جريدة الديار
الأربعاء 24 أبريل 2024 11:10 مـ 15 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

افتتاح المدفن الصحي الآمن ببلبيس بتكلفة 35 مليون جنيه

افتتح اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية المدفن الصحى الآمن بقرية السلام التابعة لمركز بلبيس للتخلص من المخلفات البلدية الصلبة ، والمُقام على مساحة 45 فدان ، بمعرفة الهيئة العربية للتصنيع وبتكلفة 35 مليون جنيه، وذلك تنفيذاً لبرتوكول التعاون بين وزارتي التنمية المحلية والبيئة، والهيئة العربية للتصنيع، لإنشاء نقاط وسيطة ومحطات فرز وغربلة ومصانع لتدوير القمامة بالمحافظات.

استمع الوزير المحافظ ومرافقوهم لشرح تفصيلي من اللواء إبراهيم محروس بالهيئة العربية للتصنيع عن مكونات المشروع وتمت الاشارة إلي أن المدفن الصحي بقريه السلام التابعة للوحدة المحلية بغيته بمركز بلبيس مُقام على مساحة 45 فدانا ويضم خليه وبحيرة تبخير ومبني إداري وغرفة مولدات ومحطة غسيل وغرفه تحكم وخزان وقود وميزان بسكول ومكان إنتظار للسيارات وخزانات للمياه على مساحة 10 فدان، وذلك بتكلفة اجماليه 35 مليون جنيه ، ومن المقرر خلال الفترة القادمة إنشاء خليتين بحوضين ترسيب ومصنع لفرز وتدوير المخلفات الصلبة على المساحة المتبقية لخدمه مراكز المنطقه الجنوبية من المحافظة.

ومن جانبه أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية أن تكلفة مشروعات منظومة المخلفات البلدية الصلبة التي نفذتها الوزارة بمحافظة الشرقية بلغت حوالى 221 مليون جنيه ، والتي تضمنت إنشاء عدد من المدافن الصحية الآمنة والمحطات الوسيطة الثابتة ورفع تراكمات قمامة من 19 موقع بالمحافظة بحوالي 542 ألف طن.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارة تسعى لرفع كفاءة عمليات الجمع والنظافة العامة بجميع محافظات الجمهورية لضمان عدم تراكم القمامة في المصانع أو خارجها والتغلب على مشاكل تراكم المخلفات والتخلص الآمن منها.

وأوضح اللواء هشام آمنة أن الوزارة تسعى إلى إيجاد منظومة متكاملة لإدارة المخلفات الصلبة بكافة المحافظات وتوطين الصناعة الخاصة بمنظومة المخلفات والحفاظ على نظافة الشوارع، وإعادة الشكل الحضاري والجمالي للمدن، بما يساعد في تحقيق رضا المواطنين عن ملف النظافة.

بينما أوضح محافظ الشرقية أن المحافظة جادة في تنفيذ خطة التخلص من المقالب العشوائية ورفع مابها من مخلفات بناء وقمامة ونقلها للمدفن الصحي بالخطارة لتحسين مستوى النظافة بمراكز ومدن المحافظة وتوفير جو بيئي وصحي للمواطنين.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبني عبد العزيز نائبي المحافظ والمهندس سامي معجل السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء السعيد عبد المعطي مستشار المحافظ للمشروعات واللواء وائل سعدة رئيس الإدارة المركزية للأزمات بوزارة التنمية المحلية والسفير محمد حجازي مستشار وزير التنمية المحلية للتعاون الدولي والمهندس أحمد عاطف مدير وحدة المخلفات الصلبة والدكتورة منى شهاب منسق مشروع إدارة تلوث الهواء بالوزارة والدكتور جلال عبد الكريم رئيس مركز ومدينة بلبيس والأستاذ خالد عبد المجيد مدير اداره المخلفات الصلبة والمهندس ماهر الشناف مدير إدارة شؤون البيئة بالديوان العام.