جريدة الديار
الأربعاء 24 أبريل 2024 02:33 صـ 15 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

افتتاح فرع نقابة المحامين بكوم أمبو بعد تجديديها

نقيب المحامين يفتتح مقر نقابة كوم امبو
نقيب المحامين يفتتح مقر نقابة كوم امبو

افتتح نقيب المحامين، الأستاذ عبدالحليم علام، رئيس اتحاد المحامين العرب، اليوم السبت، مقر نقابة محامين كوم أمبو، بعد عمليات الإحلال والتجديد والفرش والتأثيث، التي تمت بها، بناء على توصيات سيادته، وشهد جلسة حلف يمين قانونية للأعضاء الجدد، أسوة بنقابات سوهاج، وقنا والأقصر، وذلك بحضور عدد من السادة أعضاء مجلس النقابة العامة.

عبر محامو كومو أمبو، عن سعادتهم ورضاهم بالصرح الكبير الذي تم تطويره في عهد الأستاذ عبدالحليم علام، بالشكل اللائق بالسادة المحامين، بعد أن كان متهالك وغير مؤهل لاستقبال المحامين.
وأشاد أعضاء الجمعية العمومية من محامي كوم أمبو، بدور نقيب المحامين الأستاذ عبدالحليم علام، وتواصله مع الجهات المعنية بالدولة، ولقاءه النائب المستشار حمادة الصاوي، إلى أن تم الإفراج عن الزميل المحامي الأستاذ أسامة إبراهيم.

وفي مستهل كلمته، عبر عن سعادته بزيارة كوم أمبو، وافتتاحه مقر النقابة بعد تطويره بالشكل اللائق بالسادة المحامين.


وقال نقيب المحامين، إنني أتحدث دائما عن قيمة وكرامة المحامي، وأرى أنها تبدأ من داخل البيت، وهي نقابة المحامين؛ فكان من الواجب علينا أن يكون للمحامين مكان يليق بهم، ومن هنا بدأنا في إجراءات إحلال وتجديد هذا المكان ـ مقر نقابة كوم أمبو ـ ليكون لائقًا بالسادة المحامين.
وأكد، أن المحامين لا تنسى من تفانى في خدمتهم، ومن قدم لهم وعودًا زائفة على مدار 20 عامًا، مؤكدًا أن لديه ثقة في المحامين لاختيار من يستطيع تقديم خدمات حقيقية لهم.


واستكمل: «نحتاج إلى وقفة صادقة من أصحاب المال، وأصحاب المال في نقابة المحامين هم أعضاء الجمعية العمومية، من المحامين المشتغلين، فأنا حافظت على أموال المحامين، واتقيت الله فيهم».


وأكد الأستاذ عبدالحليم علام، أنه خلال فترته في نقابة المحامين، نجح في تطوير وتجديد غرف واستراحات المحامين بالمحاكم، إلى جانب مقرات النقابات الفرعية بالشكل اللائق بالسادة المحامين، على مستوى الجمهورية.


وأشار الأستاذ عبدالحليم علام، إلى أنه تم صرف منح استثنائية للسادة المحامين المستحقين للمعاش، ولأسر المحامين المتوفيين، في عيد الفطر والأضحى والقيامة وعيد الميلاد المجيد، ومنحة استثنائية بمناسبة العام الدراسي الجديد، بواقع خمسمائة جنيه.


ولفت سيادته، إلى أنه تم تطبيق الزيادة الدورية لمعاشات المحامين بنسبة 5%، لكل المستحقين، بداية من 1/1/2024، لتكون هذه الزيادة الثانية، بعد الزيادة الأولى التي قررها في فبراير الماضي لعام 2023، وتم تطبيقها بأثر رجعي بداية من شهر يناير 2023.


وأضاف نقيب المحامين، أنه على مدار عشرين عاماً نسمع عن ميكنة ورقمنة النقابة، ولم نر تطبيقها على أرض الواقع وكان المحامي يعاني أشد المعاناة في الحصول على أبسط خدماته.


وتابع:« مشروع الميكنة لم يكلف النقابة أكثر من 25 ألف جنيه رغم أن القيم المرصودة لتفعيل الميكنة والرقمنة سابقاً تزيد عن 20 مليون جنيه».
واستكمل: « من خلال خطة الترشيد استطعنا رفع مساهمة النقابة في مشروع العلاج، فقمنا بزيادة الحد الأقصى للعلاج من 30 إلى 40 ألف جنيه ومن 50 إلى 60 ألف جنيه، في الأمراض المزمنة، وقمنا بزيادة مساهمة النقابة في الأدوية من 8 الآف إلى 10 الآف، وفي طريقنا لتحسين الخدمات العلاجية، والتأمين الصحي الشامل لمنع التسريب الواقع في المشروع، وحكومته بالطريقة الأمثل».
واشار سيادته إلى أن أرض مدينة أسوان الجديد من ضمن 8 مدن سكنية، و12 نادي اجتماعي تم سحبهم لعجز النقابة عن سداد المستحقات الخاصة بها، ولكننا نسعى لاسترداد هذه الأصول مرة أخرى، ونجحنا في استعادة أرض المدينة السكنية بأسيوط، والتي تشغل مساحة 18.5 فدان.
وكشف نقيب المحامين، عن أول مستشفى مجاني مقدمة لنقابة المحامين، دون أن تتحمل النقابة مليمًا واحدًا، هذه المستشفى مكونة من 11 طابقًا مجهزًا بالكامل، فيه كافة الخدمات العلاجية، وهذا سيكون تبرع بالكامل لنقابة المحامين، وسنقوم بالإعلان عن كافة التفاصيل خلال الشهر القادم، مؤكدًا أنه سيسعى بأن يكون هناك مراكز طبية في كافة المحافظات لخدمة المحامين وأسرهم.
وعن المشاريع في نقابة المحامين، أكد سيادته أنه عندما تقلد منصب النقيب، طلب الملفات الخاصة بمشاريع بالنقابة، ولكنه لم يجد أي مشروع له ملفًا كاملًا، فكل الأوراق المتواجدة عبارة عن المستخلصات الأخيرة فقط لا غير، وباقي الأوراق غير موجودة، وهذا من ضمن تركة الفساد الموجودة داخل نقابة المحامين، مؤكدًا أنه لن يترك أي منبع للفساد داخل نقابة المحامين.
وعن قضية محامي مغاغة، أوضح نقيب المحامين، أن العلاقات الجيدة مع المسؤولين، جنينا ثمارها، وتم إسدال الستار على القضية وبراءة الزملاء المحامين، بعد أن كان أكثر المتفائلين يرى أنه سيتم الحكم على المحامين بعشر سنين على أقل تقدير.
ولفت نقيب المحامين، إلى أنه التقى بالمسئول عن منظومة التأمين الصحي الشامل، وبحث معه كل ما يتعلق بالمنظومة والمستشفيات ومعامل التحاليل التي تشملها، واكتشف أن أغلب مستشفيات الشرطة والجيش، والمستشفيات الجامعية والتعليمية، ومعامل التحاليل المميزة، و90% من المستشفيات الخاصة، تدخل ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل، مستكملًا: « هذا ما دفعنا لدخول المحامين إلى هذه المنظومة وعلاجهم وأسرهم بنسبة 100%، وتوفير مبالغ ضخمة كانت تنفق في غير موضوعها».
ومن جانبه توجه الأستاذ حمادة كرورة، نقيب أسوان، بالشكر إلى الأستاذ عبدالحليم علام، على جهوده المستمرة في خدمة المحامين، ودوره البارز في إخلاء سبيل الزميل أسامة إبراهيم، المحامي بكوم أمبو.
وأكد نقيب أسوان، أن الفضل في ظهور نقابة محامي كوم أمبو، بهذا الشكل اللائق بالسادة المحامين، يعود إلى النقيب العام عبدالحليم علام، مؤكدًا أنه رجل المرحلة الحالية وكل المراحل.


وشدد «كرورة»، على أن مسيرة نجاح الأستاذ عبدالحليم علام، سوف تنطلق من نقابة كوم أمبو، مؤكدًا أنه أولى بمقعد نقيب المحامين، من أي مرشح على منصب النقيب.

وتوجه الأستاذ أسامة إبراهيم، المحامي بكوم أمبو، بالشكر إلى النقيب العام، لتواصله مع الجهات المعنية بالدولة للإفراج عنه، مؤكدًا أن هذا الموقف يدل على حرص نقيب المحامين على سلامة كل أعضاء الجمعية العمومية.