جريدة الديار
الأحد 14 يوليو 2024 04:22 صـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

اليوم ذكرى قرار 242.. 65 عامًا على مسار السلام العادل في الشرق الأوسط

في مثل هذا اليوم قبل 65 عاماً، صدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 الذي يعد حجر الزاوية لتحقيق السلام العادل في الشرق الأوسط ، يُعد هذا القرار من أبرز القرارات التي اتخذتها الأمم المتحدة للدفع باتجاه تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

يُذكر في القرار أن إسرائيل ملزمة بالانسحاب من الأراضي التي احتلتها في عام 1967 دون شروط مسبقة، بما في ذلك الضفة الغربية وهضبة الجولان في سوريا وسيناء المصرية. يعبر المجلس عن قلقه الشديد إزاء الوضع الخطير الحالي في الشرق الأوسط ويؤكد رفضه التام للاستيلاء على الأراضي بالقوة، مشدداً على أهمية التوصل إلى سلام دائم وعادل يمكن لجميع الدول في المنطقة العيش فيه بأمان واستقرار.

يأتي الاحتفال بمرور 65 عامًا على صدور هذا القرار في ظل تصاعد التوترات في المنطقة، وتعمل الأمم المتحدة والجهود الدولية المختلفة على تحقيق التسوية السلمية في الشرق الأوسط وتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

وفي السياق نفسه، تأتي هذه الذكرى متزامنة مع إعلان هدنة إنسانية في قطاع غزة التي تدخل حيز التنفيذ يوم غد الخميس، هذه الهدنة تهدف إلى تعليق قصف إسرائيلي مستمر على غزة منذ أكتوبر الماضي وإيصال المساعدات الإنسانية الضرورية للسكان المتضررين من تلك العمليات العسكرية.

من الواضح أن هذه الهدنة الإنسانية تعكس حاجة إقليم الشرق الأوسط إلى التوصل إلى حل سياسي يضمن السلام والاستقرار وحقوق الإنسان لكل الشعوب في المنطقة، إن استمرار الحروب والصراعات في المنطقة يسبب الدمار والمعاناة للمدنيين الأبرياء، ويعرقل تحقيق التقدم والازدهار المستدام.

لذا، فإنه ينبغي أن نستخدم هذه الفرصة لإظهار أهمية تنفيذ قرار 242 وتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من أجل تحقيق السلام المستدام في الشرق الأوسط.