاركت فيه العديد من الوكالات الحكومية الأمريكية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن مقطع الفيديو الذي التقطته كاميرا الجيش الأمريكية هو "لجسم مجهول طائر يبدو كجرم سماوي وذو بريق معدني على سطحه، وشوهد الجسم الغريب وهو يحلق فوق مدينة الموصل. شمال العراق، تظهر خلفية اللقطة الشوارع.

وبحسب الصحيفة، تعد هذه أول صورة تنشر للجمهور ضمن تحقيق الحكومة الأمريكية المستمر حول الأجسام الطائرة المجهولة، والتي تُظهر مركبة مجهولة الهوية فوق منطقة نزاع.

وأثار تحليق الأجسام الطائرة المجهولة في المناطق التي يعمل فيها الجيش الأمريكي مخاوف تتعلق بالسلامة والأمن في وزارة الدفاع حيث يخشى قادة الجيش من تعرض الطيارين والقوات البرية للخطر.

كما يُظهر مقطع فيديو مدته أربع ثوانٍ بعنوان "موصل أورب" في الإحاطة أن الجسم الغريب يحلق إلى جانب طائرة التجسس إم سي-12 للمرة الثانية.

والتقطت الصورة في الساعة 9:47 بتوقيت غرينتش في أبريل 2016، وفقًا للطابع الزمني، وتحوي الصورة إحداثيات دقيقة تؤكد مكان التقاطها في الموصل شمال العراق.

وقال المصدر الاستخباري إن الفيديو أرسل إلى مقر الاستخبارات المركزية الأمريكية في لانغلي، بولاية فيرجينيا، حيث جرت مراجعته من قبل خبراء الصور واستخبارات الإشارات الإلكترونية بالقيادة المركزية الأمريكية (سينتكوم).

يشار إلى أن إدارة المخابرات الوطنية نشرت تقريرا في مايو 2021 تضمن تفاصيل حول 144 حالة مشاهدة لأجسام فضائية.

وأصدرت الإدارة تقريرًا ثانيًا هذا الشهر قالت فيه إنها حللت 510 حالات حتى 30 أغسطس 2022.

وصف أحد المصادر التي شاهدت التقرير عشرات مقاطع الفيديو على خوادم سرية تظهر الأجرام السماوية ذات المظهر المعدني التي التقطتها طائرات التجسس الأمريكية أو الطائرات المسيرة التي تديرها الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، على غرار الصورة التي تم إصدارها اليوم.