الثلاثاء 5 مارس 2024 09:17 صـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
محافظ دمياط توجه الشكر لجمعية الدقهلية لسوق العمل على التعاون الدقهلية: استلام دفعه جديدة من لحوم ”اطعام الطعام والاضاحي ” بإجمالي 2 طن و 100 الف شنطة مواد غذائية لتوزيعهم علي... تعليم الدقهلية: مدير عام التعليم الفنى يتابع سير العملية التعليمية بمدارس إدارة بلقاس إستمرار تنفيذ الحملات التموينية بنطاق محافظة الدقهلية لرفع المعاناة عن المواطنين من واقع بيانات النيابة العامة .. الجديد في وقائع وفاة ”نيرة طالبة العريش” إستمرار تصدي الامن العام والاموال العامة لكافة اشكال الإتجار بالنقد الأجنبي الغير مشروع لقاء حواري للفنان محمد صبحي بعنوان ”الوعي والنشء والشباب وبناء الانسان” غرينبيس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعلّق ردًا على غرق سفينة روبيمار: يجب إتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب وقوع كارثة بيئية في البحر الأحمر ضبط بسكويت ومياة غازية منتهية الصلاحية وسط الإسكندرية توصيات المؤتمر الطلابي الأول لكلية التربية بنات جامعة الأزهر بالقاهرة ”المستوردين”: الإفراجات عن السلع ستؤدي إلى خفض الأسعار وزير الأوقاف يهنئ الإمام الأكبر بحلول شهر رمضان

تجنيد عابر للحدود.. كيف تجتذب روسيا المقاتلين لأوكرانيا؟

مجندون روس
مجندون روس

بين إعلانات التقدم على الأرض وتكبيد الخسائر الفادحة لأوكرانيا، يظل الغموض يحاوط روسيا وقواتها وخسائرها، رغم ما تفصح عنه أوكرانيا في بعض الأحيان.

وتكشفت خفايا قد لا يراها البعض بشأن روسيا عبر تقييم استخباراتي صادر عن وزارة الدفاع البريطانية، أوضح أن روسيا تعاني من نقص في عدد المجندين للحرب بأوكرانيا، وتسعى لتعويض ذلك عبر "التجنيد العابر للحدود".

وأوضح التقييم الصادر بشأن تطورات الحرب في أوكرانيا، الأحد، أنه اعتبارا من أواخر يونيو الماضي، "تناشد روسيا مواطني الدول المجاورة من خلال إعلانات لتجنيد الأفراد والقتال في أوكرانيا".

وجاء في التقييم اليومي المنشور على منصة "إكس" (تويتر سابقا)، أنه "ثمة إعلانات على الإنترنت لوحظت في أرمينيا وكازاخستان، تعرض الحصول على 495 ألف روبل (5140 دولارا) كدفعات أولية، ورواتب تبدأ من 190 ألف روبل (1973 دولارا)".

وبين أن "هناك جهودا للتجنيد في منطقة كوستاناي الواقعة شمالي كازاخستان، وهو الأمر الذي جذب السكان من ذوي الأصول الروسية".

وأشار إلى أن "روسيا تتواصل مع المهاجرين من آسيا الوسطى للقتال في أوكرانيا منذ مايو الماضي على الأقل، مع تقديم وعود بالحصول على الجنسية سريعا، ورواتب تصل قيمتها إلى 4160 دولارا".

وبحسب التقييم الاستخباراتي، فقد "أفادت تقارير بأنه قد تمت مصادرة جوازات سفر عمال البناء المهاجرين الأوزبكيين في ماريوبول لدى وصولهم، وإجبارهم على الانضمام للجيش الروسي".

وأضاف: "كما أن هناك ما لا يقل عن 6 ملايين مهاجر من آسيا الوسطى في روسيا، حيث من المرجح أن الكرملين يعتبرهم مجندين محتملين"، وذلك حسبما ورد في التقييم الاستخباراتي.