الأربعاء 21 فبراير 2024 07:22 مـ 11 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الأبواق والتوت البري كوميديا إيطالية بمذاق مصري بالغربية

جانب من العرض المسرحى
جانب من العرض المسرحى

قدمت فرقة غزل المحلة العرض المسرحي "الأبواق والتوت البري"على مسرح قصر ثقافة روض الفرج، ضمن فعاليات اليوم الثالث عشر من المهرجان الختامي لنوادي المسرح في دورته الـ 30 "دورة الكاتب محمد أبو العلا السلاموني"، والذي تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني.

تدور أحداث العرض في إطار فانتازي كوميدي حول "أنطونيو" عامل بسيط في إحدى الشركات الكبرى للسيارات والتى يملكها أحد الرأسمالين ويدعى أجنيللي.

ذات مساء يجلس أنطونيو مع صديقته لوتشيا، يقع أمامه حادث إرهابي كمحاولة لاختطاف السيد أجنيللي، مما يسفر عن إصابة الأخير بتشوهات وحروق شديدة تتسبب في تغير ملامحه.

ويحاول أنطونيو إنقاذه فيخلع سترته ويلبسه إياها، ويتوجه به إلى المستشفى ويهرب خوفا من اتهام الشرطة له بأن يكون هو المتسبب في الحادث الإرهابي، وعند استدعاء روزا زوجة أنطونيو إلى المستشفى، يتم التعرف على أجنيللي على أنه أنطونيو من خلال الوثائق التي وجدت في سترته، وتحدث الكثير من المفارقات.

"الأبواق والتوت البري" تأليف الكاتب الإيطالي داريو فو،

تمثيل محمد قاعود، سارة أحمد، مارينا سمير، محمود زكريا، محمود محيي، حسام العمدة، بدر محمد، عهد علي، أحمد عزت، عماد الدين المسيري، علي الفضالي، عبد الستار فتحي، محمد أحمد، مسعد علام، موسيقى سمير أحمد، ديكور أحمد البحاري، إضاءة أحمد علواني، ماكياچ رحاب محمد، مساعد مخرج بشرى حسين، إعداد وإخراج محمد رأفت.

شهد العرض لجنة التحكيم المكونة من د.أحمد مجاهد رئيس اللجنة، د. صبحي السيد، الموسيقار د. طارق مهران، المخرج ناصر عبد المنعم، المخرج عادل حسان، والمخرج محمد طايع مدير ومقرر المهرجان، ونخبة من النقاد والمسرحيين، تلاه ندوة نقدية أدارها المخرج شاذلي فرح، بحضور الناقدين محمود حامد، وأحمد خميس.

قال المخرج شاذلي فرح جاء العرض مبهجا، ودائما ما تفاجئنا فرقة غزل المحلة بعروضها الكوميدية، وتمكّن المخرج من الحفاظ علي رؤية المؤلف منذ البداية ولم يتجه إلى الدراما، كما نجح في الفصل بين الشخصيتين المؤثرتين في العرض.

وأضاف الناقد محمود حامد أن العرض تم تقديمه بأسلوب بسيط غير انفعالي، مما أضاف أجواء من البهجة، موجها كل التحية للممثلين الذين قدموا عرضا مبهجا جدا على المسرح.

وعن عنوان "الأبواق والتوت البري" أشار أنه ليس له علاقة بالعرض، ولكن في مجمل القول العرض محفز للوعي ومن أكثر عروض نوادي المسرح التي أدخلت البهجة والسرور على الجمهور.

وأكد على ذلك الناقد أحمد خميس قائلا: تفاعل الجمهور مع العرض بشكل كبير، وهذا أمر يحتسب لفريق العمل، الذي عمل على اكتشاف فلسفة "داريو فو" وطريقته في تدوير المَشاهد.

وتابع قدّم الممثلون العمل المسرحي في إطار كوميدي بسيط بكل ثقة وتميز، والأغاني قُدمت بشكل مبهر، والديكور جاء مناسبا أيضا، اعتقد أن ذلك سيكون له كبير الأثر في المستقبل.

المهرجان الختامي لنوادي المسرح يقام بإشراف الإدارة المركزية للشئون الفنية برئاسة الفنان تامر عبد المنعم، وتنظمه الإدارة العامة للمسرح برئاسة سمر الوزير ويشارك به هذا العام 27 عرضا مسرحيا من مختلف أقاليم مصر يستمر عرضها حتى مساء اليوم السبت على أن يقام حفل الختام وتوزيع الجوائز غدا الأحد في تمام الساعة السابعة مساءً.