جريدة الديار
الأحد 14 أبريل 2024 12:50 صـ 4 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

اقتراحات النواب تناقش إنشاء عيادات للصحة النفسية بوحدات ومراكز طب الأسرة

النائبة امل سلامه عضومجلس النواب
النائبة امل سلامه عضومجلس النواب
اقتراحات النواب

طالبت النائبة أمل سلامة عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب عن حزب الحرية المصرى؛ بإنشاء عيادات تخصصية بوحدات ومراكز طب الأسرة؛ لتقديم الارشاد والدعم النفسى للمرضى الذين يعانون من مشاكل فى الصحة النفسية؛ وبصفة خاصة المرأة وكبار السن؛ والشباب فى سن المراهقة للحفاظ على تماسك الأسرة التى تعد النواة الرئيسية فى المجتمع.

وقالت “سلامة” خلال مناقشة لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، أن المنظومة الصحية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، شهدت تطويرا كبيرا، بهدف تقديم رعاية صحية شاملة لجميع المصريين وفقا لأحدث المعايير العالمية، حيث تم رفع كفاءة المنشآت الصحية والارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.


وأضافت أن مصر يوجد بها نحو 5500 وحدة ومركز طب أسرة، تنتشر فى المدن والقرى والنجوع، ونظرا لقربها الشديد من محل إقامة المواطنين، فإنها تمثل نقطة الاتصال الأولى بين المريض ومقدمى الرعاية الطبية، حيث تقدم وحدات ومراكز طب الاسرة، الخدمات الطبية للمواطنين من سن الولادة حتى سن الشيخوخة، وهذا ما دفع وزارة الصحة التى نقدم للقائمين عليها كل الشكر والتقدير، أن تمد ساعات العمل بها من الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء، وإنشاء عيادات تخصصية وتقديم خدمة الطوارئ، والخدمات الخاصة برعاية الأم الحامل والتطعيمات المختلفة الخاصة بالأطفال بداية من الأطفال حديثى الولادة، وحتى خلال المراحل الدراسية، إضافة إلى حملات التطعيم ضد الأمراض الوبائية والمتوطنة.


وأوضحت النائبة أمل سلامة أنه نظرا للإقبال الشديد من جانب المواطنين على وحدات ومراكز طب الأسرة نتيجة ارتفاع أسعار " الكشف فى العيادات الخاصة، وتكلفة العلاج الغالية"، فانها تقترح
إنشاء عيادات تخصصية يعمل بها أطباء متخصصين فى الصحة النفسية لتقديم الإرشاد والدعم النفسى للمرضى الذين يعانون من مشاكل فى الصحة النفسية، وبصفة خاصة المرأة للحفاظ على تماسك الأسرة التي تمثل نواة المجتمع، وأيضا كبار السن الذين لهم حق على الدولة لرعايتهم وحمايتهم من الأمراض النفسية، فضلا عن الاهتمام بالصحة النفسية للمراهقين، وإرشادهم بضرورة الابتعاد عن أصدقاء السوء، وعدم التدخين أو إدمان المخدرات وغيرها من الأضرار المجتمعية.