جريدة الديار
الأربعاء 17 أبريل 2024 05:07 صـ 8 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

مشروعات النقل في مصر: توفير الوقت والجهد للمواطنين وتحقيق التنمية المستدامة

ارشفيه
ارشفيه

تعد مصر من الدول التي تشهد نمواً سكانياً واقتصادياً متسارعاً، مما يفرض تحديات جديدة على البنية التحتية وخدمات النقل في البلاد، ومع انتهاء عدد كبير من مشروعات النقل الهامة في مصر، يبدو أن الحكومة قد أحرزت تقدماً كبيراً في تلبية تلك التحديات، فقد تم تنفيذ مشروعات تطوير شبكة الطرق وتحسين وسائل النقل العام، وانعكس ذلك بشكل إيجابي على حياة المواطنين وتحقيقًا لمشروعات النقل الضخمة في مصر، لا يمكن إنكار أن هذه المشروعات قد أحدثت تحولًا كبيرًا في توفير الوقت والجهد للمواطنين فقد أسهمت شبكة الطرق الجديدة في تقليل وقت الرحلات بشكل ملحوظ، من خلال إلغاء التقاطعات وتحويل الطرق إلى محاور حرة بدون تقاطعات. وقد ساهم ذلك في الحد من الازدحام المروري وتقليل زمن الرحلة، بالإضافة إلى تقليل التلوث الناجم عن حركة المركبات في فترات الازدحام.

تقليل وقت الرحلات والازدحام

بالإضافة إلى ذلك، قدمت شبكات الجر الكهربائية، مثل المترو والقطار الكهربائي، تسهيلات كبيرة للمجتمعات الجديدة، حيث تم تقليل وقت السفر بشكل يصل إلى النصف. على سبيل المثال، يتم تنفيذ القطار السريع الذي يربط أكثر من 60 مدينة في محافظات مختلفة، والذي يختصر الوقت المستغرق من القاهرة إلى الصعيد إلى النصف تقريبًا في مقارنة بالقطارات التقليدية.

وباستكمال تنفيذ شبكة القطارات السريعة التي تصل سرعتها إلى 250 كيلومترًا في الساعة، سيركب المواطن رحلته من القاهرة إلى الإسكندرية في زمن يصل إلى 45 دقيقة فقط، بينما يستغرق زمن الرحلة حاليًا بين ساعتين وثلاث ساعات، سواءًا عبر القطارات القديمة أو الطرق السريعة. وبالتالي، ينخفض زمن الرحلة إلى 25% فقط من الوقت المستغرق حاليًا.

بمجرد تشغيل الخط الأول للقطار السريع، سيرتفع الوقت المستغرق من القاهرة إلى مرسى مطروح إلى ثلاث ساعات، وينخفض الوقت المستغرق من القاهرة إلى الغردقة إلى أقل من ساعتين، وهو ما يعادل تقريبًا 25% من وقت الرحلة الحالي بواسطة السيارات والحافلات، وبالإضافة إلى ذلك، يستغرق الراكب الآن ساعتين للوصول من القاهرة إلى العلمين، وهو نصف الوقت الحالي المستغرق عبر السيارات.

ومع استكمال شبكة القطارات السريعة، ستنخفض الرحلة من القاهرة إلى أسوان إلى حوالي 4 ساعات تقريبًا، بينما يتراوح الوقت المستغرق حاليًا بالقطارات القديمة بين 11 و14 ساعة في الحالات الطبيعية، وبين 8 و12 ساعة عبر الطريق الصحراوي بالسيارات. وبالتالي، سينخفض زمن الرحلة إلى حوالي 25% من الوقت الحالي.

علاوة على ذلك، يستغرق الآن الرحلة على الخط الثالث للمترو من محطة عدلي منصور بالسلام إلى الكيت كات في العجوزة حوالي 43 دقيقة، بينما يتراوح الوقت المستغرق حاليًا بوسائل النقل الأخرى بين ساعتين وثلاث ساعات. ومن المقرر أيضًا أن يمتد نفس الخط إلى إمبابة وبولاق الدكرور على مدى 40.7 كيلومتر.

الحد من التلوث وتحقيق التنمية المستدامة

بجانب تقليل وقت الرحلات، ساهمت مشروعات النقل في مصر في تقليل التلوث الناتج عن المركبات في أوقات الازدحام. فالازدحام المروري الشديد كان يتسبب في إصدار كميات كبيرة من غازات العادم الضارة للبيئة. ولكن مع إلغاء التقاطعات وتحسين تدفق حركة المرور، تم تقليل انبعاثات العادم بشكل كبير، مما يساهم في حماية البيئة وتحسين جودة الهواء.

تأثير المشروعات على التنمية الاقتصادية

لا يمكن إغفال تأثير مشروعات النقل في مصر على التنمية الاقتصادية. فعندما يتم تحسين وتوسيع شبكة الطرق وتحسين وسائل النقل العام، يتم تعزيز القدرة التنافسية للبلاد وجذب الاستثمارات الجديدة وبالتالي، يتم توفير فرص عمل جديدة وزيادة النشاط الالاقتصادي في المناطق المرتبطة بالمشروعات، كما يتيح تحسين النقل العام وتسهيل وصول المواطنين إلى المراكز التجارية والأماكن الحيوية، تعزيز قطاع الخدمات وتنشيط الحركة التجارية والسياحية .

توفير فرص العمل

يتطلب بناء وتشغيل شبكة القطارات السريعة توظيف عدد كبير من العمال والفنيين والمهندسين. ستوفر هذه المشاريع فرص عمل جديدة وتعزز التنمية الاقتصادية وتحسن مستويات المعيشة للعديد من الأفراد في مصر.

باختصار،من الواضح أن القيادة السياسية والحكومة المصرية تولي اهتمامًا كبيرًا لتحسين البنية التحتية وتطوير وسائل النقل، وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجهها، تستمر في تنفيذ مشروعات ذات أهمية استراتيجية، ومن المتوقع أن يستمر تأثير هذه المشروعات في تحسين حياة المواطنين وتعزيز التنمية في المستقبل ،كما يمكن القول إنه مع انتهاء عدد كبير من مشروعات النقل في مصر، تم تحقيق تحسينات كبيرة في توفير الوقت والجهد للمواطنين، من خلال شبكة الطرق الجديدة وشبكات الجر الكهربائية، تم تقليل زمن الرحلات وتسهيل الانتقال بين المدن بشكل ملحوظ ومع تنفيذ شبكة القطارات السريعة المستقبلية، سيتم تحقيق مزيد من التحسينات في الوقت المستغرق في السفر وتعزيز الاتصالات بين المدن المختلفة في مصر،كما تعد شبكة القطارات السريعة في مصر مشروعًا استراتيجيًا هامًا يسهم في تحسين النقل والاتصالات وتعزيز التنمية الاقتصادية والسياحية وحماية البيئة .