جريدة الديار
الإثنين 22 أبريل 2024 08:58 مـ 13 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
الاتحاد الأوروبي يوسع العقوبات على إيران.. وإسرائيل: ”هذه مجرد البداية” انطلاق ملتقى التوظيف بكلية التربية بجامعة دمنهور فحص وترقيم 29 رأس ماشية في محطه الصفا بالخزان في البحيرة وزيرة التضامن بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة: قدمت استقالتي عشان أشتغل مع يوسف شاهين ضبط 4 أشخاص أثناء التنقيب عن الاثارداخل منزل بسوهاج محافظ جنوب سيناء يفتتح معرض هوتكس الدولي لتجهيزات الفنادق بشرم الشيخ الداخلية تكشف تفاصيل إطلاق مهندس بترول النار أمام مدرسة البساتين ” صور ” سياحة النواب” تناقش طلب احاطة لتدشين حملة لوضع ” رأس البر” على خريطة السياحة العالمية اقتصادي يتوقع تراجع سعر الدولار مقابل الجنيه لـ 40 جنيه الفترة المقبلة بعد دخول سيولة دولارية كبيرة لمصر انتحل صفة ضابط. ... اقتحام مهندس بترول مدرسة بالقاهرة وإطلاقه أعيرة نارية تأجيل محاكمة متهم بالشروع في قتل زوجته ونجله بالتجمع البحيرة ... توريد 4716 طن قمح لشون وصوامع المحافظة

تستمر في مواجهة الأرض.. ظهور مفاجئ لبقعة شمسية كبيرة

رصد صباح اليوم، وجود بقعة شمسية كبيرة تغطي مساحة تزيد عن 150 ألف كيلومتر وتحتوي على ما لا يقل عن 4 نوى مظلمة أكبر من الأرض ضمن نشاط الدورة الشمسية 25.

ووفقا للجمعية الفلكية بجدة، تتشكل البقع الشمسية على سطح الشمس "الفوتوسفير " أو كرة الضوء" وتظهر البقع مظلمة مقارنه بالمناطق حولها بسبب درجة حرارتها المنخفضة حسب مقاييس الشمس، تتشكل هذه البقع عندما يحدث تركيز لجريان المجال المغناطيسي، حيث يكبح (الحمل الحراري) وتكون النتيجة انخفاض درجة حرارة السطح في بقعة معينه مقارنة بما حولها.

بقعة شمسية كبيرة

ويمكن رؤية هذه البقعة الشمسية باستخدام تلسكوب مزود بفلتر خاص بالشمس بل ويمكن رؤيته باستخدام نظارات الكسوف دون الحاجة إلى تكبير.

تمتلك هذه البقعة مجال مغناطيسي من نوع "بيتا غاما دلتا " غير مستقر يحوي طاقة لانتاج توهجات من الفئة (اكس) الكبيرة.

الدورة الشمسية 25

الدورة الشمسية 25 بدأت في النصف الثاني من العام 2020 ولوحظ خلال الأشهر الماضية زيادة في النشاط على الشمس بشكل مطرد وهناك اعتقاد بأنها ستكسر ضعف النشاط الشمسي الذي رصد خلال الدورات الأربع الماضية.

يعطي التنبؤ بنشاط الدورة الشمسية فكرة تقريبية عن تكرار عواصف الطقس الفضائي بجميع أنواعها من الاضطرابات الراديوية إلى العواصف الجيو مغناطيسية والعواصف الإشعاعية الشمسية.

ويتم استخدام تلك التنبؤات من عدة جهات لتحديد التأثير المحتمل للطقس الفضائي في السنوات القادمة، ومن المتوقع أن تصل الدورة الشمسية 25 ذروة نشاطها هذا العام 2024 أو 2025.