جريدة الديار
الخميس 18 يوليو 2024 05:41 صـ 12 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رئيس اتحاد نقابات عمال مصر: نحرص على دعم النقابات العامة

محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر
محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر

القي محمد جبران رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر، كلمتة في ختام فعاليات المؤتمر العربي للعاملين بالمصارف والأعمال المالية، مؤكداً ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر حرص منذ نشأته علي تقديم كافة سبل الدعم والمساندة لنقاباته العامة إيماننا بأهمية الدور الذي يجب ان تلعبه المنظمات النقابية في الارتقاء بالمستوي المهني والمعيشي للعمال في إطار دور الأطراف الأخري غير الحكومية وما يجب عليها أن تمارسه من دورا مكملا وداعما وانطلاقا من مبدأ التعاون والمشاركة مع الحكومة بصفتها أحد الشركاء الاجتماعيين.

وقال رئيس اتحاد العمال، إن ما يشهده العالم اليوم من تحديات يحتم علينا التقارب والوحدة والعمل والتننسق المشترك من أجل المساهمة في وضع حلول لهذه التحديات علي اعتبار أن النقابات العمالية عليها أن تلعب أيضا دورا محوريا في تنفيذ الاستيراتيجيات الوطنية لبلدانها وتحقيق الأهداف المرتبطة بالنمو والوظائف وذلك عبر إطلاق المشاريع والمبادرات التي نخدم العمال.

وأضاف: “جبران” ان ما لبث أن يشهد عالم العمل نهاية انتشار وباء كورونا وما خلفه من آثار سلبية علي اقتصاد الدول والمجتمعات حتى ظهرت لنا أزمة عالمية أخري وهي الحرب الروسية الأوكرانية والتي تزداد وتيرتها يوما بعد الآخر في إشارة واضحة علي الحاجة الملحة بأن تقوم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ببذل جهد أكبر لإيجاد حل لهذه الأزمة التي أثرت علي العالم أجمع وفاقمت من زيادة أسعار السلع والخدمات وما انعكس بدوره سلبا علي مستوي المعيشي للأسر في كل دول العالم،

كما إن الاتحاد يشيد بخطوات الإصلاح الاقتصادي التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والتي تٌعد إثباتاً آخراً على حكمة الرئيس فى إتخاذ القرارات المصيرية والاستراتيجية، حيث أدت تلك الخطوات الضرورية إلى صمود الاقتصاد المصري فى وجه الازمات العالمية التي حدثت فى أعقاب انتشار وباء كورونا وما خلَفه من آثار سلبية كبيرة على الاقتصاد العالمى، كما يشيد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بما يتبناه الرئيس من خطط وبرامج للاصلاح فى شتى المجالات من أجل النهوض والانطلاق نحو تأسيس الجمهورية الجديدة، تلك الخطط والقرارات ساهمت كذلك فى حدوث تطور ملموس فى ملف العدالة الاجتماعية ورفع المعاناة عن الفقراء ومحدودي الدخل ، حيث تم رفع الحد الأدنى للأجور منذ بداية هذا العام ليصل إلى 3000 جنيها مصريا، علاوة على الخطط القومية لتعزيز الاقتصاد الوطنى وجذب الاستثمار و تنفيذ مئات من المشروعات ، كمشروع محور قناة السويس ومشروع المليون ونصف المليون فدان والمشروع القومي للطرق ومشروع إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة ، ومبادرة 100 مليون صحة ومبادرة حياة كريمة التي تهدف إلي التنمية الشاملة للمجتمعات الريفية الأكثر احتياجا بهدف القضاء علي الفقر وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية في المناطق الريفية ،وغيرها من المشروعات الأخرى التي وفرت مئات الآلاف من فرص العمل والتي كان لها أثراً واضحاً فى انخفاض معدل البطالة.

وفي نهاية كلمته نوه رئيس الاتحاد، إلى أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر سيظل ثابتا علي الدوام نحو الوقوف خلف القيادة السياسية لبلادنا وخاصة في تلك الفترة العصيبة التي يمر بها العالم أجمع والتي تطلب منا جميعا كمصريين الوعي والادراك والوحدة والصبر مع العمل الجاد والمخلص واننا علي ثقة وامل لا ولن ينقطع، بان بلادنا سوف تنهض وتتطور مهما كانت العثرات والتحديات، كما يدين الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الجريمة التي ارتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي في جنين و يعبر علي تضامنه مع عمال وشعب فلسطين ويؤكد علي قيام دولتهم المستقلة علي حدود 67 وعاصمتها القدس الشريف وهو السبيل الوحيد للسلام والاستقرار بالمنطقة ، معلناً التضامن الكامل مع الاتحاد العام لنقابات العمال فى سوريا ومع الشعب السوري الشقيق و اتحاد عمال السودان و كافة الشعوب العربية التي تواجه بعض الأزمات الداخلية ، و يندد بالتدخلات الخارجية فى شئون الدول وخاصة تلك التدخلات التي تٌذكى الصراعات الداخلية وتزيد من حدتها.

وطالب رئيس اتحاد العمال، بعقد اجتماعات الاتحاد العربي للمصارف بصفة دورية كل 3 شهور لمتابعة تنفيذ الخطط والبرامج لوضع الرؤي العمالية في السياسات الاقتصادية ورفعها إلى حكومات الدول.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر العربي للعاملين بالمصارف والأعمال المالية، الذي ينظمه الاتحاد العربي لعمال البنوك والتأمينات والأعمال المالية، عضو الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب الذي يضم في عضويته إتحادات نقابية عربية تُمثل ما يقرب من 100 مليون عامل عربي، تحت شعار النقابات العربية "قوتنا في وحدتنا.