جريدة الديار
الأحد 14 أبريل 2024 12:02 صـ 4 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

محافظ الشرقية ورئيس جامعة الزقازيق يشهدان احتفالية مؤسسة حياة كريمة لتكريم المتطوعين

تكريم المتطوعين بحياة كريمة
تكريم المتطوعين بحياة كريمة

شهد اليوم الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية والدكتور خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق الاحتفالية التي نظمتها مؤسسة "حياة كريمة" لتكريم شباب المتطوعين للعمل في مبادرة حياة كريمة لما قدموه من جهدٍ وعطاء فى كل المبادرات الخدمية والتنموية لخدمة أهالي المحافظة خلال عام ٢٠٢٣، وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى بإستاد الجامعة. جاء ذلك بحضور د.أحمد عبد المعطى نائب المحافظ وأحمد عبد العزيز رئيس قطاع القناة بمؤسسة حياة كريمة والعقيد م. أحمد وفا مدير مكتب حياة كريمة بالشرقية وسعيد عباس منسق عام مؤسسة حياة كريمة بالشرقية ..

بالإضافة إلى لفيف من المتطوعين بمؤسسة حياة كريمة بالمحافظة . بدأت الاحتفالية بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية، والقرآن الكريم ، ثم فيديو تحفيزى عن أبرز الأنشطة والجهود المختلفة لمؤسسة حياة كريمة بالشرقية ، وعدداً من الفقرات الترفيهية والمواهب الفنية لمتطوعى مؤسسة حياة كريمة بالمحافظة.

وخلال كلمته أشار د.خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق إلى أن مبادرة "حياة كريمة" حققت انجازات غير مسبوقة فى الريف المصرى منذ أن أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وذلك لتنمية وتطوير المجتمع المصري، مؤكدًا على حرص الجامعة علي مشاركة طلابها في خدمة المجتمع ومد يد العون للآخرين وغرس روح الانتماء وحب الوطن لديهم، وذلك من خلال حثهم علي العمل التطوعي، وزيادة وعيهم الثقافى وتوعيتهم بالمشروعات القومية.

كما توجه د.الدرندلى بالشكر لجميع الأجهزة التنفيذية والقائمين على هذه المبادرة ، والشباب من المتطوعين بتلك المبادرة التى تجسد قيمة من أسمى القيم الإنسانية النبيلة وهى العمل التطوعي بدون انتظار مقابل، داعياً إلى استمرارا الانجازات فى دولةٍ يرعاها ويقوم عليها من يؤتمن .

ومن جانبه توجه د.ممدوح غراب محافظ الشرقية بالشكر لرئيس جامعة الزقازيق على استضافته الاحتفالية ، مثمناً جهود المتطوعين العاملين في المبادرة، التي تعد الأضخم من نوعها في مجال تحسين الخدمات والمرافق للمواطنين في القرى والريف المصري ، داعياً المتطوعين لمزيد من العمل والاجتهاد مع المحافظة في كافة الملفات ورصد التحديات المختلفة التي تواجه المواطنين. كما أشار محافظ الشرقية إلى أنه يتم تنفيذ مشروعات ضخمة ضمن البرنامج القومي لتنمية وتطوير الريف المصري، بعدد 41 قرية و740 تابعاً بمركز الحسينية، وذلك لرفع كفاءة البنية التحتية ، حيث ساهمت تلك المبادرات الرئاسية فى تقديم حلول عاجلة للمشاكل المزمنة ، وذلك للنهوض بمستوى معيشة المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

وخلال كلمته رحب العقيد م.أحمد وفا بجميع الحضور ، مؤكداً على أهمية المبادرة ودور مؤسسة حياة كريمة بكافة الجوانب المرتبطة بالمواطن ، متمنياً استمرار التواصل والدعم من خلال المحافظة وجامعة الزقازيق ، مؤكداً أيضاً على جهود المتطوعين اللذين يمثلون القوة الحقيقية التى مكنت من تحقيق أهداف المؤسسة.

ومن جانبه قدم سعيد عباس ل الرئيس عبد الفتاح رئيس الجمهورية ، صاحب الفضل لإطلاق هذه المبادرة ، مشيراً إلى دور جامعة الزقازيق فى تنظيم اللقاءات والندوات المختلفة على مستوى ٦ مراكز بالمرحلة الأولى ، من خلال رفع تقارير للقيادة السياسية حول اهتمامات المواطنين واحتياجاتهم ، بالإضافة إلى القوافل الطبية الشاملة ، وتدريب ٤٠٠ متطوع بالأكاديمية الوطنية للتدريب ، و ٥٠٠٠ صندوق حماية مجتمعية للأشقاء بقطاع غزة ، والمشاركة فى المتابعة للانتخابات الرئاسية.

وفي ختام الاحتفالية قام محافظ الشرقية ورئيس جامعة الزقازيق بتكريم متطوعي المبادرة والتقاط صورة جماعية معهم، وذلك تقديراً لجهودهم الحثيثة والمستمرة خلال مختلف الأنشطة والفعاليات بالمبادرة .

كما تم تقديم دروعاً تذكارية للدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ، والدكتور خالد الدرندلى رئيس الجامعة تقديراً لجهودهم ودعمهم المستمر للمبادرة ومؤسسة حياة كريمة.

موضوعات متعلقة