جريدة الديار
الخميس 18 يوليو 2024 04:28 صـ 12 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

أيمن محسب: الحوار الإستراتيجي بين مصر واليابان سيكون علامة فارقة في تاريخ العلاقات بين البلدين

الدكتور أيمن محسب عضو مجلس النواب
الدكتور أيمن محسب عضو مجلس النواب

أكد الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، ومقرر لجنة أولويات الاستثمار بالحوار الوطنى، أهمية الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الياباني، هاياشي يوشيماسا، إلى مصر في أول زيارة له منذ توليه مهام منصبه، هو ما يعكس اهتمام مصر واليابان بمستوى العلاقات بين البلدين إلى مستوى العلاقات الإستراتيجية، مشيرًا إلى تقدير مصر للجهود المبذولة من الجانب الياباني في سبيل دعم المشروعات الوطنية في مصر وعلى رأسها المتحف المصري الكبير.

وقال "محسب"، إنه تم الاتفاق بين الجانبين المصري والياباني على استئناف الرحلات الجوية المباشرة لشركة مصر للطيران إلى طوكيو في 14 سبتمبر الجاري، متوقعًا أن تشهد مصر زيادة في عدد السائحين الوافدين إلى البلاد، مؤكدًا على الجهود المبذولة من أجل نمو عدد السياح القادمين إلى مصر من جلال جذب سائحين جدد من دول متنوعة، خاصة أن مصر تمتلك المقومات التي تمكنها من تحقيق هدفها بجذب 15 مليون سائح خلال العام الجاري.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن مصر واليابان لديهما حرص متبادل على تطوير العلاقات بين البلدين،ـ متوقعا أن يكون الحوار الاستراتيجي بين البلدين والمقرر انعقادها في ديسمبر المقبل بالعاصمة اليابانية طوكيو، علامة فارقة في تاريخ العلاقات بين البلدين بما يعظم النفع المشترك بين الشعبين، مشيرا إلى زيادة حجم الاستثمارات اليابانية في مصر حيث بلغت حتى يونيو 2021 نحو 408.2 مليون دولار في مجالات الصناعات الهندسية والمعدنية وصناعة السيارات والأدوية، والمنتجات الغذائية والخدمات المالية والبنية التحتية، والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة .

وأكد النائب أيمن محسب، على أهمية والتطلع تشجيع شركات القطاع الخاص اليابانية على ضخ المزيد من الاستثمارات في المجالات الواعدة في مصر، من خلال تقديم عرض وافي بكل الفرص الاستثمارية المتاحة ومعلومات عن السوق المصري، مؤكدًا أن الظروف والمتغيرات العالمية تدفع دول العالم نحو تطوير شراكتها من أجل تحقيق التكامل، لافتا إلى أن العالم ينظر إلى مصر الآن باعتبارها البوابة الرئيسية إلى القارة السمراء، ومن ثم يمكن لليابان الاستفادة من موقع مصر المتميز.

وثمن "محسب"، تقارب وجهات النظر بين البلدين في العديد من القضايا الدولية والإقليمية، بما يعزز التنسيق بينهما أن المباحثات برهنت على تقارب رؤى البلدين تجاه العديد من القضايا الدولية والإقليمية، لافتًا إلى وجود استعداد ياباني لتعزيز دورها في المنطقة وأن تكون لاعب فاعل في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة.